النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    14-08-2011
    المشاركات
    1,153

    مقالات شرك العبادة - فضيلة الشيخ لطف الله خوجه

    مقالات
    شرك العبادة

    فضيلة الشيخ
    أ.د . لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه
    جزاه الله تعالى خيراً
    https://justpaste.it/og7c

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=370258

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    14-08-2011
    المشاركات
    1,153
    قال الرازي في "تفسيره"
    (26/285):

    (اعلم أن الكفار أوردوا على هذا الكلام سؤالاً.
    فقالوا:
    نحن لا نعبد هذه الأصنام
    لاعتقاد أنها آلهة تضر وتنفع،
    وإنما نعبدها لأجل أنها تماثيل
    لأشخاص كانوا عند الله من المقربين،
    فنحن نعبدها
    لأجل أن يصير أولئك الأكابر
    شفعاء لنا عند الله.

    فأجاب الله تعالى بأن قال:
    { أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ
    قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا
    لا يَمْلِكُونَ شَيْئاً
    وَلا يَعْقِلُونَ }

    [ الزمر: 43 ].

    وتقرير الجواب:
    أن هؤلاء الكفار إما أن يطمعوا بتلك الشفاعة
    من هذه الأصنام،
    أو من أولئك العلماء والزهاد
    الذين جعلت هذه الأصنام تماثيل لهم.

    والأول باطل؛
    لأن هذه الجمادات وهي الأصنام
    لا تملك شيئاً ولا تعقل شيئاً،
    فكيف يعقل صدور الشفاعة عنها ؟!

    والثاني باطل؛
    لأن في يوم القيامة
    لا يملك أحدٌ شيئاً،
    ولا يقدر أحدٌ على الشفاعة
    إلا بإذن الله،
    فيكون الشفيع في الحقيقة
    هو الله،
    الذي يأذن في تلك الشفاعة،

    فكان الاشتغال بعبادته أولى
    من الاشتغال بعبادة غيره)


    منقووول

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    14-08-2011
    المشاركات
    1,153

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    14-08-2011
    المشاركات
    1,153
    قال شيخ الإسلام :

    فجميــع الأعمال الإيمانية الدينية
    لا تصدر إلا عن المحبة المحمودة

    وأصل المحبة المحمودة هي
    محبة الله سبحانه

    إذ العمل الصادر عن محبة مذمومة عند الله
    لا يكون عملاً صالحاً

    بل جميع الأعمال الإيمانية الدينية
    لا تصدر إلا عن محبة الله

    فإن الله تعالى لا يقبل من العمل
    إلا ما أريد به وجهه ([1]).


    · وقال أيضاً:

    ولهذا كان التوحيد والإيمان
    أعظم ما تزكو به النفس

    وكان الشرك أعظم ما يُدّسيها

    وتتزكى بالأعمال الصالحة والصدقة
    هذا كله مما ذكره السلف ([2]).



    ==============
    ([1]) الفتاوى جـ/ 10ص/ 48.

    ([2]) الفتاوى جـ/ 10ص/ 632.

    منقول

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •