النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    21 - 11 - 2002
    المشاركات
    3,154

    لا ينجي حذر من قدر

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، أما بعد
    في أحد المعارك أصيب ضابط برصاصة في رأسه ، ومر ت الرصاصة عبر رقبته لتستقر في معدته ، وبقي مع ذلك ، وقرأنا ـ أكثر من مرة ـ عن طائرات سقطت أثناء طيرانها وتحطمت ، وبقي بعض ركابها أحياء ، وفي بعض الأحيان يسقط إنسان من الأدوار المرتفعة على أرض صلبة ثم يقوم يمشي ليس به بأس ، ويحدثك إنسان عن شخص سقط عن كرسيه فمات ، ويحدثونك عن شخص رماه آخر بحجر صغير فكان في ذلك حتفه .
    إن هذا يدلنا على أن لكل إنسان أجلا ، والإنسان لا يموت قبل انتهاء أجله ، ولا يؤخر ساعة بعد انتهاء الأجل ، والله سبحانه جعل للآجال أسبابا ، فعثرة صغيرة قد تفضي إلى الموت ، لأن الله قدّر انتهاء الأجل بهذا السبب ، وصخرة كبيرة يرمى بها الإنسان وتصيبه ويبقى حيا ، وصدق الله إذ يقول (( وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا )) آل عمران 145 .
    ولقد فقه المؤمنون الصادقون هذه الحقيقة فوهبتهم الشجاعة والإقدام ، في ميدان الحرب والقتال ، وفي مواجهة الظالمين ومقارعتهم ، وفي تسديد الذين يحيدون عن الصراط المستقيم .
    وجهل آخرون هذه الحقيقة فعاشوا في رعب دائم ، وذل دائم ، ولم ينجهم رعبهم ومذلتهم من الموت ، فالجبان يموت كما يموت الشجاع ، في كثير من الأحيان يصرع الجبان الفرار ، وينجو الشجاع المقدام ، وما أصدق مقالة الصديق رضي الله عنه : اطلب الموت توهب لك الحياة .
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,587

    قال تعالى (( وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا )) آل عمران 145 .



    بــــــارك الله فيك اخي الحبيب و جزاك الله خيرا
    عن العباس بن الوليد قال : حدثنا أبي قال سمعت الأوزاعي يقول : * عليك بآثار من السلف و إن رفضك الناس ، و إياك و آراء الرجال ، و إن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي و أنت على طريق مستقيم *.
    اللهم إحدى الحسنيين.
    أحبّتي في الله أدعوا للوالدة و للوالد بالشفاء





    إن شئت أن تحظى بجنَّة ربنا"="وتفوز بالفضل الكبير الخالد
    فانهض لفعل الخير واطرق بابه"="تجد الإعانة من إلهٍ ماجد
    واعكف على هذا الكتاب فإنه"="جمع الفضائل جمع فذٍ ناقد
    يهدي إليك كلام أفضل مرسل"="فيما يقرب من رضاء الواحد
    فأدم قراءته بقلب خالص"="وادع لكاتبه وكلِّ مساعد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2003
    المشاركات
    1,222
    جزاكم الله خيرا

    كلمات مهمة و موجزة عن هذه القاعدة :
    في كثير من الأحيان يصرع الجبان الفرار ، وينجو الشجاع المقدام
    قال نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى،ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سُخط الله، ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت،يكتب الله له بها سُخطه إلى يوم يلقاه)
    السلسلة الصحيحة 888

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    4 - 12 - 2002
    الدولة
    اليوم أسكن فوق الأرض و غدا سأكن تحتها ***
    المشاركات
    1,804
    أخي إبن رجب ...

    أثابك الله و بارك فيك ...
    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,528
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أم المثنى
    أخي إبن رجب ...

    أثابك الله و بارك فيك ...
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    13 - 1 - 2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,083
    جزاك الله خيراً أخي الفاضل ابن رجب ..

    بارك الله فيك وحفظك الباري .


    فدى
    [align=center][/align]

    [align=center][/align]
    [align=center][/align]



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    21 - 11 - 2002
    المشاركات
    3,154
    بارك الله فيكم جميعا وجزاكم ربي خير الجزاء
    على تشريفكم بالمرور وعلى تعليقاتكم الطيبة
    ونفع الله الجميع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •