النتائج 1 إلى 2 من 2

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13 - 8 - 2016
    المشاركات
    1

    كيف ارد على السخرية وماهي نوايا ذالك الشاب

    السلام عليكم
    انا فتاة ذو قدر جيد من الجمال وقد وهبني الله اشياء جميلة وعديدة، والحمد لله متحجبة ناشئة في اسرة محافظة اتميز بالبساطة والاناقه ورقة قلبي وطيبتي ونيتي الصافية حسب قول الاخرين لي ، يرتاح لي الاغلبية ويحدثونني عن اسرارهم فانا محط ثقة .
    ومشكلتي هي في قسمي ،يوجد شاب يحاول دائما وجاهدا تحطيمي والسخرية مني واستفزازي طوال اليوم الدراسي فهو دائما يتكلم عني ويسخر مني حتى لو ماوجد مايسخر منه المهم يتكلم عني وينقص من قيمتي فقد اصبحت محط سخرية امام زملائي وزميلاتي واصبحوا ينظرون إلي نظرة سخرية واستهزاء واستصغار
    ويسمعني كلامه عمدا مع اصدقائه فهو شخص مسيطر يحب السيطرة وقبيح اللسان والجميع يخاف منه لانه يهاجم الناس بلسانه ويجرحهم فهو مغرور ومتكبر ويتباهى بجماله، يحب من يهتم به، فالاغلبية يهتمون به ليسلموا من شره
    وانا اتسائل ما سبب سخريته مني؟ٱهو عدم اهتمامي به كبقية الاخرين ام ماذا؟ فٱنا لا اباليه اي اهتمام وٱتجاهله لانه انسان قبيح ....
    فقد عشت في كابوس طوال العام الدراسي واصبحت اعاني من عدم ثقتي بنفسي لاني اصبحت مراقبة طوال الوقت بسبب تصرفاته فهو دائما يحاول تصويري والتدخل في شؤون حياتي ودائما يبحث عن اسراري التي تخصني من الاشخاص الذين يعرفونني، وصديقاتي دائما يقولون لي انه يتكلم عنك فٱنا لم افهم هدفه من كلامه عني ؟؟؟وارجو ان تساعدونني بخصوص هذا؟؟؟
    ودائما يراقبني في جميع تصرفاتي (عندما اتكلم ،وامشي ،،،،)ودائما ينظر إلي ويظهر تجاهله فصديقتي المقربة إلي في المدرسة تقول إلي إنه ينظر الك عندما كنت تتحدثين...
    فانا اريد منكم ان تجاوبونني على اسئلتي وما سبب هذه التصرفات؟؟؟
    وٱيضا انخفضت في مستوى دراستي فكنت من المراتب الاولى ،
    وايضا ٱصبحت ٱكره نفسي من سخريته مني وسخرية زملائي مني واستصغارهم لي وكنت سٱواجههم وٱرد عليهم وٱدافع على نفسي لان ضعفي منهم جعلني محط سخرية ،لكن إبنة عمتي فهي اقرب صديقه لي ونصحتني بتجاهلهم وعدم الرد عليهم وقالت لي هذه افضل طريقه لهزمهم وعملت بنصحتها وقد ساعدني الله تعالى وٱكملت عامي الدراسي بخير بفضل الله لكنني خسرت ثقتي بنفسي بل انعدمت وٱصبحت ٱنعت نفسي بٱلفاظ سيئة وٱصبحت ٱبكي بسرعه على ٱتفه سبب وٱقول في نفسي لماذا انا ؟؟؟ماهو هدفي؟؟اصلا ماعندي سبب؟؟لماذا لا اموت وارتاح ؟؟؟فالجميع لا يحبني؟؟لماذا ٱنا اواجه دائما هذه الشخصيات؟؟؟؟التي تستهزء بي؟؟
    ٱرجوكم ساعدوني لٱسترجع ثقتي بنفسي وٱن ٱواجه هذه الشخصيات المسيطرة ؟؟وٱن ٱرد عليهم وٱكون قوية. وٱعرف ماهو هدف تصرفات ذالك الشاب؟؟؟ وما نواياه من تلك التصرفات؟؟؟؟وكيف ٱتخلص من إزعاجه لي؟؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل اللهالعظيم أن يملأ قلبك سروراً بما وهبك .

    ياابنتي ..
    ما تصفينه في نفسك من الذّكاء والجمال والقبول بين الصديقات ، وثقتهم بك ..
    هل هذه الأشياء .. وهبها لك هذا ( الصديق ) أو أولئك ( الصديقات ) .. أم هي هبة من الله ؟!

    إن كانت ( هبة من الله ) فلماذا تعلّقي فرحك بها بقبول الناس لها أو ردّها ؟!
    ألا تقبلين ما وهبك الله إيّاه ؟!
    إن كنت تقبلين بما وهبك الله إيّاه .. فافرحي لأن الله أعطاك شيئا قد حرمها غيرك .. أفلا تفرحين بهذه الحظوة لك عند ربك .. أم أنك تحبين الحظوة عند الناس ؟!
    ياابنتي ..
    لا أنا ولا أنت .. ولا أي أحد يمكن أن تكون له سيطرة على تصرفات الآخرين ..
    نحن نملك فقط أن نسيطر على أنفسنا ..
    وبقدر سيطرتنا على أنفسنا .. بقدر ما نكون سعداء ..
    وبقدر ما نعتقد أنه ينبغي لنا أن يكون لنا سيطرة على الآخرين بقدر ما تصيبناالتعاسة لأننا نطلب شيئا ليس بمقدورنا ولا من حقنا !
    ليس بمقدورك ولا هو بمطلوب منك أن تكون لك حظوة عند هذاالصديق .
    وليس بمطلوب منك أن تعتقدي أنه ينبغي على الجميع من حولك أن يحترموك وأن لا يؤذوك !
    حين تفكرين بهذه الطريقة بالطبع ستفقدين ثقتك بنفسك .. لأنك استمديتي ثقتك من نفسك من خارجك وليس من داخلك .

    الناس تكلّمت على رسولالله صلى الله عليه وسلم ..
    هل أحد في الخلق كله أحب إلى الله من رسول الله ؟!
    ومع ذلك أصابه من البلاء وشتم الناس وأذاهم .. الشيء الذي لم يجعله يفقد نظرته لنفسه ويفقد معرفته لمكانته عند الله سبحانه وتعالى .

    نصيحتي لك ..
    1 - تخلّصي من فكرة : يجب على الآخرين أن لا يؤوني وأن يحترموني .
    2 - تعاملي مع إيذاء السفهاء بأمرين :
    الأول : الأعراض عن الجاهلين كما قال الله : ( وأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ ) .
    الثاني : تعاملي معه بالنظام والقانون . ارفعي شكوى لإدارة المدرسة أو الجهة المعنية بالنظام عندكم .

    3 - لا تقيسي مكانتك عند الآخرين بما يقولونه عنك أو بقدر إقبالهم أو إدبارهم عنك .. قيسي مكانتك عند نفسك بقدر ما وهبك الله من النّعم مما لم يهبها لغيرك واسعدي بذلك وأكثري من الشّكر .
    4 - دائماً تذكّري .. أن المشكلة ليست من الآخرين بقدر ماهي من طريقة تفكيرنا تجاه الآخرين أو ردّة فعلنا تجاه تصرفاتهم .
    كلما كانت ردود أفعالنا سلبية بالنسبة لنا كلما شعرناأننا في مشكلة .

    كان بعض كفّار قريش ينادون النبي صلى الله عليه وسلم بـ ( مذمم ) يسخرون منه ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : يناودن ( مذمماً وأنا محمّد ) . فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يأخذ سخريتهم واستهزاءهم به على أنه تنقيص من شخصه .. فهو أعلم الناس بنفسه وبمكانته .. فكان لا يتأثّر بذلك .. إنما كان يُحزنه أنه لا يؤمنون بالله .

    لا تتعاملي مع أي سخرية على أنها فعلاً شيء واقع فيك .. السخررية تعبّر عنهم هم وليس عنك .. أنت تمثّلك أخلاقك أدبك ذكاؤك فطنتك طيبتك .. هذه هي التي تمثّلك أمّأ سخريتهم فهي تمثلهم هم ولا تمثّلك .

    أكثري لنفسك من الدعاء ومن قولك : اللهم إنّي أدرء بك في نحر فلان وأعوذ بك من شرّه . اللهم اكفنيه بما شئت .
    وأحسني قول أذكار الخروج من المنزل ..
    واستمتعي بيومك مع نفسك ومع من حولك .. واستمتعي بكل انجاز تقومين به .. ولا تنتظري الثناء من أحد .

    والله يرعاك ؛ ؛؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •