النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    29 - 3 - 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,072

    3 من ثمرات التقوى | الشيخ : عبدالله بن عبدالرحمن رمزي

    وما من كـاتب إلا ويفنى ==ويبقي الدهـر ما كتبت يـــداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء== يسرك في القيامة أن تراه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    30 - 3 - 2017
    المشاركات
    542
    جزاكم الله خيرا ونفع بكم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    29 - 3 - 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,072

    حجاب المرأة المسلمة للشيخ عبدالله رمزي
    https://twitter.com/hAhariqi/status/967001656276566016

    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه وبعد:
    هذه كلمات يسيرات عن موضوع حجاب المرأة المسلمة، وقد كثر اللغط في هذا الأمر، ووجد من ينادي بتبرج المرأة وسفورها ونزع الحجاب الشرعي الصحيح، وللأسف أن بعض الناس ربما اقتنع بذلك، وفي كثير من بلاد المسلمين يُقال للمرأة التي تكشف وجهها أنها محجبة، وللأسف بدأ هذا في بلادنا حيث نلاحظ أن بعض النساء تكشف وجهها، ويقال أنها محجبة.
    ولو كان هذاصحيحاً فأنتم الآن تروني أمامكم ماذا ترون مني؟ ترون الوجه والكفين هل أنا محجب أو لا؟
    إذا قلتم أنت محجب فالمرأة كذلك التي تكشف وجهها محجبة وإذا كنت أنا لست محجب فإنها ليست محجبة، وهذا هو الصواب أن التي تكشف وجهها ليست بمحجبة، هذا دليل بالمنطق واماأدلة الحجاب الشرعية فكثيرة، ومنها قول الله تعالى: { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ }.
    وهذه الآية قال بعض الناس أنها خاصة بزوجات النبي صلى الله عليه وسلم نقول:صحيح أنها نزلت بسبب زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، عمر رضي الله عنه طلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يحجب نساؤه وقال: لئلايراهن البر والفاجر»، فنزلت آية الحجاب، لكن العبرة كما قال علماء الأصول: بعموم اللفظ لا بخصوص السبب، يعني الأحكام الشرعية تقع بسبب أن أمراً حدث في زمن النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت آية في علاج هذا الموضوع، أو قال النبي صلى الله عليه وسلم أمراً في علاج هذا الموضوع،
    فكون الآية نزلت بسبب زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وطلب عمرمنه يُحجب نسائه.لايعني ان الحكم خاص بهن ولوقلنا بهذا لتعطلت كثير من احكام الشريعة
    سلمنا جدلاً أن هذه الآية خاصة بزوجات النبي صلى الله عليه وسلم نقول لهؤلاء: تمهلوا قليلاً واقرئوا بعدها بخمس آيات ماذا قال الله بعدها بخمس آيات؟ {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ }، فهذا أمر من الله جل وعلا للنبي صلى الله عليه وسلم أن يأمر زوجاته وبناته والنساء المسلمات بالحجاب وبدأ بنساءوبنات النبي عليه السلام لأنهن القدوة لكل المسلمات، من قدوة المسلمات؟ قدوتهن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته، ليست قدوتهن الكافرات أو الفاجرات، فبدأ الله بنساء النبي صلى الله عليه وسلم وبناته ثم قال: { وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ }.
    تقول عائشة في صحيح البخاري في حديث الإفك: فخمرت وجهي بجلبابي وكان صفوان يعرفني قبل الحجاب،
    استنبط العلماء من قول عائشة هذا الذي في البخاري فائدتين:
    أن تغطية الوجه بالجلباب هي الحجاب (يدنين عليهن من جلابيبهن،) وأن المرأة بعد نزول آية الحجاب أصبحت لا تُعرف هل هي عائشة هي فاطمة أو حفصة لأن الشخص يُعرف بوجهه، تقول: كان يعرفني قبل الحجاب.
    ما استدل به بعض أهل العلم أومن ينتسب إلى العلم الشرعي في زماننا بحوادث حدثت في زمن النبي r تُحمل كما قال العلماء على قبل نزول آية الحجاب؛ لأن الصحابيات وأمهات المؤمنين كانوا يكشفون عن وجوههن في مكة ثلاثة عشر سنة، وكانوا يكشفون في المدينة خمس سنوات إلى أن نزلت آية الحجاب، فهل بعد نزول آية الحجاب أمهات المؤمنين والصحابيات يعصين الله ورسوله وينزعن الحجاب؟ هذا ليس بصحيح.
    فحجاب المرأة الشرعي الصحيح قال العلماء: هو الذي تستر فيه جميع بدنها بما في ذلك الوجه والكفين عن الرجال الأجانب،
    ومن الأدلة على وجوبه: آية الكشف على المحارم، لو كان كل الناس يجوز أن تكشف عليهم المرأة المسلمة لما خصص الله بعض الناس بالكشف، { وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ }، حتى قال الله في آخر الآية: { أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ }.
    تكشف على الأطفال غير المميزين أما الذي يعرف أمور النساء ويعرف هذه جميلة وقبيحة كما قال العلماء فلا تكشف عليه المرأة المسلمة.
    فإذاً يا إخواني الكرام يا أخواتي الكريمات الحجاب الشرعي له شروط ذكرها العلماء وهي :
    أولاً: أن تستر جميع بدنها بما في ذلك الوجه والكفين.
    ثانياً: أن لا يكون اللباس ضيقاً أو شفافاً لئلا تدخل في حديثصنفان من أهل النار ذكر منهما: نساء كاسيات عاريات».
    ثالثاً: أن لا يكون اللباس يشبه لباس الكافرات والفاجرات، لقوله صلى الله عليه وسلم: «من تشبه بقوم فهو منهم».
    رابعا:أن لا يُشبه لباس الرجال؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن المتشبهات من النساء بالرجال،
    خامسا:أن لا يكون مبخراً ومتطيباً لحديث: «إيما امرأة استعطرت فمرت على قوم يجدوا ريحها فهي زانية».
    فإذا توفرت هذه الشروط كان هذا الحجاب شرعياً وصحيحاً، فإذاً قول بعض الناس أن التي تكشف وجهها محجبة هذا ليس بصحيح، والله أعلم وأحكم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وجزاكم الله خيراً وجزا الله الشيخ حمد خير الجزاء على إتاحة الفرصة لإلقاء هذه الكلمة اليسيرة.
    المجال يا شباب مفتوح للأسئلة، جزاك الله خير هذا الشيخ عبد الله رمزي الغامدي جزاه الله خير شرفنا في البث نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزيه خير الجزاء، تحدث الشيخ عن موضوع الحجاب وما يتعلق به.
    ، تفضل يا عبود. يقول: في ناس تخلط يقول: ما في دليل على حرمة تبرج المرأة، وسؤال آخر يقول الألباني: ما دليله؟
    ج: جوابنا على هذا السؤال الأول: الآية واضحة في النهي عن التبرج {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى }، فنهى الله المرأة المسلمة عن التبرج والسفور، ودليل آخر من السنة في النهي عنه بل الوعيد الشديد لمن وقعت فيه حديث: (صنفان من أهل النار وذكر منهم نساء كاسيات عاريات،) قال العلماء: اللاتي يلبسن الملابس الشفافة أو الضيقة التي تبين مفاتن الجسم أوالقصيرة كلها تكسو بعض الجسم وتظهرت بعضه، فهؤلاءه يدخلن في الوعيد الشديد للمتبرجات.
    س: يقول ما دليل الشيخ الألباني؟
    ج: الألباني-رحمه الله تعالى- استدل بقول بعض العلماء السابقين واستدل بحديث ضعيف في المسألة وهو حديث أسماء، حديث أسماء رواه أبو داود ولكن أبو داود صاحب السنن ضعفه فقال: خالد بن دريك لم يسمع من عائشة يعني السند منقطع، وعلى فرض صحته فيُحمل على قبل نزول آية الحجاب.
    دليل آخر وهو المرأة التي كشفت وجهها في الحج لكن هذا حديث خاص الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «لا تنتقب المحرمة ولا تلبس القفازين»، الحديث خاص في المحرمة، ما قال لا تنتقب المسلمة قال: لا تنتقب المرأة المحرمة ولا تلبس القفازين، فهذا دليل عليهم وليس لهم، معناه قبل الإحرام بالحج أو العمرة كانت المرأة تلبس النقاب والقفازين فنهيت في حال الإحرام خاصة، ومع ذلك تقول عائشة: كنا في الحج إذا حاذونا الرجال أسدلنا الغطاء يعني هي والنساء اللاتي معها –رضي الله عنها- وإذا جاوزا كشفنا الغطاء والله أعلم.
    س: يقول: هل اللون الأسود يا شيخ ملزم بالحجاب؟ طيب لعلك تجيب على الجزئية هذه يا شيخ.
    ج: الحديث قالت الصحابية لما نزلت آية الحجاب: تحجبوا النساء وكأن على رؤوسهن الغربان أو كما قالت.
    جزاك الله يا شيخ عبد الله، الشيخ عبد الله رمزي الغامدي من الدعاة في محافظة جدة شكراً لكم يا شباب يعطيكم العافية نلقاكم على خير والسلام عليكم.
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد الغامدي ; 10-17-18 الساعة 12:23 AM
    وما من كـاتب إلا ويفنى ==ويبقي الدهـر ما كتبت يـــداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء== يسرك في القيامة أن تراه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    29 - 3 - 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,072
    -
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد الغامدي ; 03-02-18 الساعة 12:24 AM
    وما من كـاتب إلا ويفنى ==ويبقي الدهـر ما كتبت يـــداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء== يسرك في القيامة أن تراه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    29 - 3 - 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,072
    ( قراءة من مختصر صحيح البخاري)(2)لفضيلة الشيخ عبدالله رمزي


    https://twitter.com/msjedkhaled/stat...26313937887232
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد الغامدي ; 02-27-18 الساعة 12:22 AM
    وما من كـاتب إلا ويفنى ==ويبقي الدهـر ما كتبت يـــداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء== يسرك في القيامة أن تراه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    29 - 3 - 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,072




    القول المسدد في سيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام - فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن رمزي -جامع باريان بالهنداوية(1)
    https://twitter.com/sabeel_daawa/sta...25742252281861

    (2)
    https://www.pscp.tv/w/1vOGwNYbQrNKB

    التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد الغامدي ; 02-27-18 الساعة 12:35 AM
    وما من كـاتب إلا ويفنى ==ويبقي الدهـر ما كتبت يـــداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء== يسرك في القيامة أن تراه

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    30 - 3 - 2017
    المشاركات
    542
    بارك الله فيكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    29 - 3 - 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,072
    اسباب الثبات على الدين :
    الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على رسوله محمد أرسله الله تعالى رحمة للعالمين، وقدوة للعابدين، وحجة على الناس أجمعين، فبلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في الله حق جهاده فصلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليماً كثيرا أما بعد:
    أيها الإخوة الكرام نحمد الله الذي يسر لنا هذا اللقاء لنتذاكر شيئاً من أمور الدين فقد قال الله تعالى: {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ}[الذاريات:55].
    أيها الإخوة الكرام نحن في هذا العصر قد كثرت فيه الفتن والشرور على المسلمين، وتزعزع الإيمان من بعض النفوس، وأصبحنا نرى من الناس من يتقلب ذات اليمين وذات الشمال، فمرة يصلي ومرة لا يصلي ومرة يغني ومرة كذا ومرة كذا، والواجب على الإنسان أن يثبت على دين الله جل وعلا، وأن لا ينحرف يميناً أو شمالاً.
    خط النبي صلى الله عليه وسلم خطاً مستقيماً وخط عن يمينه خطوطا متعرجة وعن يساره، ثم قال: «هذا صراط الله»، وتلى قول الله تعالى: { وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ }، فالواجب على الإنسان أن يثبت على الدين قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}[آل عمران:102].
    والثبات على دين الله له أسباب مذكورة في كتاب الله وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فمن ذلك:
    أولاً: أن يُكثر المسلم وكذا المسلمة من الدعاء، الدعاء؛ بأن يثبت الله الإنسان على دينه فقد كان هذا من أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه يقول: «يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك»، ولما سألته أم المؤمنين عن ذلك أخبر : «أن قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن فمن أشاء أقام ومن شاء زاغ».
    وقد امتن الله على نبيه بالتثبيت فقال الله جل وعلا: {وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا}[الإسراء:74]، يعني تميل إلى الكفار شيئاً قليلاً، وذكر الله تعالى من صفات الراسخين في العلم أنهم يسألونه الثبات كما في سورة آل عمران: {رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}[آل عمران:8].
    ثانيا: من أسباب الثبات على دين الله جل وعلا أن يحافظ المسلم على فرائض الله، وفي مقدمتها الصلوات الخمس، وقد قال صلى الله عليه وسلم: «احفظ الله يحفظك»، قال بعض العلماء في شرحه: يحفظ عليك دينك ودنياك، بأن يثبتك على الدين، ويحفظ لك أمور الدنيا، ويُمتعك الله بصحتك وقوتك، رئي بعض السلف-رحمه الله- وعمره حول المائة ذات يوم وهو يقفز قفزة ما يقفزها بعض الشباب فتعجبوا من حاله يعني كيف أنه بهذا السن ويقفز هذه القفزة، فقال: "هذه جوارح حفظناها عن المعاصي في الصغر فحفظها الله علينا في الكبر".
    فمن أسباب الثبات: المحافظة على فرائض الله جل وعلا وفي مقدمتها الصلوات الخمس.
    ثالثا:من أسباب الثبات كما قال العلماء أيضاً: الإقبال على القرآن قراءة وتدبراً وعملاً، يقرأ القرآن يتدبر القرآن يعمل بالقرآن فهذا من أسباب الثبات، قال الله لنبيه: { كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا}[الفرقان:32].
    للأسف هجر كثيرمن الناس القرآن، وإذا قرأ بعضهم يقرأ في رمضان وإذا زاد يمكن أن يقرأ يوم الجمعة، ينبغي للمسلم أن يقرأ القرآن وأن يحاول أن يختم القرآن في كل شهرٍ مرة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو: «اقرأ القرآن في كل شهرٍ مرة»، فلما قال أستطيع أكثر من ذلك، أمره أن يختم في أسبوع، فلما قال أستطيع أكثر من ذلك، أمره أن يختم في ثلاث.
    فالشاهد: أن الإنسان عليه أن يُقبل على قراءة القرآن ويُكثر من ذلك بالتدبر ويعمل بما في القرآن من أوامر الله ويجتنب ما فيه من نواهي، وذكرنا أن هذا من أسباب الثبات { كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا}[الفرقان:32].
    رابعا: من أسباب الثبات أن يعمل المسلم بما يسمع من النصائح والمواعظ التي يلقيها العلماء والدعاة والخطباء في المساجدوغيرها يعني بعض الناس يستمع للمواعظ ويستمع للخطباء لكن لا يستمع للاستفادة والتطبيق لكن ربما الاستماع من باب الثقافة العامة، وهذا ليس بصحيح، عليك أن تستمع وتطبق.
    والأئمة يقرئون في كل جمعة في صلاة الجمعة: (({فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى]،سيذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى}[الأعلى:10]،{وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى}[الأعلى:11]، يعني الذي ينتفع بالتذكرة والموعظة هم الذين يخشون الله، والذين يتجنبها هم الأشقياء أعاذنا الله وإياكم من الشقاء، فلنطبق ما نسمع، فقد ذكر الله أن هذا من أسباب الثبات في قوله تعالى: { وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا}[النساء:66]،{وَإِذًا لَآتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا}[النساء:67]،{وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا}[النساء:68].
    أذكر أن بعض الخطباء خطب ذات يوم عن الدخان وتحريمه وما فيه من أضرار يقول: لقيني بعض الناس فقال يا شيخ: أنت خطبتك ممتازة ومفيدة لكن للأسف في ذلك اليوم أحد المصلين لما خرج من المسجد أشعل السيجارة عند باب المسجد فلما نُصح أن الخطيب قال كذا، قال: يا أبوي خليه يخطب على كيفه.
    هو ليس بصحيح أنه يخطب على كيفه، هو خطب ينصح الناس يوجهم إلى طاعة الله ويحذرهم من معصية الله فبادر بالتطبيق، طيب بعض الناس لا يطبق هل عليه حرج؟ نعم يوم القيامة إذا حاسب الله العبد واعتذر أنه لا يدري أن هذا حرام أو أن هذا واجب أو كذا، يُقال له: لا بل سمعت العالم فلان، أو الخطيب فلان قال هذا في اليوم الفلاني، وجاء وعظكم في هذا الشيء وحذركم من هذا الشيء وبين أنه محرم وهكذا.
    فالذي يستمع إلى المواعظ ولا يطبق ليس له عذر عند الله يوم القيامة، يقول: ما عندي علم كنت أجهل لا، جاءك النذير وجاءك الناصح وجاءك الواعظ، ولكنك أعرضت ولعياذ بالله.
    فإذاً من أسباب الثبات نسأل الله أن يثبتنا وإياكم التطبيق، { وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا}[النساء:66]،{وَإِذًا لَآتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا}[النساء:67]،{وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا}[النساء:68]، هذه من أهم أسباب الثبات على الدين فيجتهد المسلم على تطبيقها والعمل بها حتى يثبته الله على دينه حتى يلقاه.
    أسأل الله جل وعلا و أقول اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك اللهم أصلح منا الظاهر والباطن وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وسلم.
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد الغامدي ; 10-17-18 الساعة 12:32 AM
    وما من كـاتب إلا ويفنى ==ويبقي الدهـر ما كتبت يـــداه
    فلا تكتب بخطك غير شيء== يسرك في القيامة أن تراه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •