النتائج 1 إلى 2 من 2

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    3 - 11 - 2016
    المشاركات
    3

    هل يمكن أتغير وقد بلغت 23سنة؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا طالب جامعي مقبل على التخرج وللأسف لم أنجز إلا القليل من مذكرة التخرج، وللأسف أنا منذ سنين مدمن للأفلام الإباحية وامارس بعدها العادة السرية ,كنت أتركها لوقت طويل ,احيانا قصير ثم ما ألبث إلا أن أعود إليها، ولكنني عازم بإذن الله على تركها منذ اليوم، وأنا أعاني من التسويف كثيرا وتضييع وقتي على الأنترنت بلا فائدة تذكر، وكذا أعاني من عدم الخشوع في الصلاة وللأسف أنا هاجر للقرآن منذ زمن طويل وغيرها من المعاصي، ولكنني أريد التغير إن شاء الله وقد بلغت الثلاثة والعشرين سنة فهل يمكنني ذلك؟
    أريد إتمام المذكرة والنجاح في دراستي في علم دنيوي، وأريد طلب العلم الشرعي وحفظ القرآن واصارحكم أني لم أعرف من العلم الشرعي إلا أسماء بعض الكتب ومناهج طلب العلم دون البداية في الطلب فلا أعرف حتى أبسط أحكام الدين وهذا منذ سنوات ولا أحفظ حتى جزء عم ، واشتغلت في فترة من حياتي بتتبع الكلام في الدعاة والمشايخ في الأنترنت، ولكنني أريد التوبة والبدء من جديد فهل يسعني الآن في 23 من العمر طلب العلم الشرعي وحفظ القرآن بالإضافة إلى دراستي الجامعية وكذا تعلم بعض الإنجليزية للحاجة إليها
    فكيف أجمع بين هذه الأمور، وكم أخصص من الوقت يوميا لكل أمر من هذه الأمور؟
    دراستي الجامعية -مذكرة التخرج- طلب العلم الشرعي-حفظ القرآن-تعلم الانجليزية
    أريد وقتا معينا اخصصه يوميا لهذه الأمور لأنني كما ذكرت سابقا إن لم أخصص وقتا ما فانني أسوف واترك ما انا بصدده( أقصد مثلا ساعة لحفظ القرآن أو غير ذلك) حسب ما ترونه مناسبا وكافيا لإتمام ماذكرته، وحبذا لو ذكرتم نظام يومي لتنظيم الوقت ألتزم به.
    وهل من نصائح للثبات وعدم الرجوع للأفلام الإباحية والعادة السرية والمعاصي، فأنا أريدها رجعة صادقة هذه المرة؟
    وبارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يزيّن ا الإيمان في قلبك ، ويشرح صدرك وان يكرّه إليك الكفر والفسوق والعصيان وان يجعلك من الرّاشدين .

    أخي الكريم ..
    من أهم المهمّات في معالجة أي مشكلة تحصل لنا أو نشعر أنها تحاصرنا ..
    أن نحدد الأسباب .. وبدقّة .
    وأن نحفّز عندنا الإرادة الصادقة بالترغيب في التحسين والترهيب من مغبّة الاستمرار في هذه المشكلة وعدم الجدّية في معالجتها ,...

    في ثنايا رسالتك ..
    ذكرت أنك اشتغلت فترة من الزمن في الثلب والتتبع لزلاّت أهل العلم والكلام فيهم . وما تدري لعل الله يريد أن يؤدّب فيك هذاالجموح الذي كان منك .. فإنه ماتعرّض أحد لأهل العلم بالنقيصة والغيبة بغير حق إلاّ ابتلاه الله بما يجعل له في نفسه عبرة من أمره - إن لم يتب - أو يجعل منه عبرة لغيره .
    نصيحتي لك ها هنا :
    أن تكثر من الاستغفار ..
    والتوبة والدعاء لكل من طاله لسان بالنقيصة .. الدعاء له بالخير في المجالس والمنتديات والكتابات حيث كنت تتنقّص منهم .

    الأمر الآخر أخي الكريم ..
    لا شيء أحفظ ولا أدق حفظاً لوقت المرء من ( الصلوات الخمس ) ..
    رتّب أشغالك على ضوء هذه الصلوات الخمس .. فهي المفتاح لاستثمار الوقت بما يفيد ..

    ما بين الفجر إلى الظهر .. وقت الدراسة والتعلّم .
    ما بين الظهر والعصر .. للراحة ..
    ما بعد العصر إلى المغرب وقت للقراءة ، أو قضاء حاجياتك أو حاجيات أهلك ..
    ما بين المغربوالعشاء وقت لحفظ القرآن أو طلب العلم .
    ما بعد العشاء للمذاكرة والوتر والنوم .

    لا تتخيّل أن اليوم ينبغي أن يكون مثالياً بمافيه من الأعمال ..
    التزم بمجموعة عمل ..
    حلقة لتحفيظ القرآن
    حلقة لطلب العلم ..
    صديق نصوح يحفّزك للحفظ وطلب العلم ..

    وأحب العمل إلى الله أدومه وإن قل .

    أمّأ مسألة الأفلام والعادة السريّة ..
    تزوّج .. وابحث لك عن زوجة فذلك أستر وأعف لك من أن تقضي وقتك على الأفلام التي لا تشبع شهوتك ولا تغنيك .. بل إنها مثل حصى الخذف لا تقتل العدو لكنها تفقأ العين ..
    فكذلك هذه الأفلام .. لا تشبع شهوتك .. ومع ذلك تُشعرك بالألم وتأنيب الضمير والضنك والضيق ..
    بعكس الزواج والزوجة .. فإنك مهما قضيت معها وطرك .. ازددت سروراً وحبوراً وفرحا ..

    فإن قلت لا يمكنك الزواج ..
    قلت لك : اجعل الزواج هدفاً من أهدافك وحدد لنفسك وقتاً زمنيّاً تهيّؤ فيها نفسك للزواج نفسيا ومادياً واجتماعيا ..
    فإن كنت تجد من نفسك ضعفاً عند الانترنت ..
    فاحذف الانتر نت من حياتك .. لا تستخدم أي جهاز ( جوال ) أو كفّي أو لاب توب فيه انترنت .. نفسك أولى بالحفظ من أن تتابع التكنولوجيا وتتطور معها إلى الأسوأ .

    لا يوجد شيء اسمه هل يمكن أنأتغيّر وعمري 23 .. لأن المطلوب من المسلم أن يتقدّم دائما حتى لو بلغ المائة من عمره ..
    ( لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدّمَ اَو يَتأَخّرْ ) .. غذاأردت أن تتقدّم .. فاعمل .. وإن أردت أن تتأخر فلا تعمل .

    ألخّص لك ما ذكرته لك :
    1 - استغفر وتب . وادعُ لمن آذيتهم بالخير .
    2 - قسّم يومك على فروض الصلاة .
    3 - التزم بمجموعة عمل .
    4 - حفّز إرادتك بتذكّر مآلات الأمور .. إن استمررت في التقدّم فالمآل أنك ( ستسبق ) وإن استمررت في التأخّر فالمآل .. أنك ستتأخّر .
    5 - أكثر من الدعاء .

    والله يرعاك ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •