بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله :

فتوى هامة للغاية ...

سئل الشيخ محمد المنجد : ما حكم لبس العباءة على الكتف ولبس العباءة المزخرفة؟

الجواب: هذا من المنكرات التي انتشرت في المجتمع، الآن أنواع الملابس الغير الشرعية كثيرة جداً؛ هذا شفاف، وهذا قصير، وهذا ضيق، وهذا مطيب ومبخر، وهذا مزخرف، وهذا عليه ورود وألوان وحاشية، وفي أطرافه زينة تخرج به المرأة من أنواع الكشاكش والزينة وغيرها التي تكون موجودة على الثياب، وهذا حرام، هذه متبرجة بزينة فهي عاصية لله؛ مخالفة لما أمر الله سبحانه وتعالى:{ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ }[النور:60] وهذه تتبرج بزينة.

وأما لبس العباءة على الكتف فإنه يجسم الكتفين، لو رفعت العباءة على الرأس فلا يجسم الكتفين، وكذلك إذا لبستها على الكتفين فإن الخمار المشدود على الرأس يظهر حجمه، لو رفعت العباءة فوق رأسها ما أظهر حجم الرأس، ثم إن رفع العباءة فوق الرأس مطابق لما أمر الله: {يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ }[الأحزاب:59] وإدناء الجلباب يعني: أن تلبس من الأعلى إلى الأسفل.


ختاما أختي .. تذكري بارك الله فيك ...
من ترك شيء لله عوضه الله خيرا منه ؛
فإن كنت تلبسي هذا النوع من العباءات فاستبدليها
بالجلباب الساتر جزاك الله خير و ذكّري أخواتك بهذه
الفتوى و لا تخجلي بل انشريها و كوني من الآمرات
بالمعروف الناهيات عن المنكر و هنيئا لك الأجر
بإذن الله .