حسن الخلق ومنزلته من الجنه اعلى بيت فيها


ان من حسن الخلق ان يكون سمحا لحقوقه لا يطالب غيره بها ويوفي مايجب عليه

فان مرض ولم يعد او قدم من سفر فلم يزر او سلم فلم يرد عليه او اضاف فلم يكرم

او شفع فلم يجب او احسن فلم يشكر او تكلم فلم ينصت له ومعا هذا لم يغضب ولم يعاقب

ولم يتنكر من حاله حال وانه لا يقابل كل ذلك اذا وجد السبيل اليه بمثله ويقابلكلا منه بما هو

احسن وافضل واقرب منه الى البر والتقوى فاذا مرض اخوه المسلم عاده وان جاء في شفاعه

شفع وان احتاج الى معونه اعانه ولا ينظر الى كيف كان يعامل بل يحسن المعامله

وان شئيت فنقول ان حسن الخلق(بذل المعروف قولا وفعلا.وكف الاذى قولا وفعلا

وقد تعرف حسن الخلق من معاملته مع المسنين والخدم ومع من يسئ اليه.

قال صلى الله عليه وسلم(ان المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم)

قال صلى الله عليه وسلم(انا زعيم بيت في ربض الجنه لمن ترك المراء وان كان محقا وببيت

في وسط الجنه لمن ترك الكذب وان كان مازحا.وببيت في اعلى الجنه لمن حسن خلقه)
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\ \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

بيت في اعلى الجنه لمن حسن خلقه:

ان حسن خلقك احسان منك لنفسك اولا ولا المسلمين ثانيا فقد كففت الشر عنك وعنهم وبذلت الخير

لنفسك فاحتسب ثواب الاحسان الذي تولد عن تقواك والذي يترتب عليه معية الله لك قال تعالى

(ان الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون)

ان معية الله لك هي نصرك من الله وعونك وثباتك ومن حسن الخلق قال تعالى(ادفع بالتي هي احسن

السيئة نحن اعلم بما يصفون) وكذلك من حسن الخلق الاصلاح ذات البين .

قال صلى الله عليه وسلم(ان المؤمن ليدرك بحسن الخلق درجة الصائم القائم) فهنئين لك بحسن

خلقك تاخذ من قام الليل وصام النهار اخي بادر بتحسين خلقك ولا تفوتك هذه الدرجه العاليه وهي

بيت اعلى الجنه قال صلى الله عليه وسلم(انا زعيم بيت في ربض الجنه لمن ترك المراء وان كان محقا

.وببيت في وسط الجنه لمن ترك الكذب وان كان مازحا.وببيت في اعلى الجنه لمن حسن خلقه) ابو داود

قال صلى الله عليه وسلم(ان من احبكم الي واقربكم مني مجلسا يوم القيامه احاسنكم اخلاقا..) الترمذي

ان الصالحين يتنافسون على كمال الايمان فتنافس معهم باخلاقك الا تريد ان يغفر الله لك ويتجاوز

عنك اذا تجاوز عن من اساء لك واحتسب عند الله فذلك يعتبر من حسن الخلق ويعتبر ممن يدفع السيئ

بالحسنه حسن الخلق.قال تعالى(وليعفوا وليصفحوا الا تحبون ان يغفر الله لكم... ذلك من حسن الخلق

قال تعالى(ولا تستوى الحسنه ولا السيئه ادفع بالتي هي احسن فاذا الذي بينك وبينه عداوةكانه ولي حميم

ذلك من حسن الخلق مجرد ان تسامح اخاك تدخل في هذه الايه تعتبر تقابل السئيه بالحسنه وهذا

خلق الانبياء ولن تقدر ان تسامح الا اذا احتسبت الاجر عند الله وقال تعالى في الذين تتبعون السئيه

بالحسنه قال فيهم (وما يلقها الا ذو حظ عظيم أي السئه بالحسنه فتصور نفسك ممن مدحهم الله

تذكر اخي انك ان سامحة اخاك وعاملة الناس معامله حسنه تكون في درجات العابدين القائمين

فحاول في نفسك واقهر الشيطان بكلمه طيبه وابتسامه وتذكر ان هذه صفة الانبياء كن مثلهم تكن في

درجات عاليه في الجنه.