دعاء مهم 💢قوله(فإنَّ لله ما أخَذَ وَلَهُ ما أَعْطَى))
←←هذه الجملة عظيمة❗


◇إذا كان الشيء كله لله، إن أخذ منك شيئًا فهو ملكه، وإن أعطاك شيئًا فهو ملكه ، فكيف تسخط إذا أخذ منك ما يملكه هو؟ 💢








💢ذكر أن إحدى بنات الرسول صلى الله عليه وسلم أرسلت إليه رسولاً، تقول له إن ابنها قد احتضر، أي: حضره الموت ، وأنها تطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يحضر،
فَبَلَّغَ الرسولُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم
🔺فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ((مُرْها فَلْتَصْبِر وِلْتَحْتَسِبْ ،فإنَّ لله ما أخَذَ ولَهُ ما أَعْطى، وكُلُّ شيءٍ عندَهُ بأجلٍ مُسَمَّى)).


💢أمر النبي عليه الصلاة والسلام الرسول بهذا!!


🔻قوله (فَلْتَصْبِر))
◇أي:فلتحتبس نفسها عن السخط وتتحمل المصيبة


🔻وقوله( ولتحتسب))
◇أي: تحتسب الأجر على الله بصبرها؛ لأن من الناس من يصبر ولا يحتسب


◆◆ يصبر على المصيبة ولا يتضجَّر، لكنه ما يؤمل أجرها على الله فيفوته بذلك خير كثير ، لكن إذا صبر واحتسب الأجر على الله، فهذا هو الاحتساب




💢قوله(فإنَّ لله ما أخَذَ وَلَهُ ما أَعْطَى))
←←هذه الجملة عظيمة❗


◇إذا كان الشيء كله لله، إن أخذ منك شيئًا فهو ملكه، وإن أعطاك شيئًا فهو ملكه ، فكيف تسخط إذا أخذ منك ما يملكه هو؟




💢عليك إذا أخذ الله منك شيئًا محبوبًا لك أن تقول : هذا لله، له أن يأخذ ما شاء، وله أن يعطي ما شاء.


💢ولهذا يُسَنُّ للإنسان إذا أُصيب بمصيبة أن يقول (( إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ))


◇يعني: نحنُ ملكٌ لله يفعلُ بِنا ما يَشاء ،
كذلك ما نحبه إذا أخذه من بين أيدينا فهو له- عز وجل-


🔺حتى الذي يعطيك أنت لا تملكه، هو لله،ولهذا لا يمكن أن تتصرف فيما أعطاك الله إلا على الوجه الذي أذن لك فيه


←وهذا دليل على أن ملكنا لما يعطينا الله ملك قاصر ما نتصرف فيه تصرفا مطلقاً


📗شرح رياض الصالحين
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
-رحمه الله-