لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالتي إليك بارك الله فبكم بدأت معاناتي مع اختي التي تكبر 5 سنوات فهي شديد الغيرة وليس لها شغل إلا أنا وتخلق المشاكل لتشتكيني على والدي الذي لايرى الأدب إلا اسمعوا وأطيعوا وكان الكبير ما يقع منه الخطأ.
أحاول أن يسمع مني ولاكن لا جدوى وقد يصل الأمر إلى الضرب ويخاصمني بشدة فأنا فتاه خجولة اذا نظر الي بطرف عينه يكفيني لارتداع لو أخطأت
ومع كثرت الخصام بلا سبب فكرت بامرغريب أن أعيش في المنزل بصمت وأصبحت ممثلة في المكان الذي من المفروض ان تنبي فيه شخصيتي فكنت اذا اردت شيئ اقول خلافة لاكتفي شر اختي ولا أتوبخ من والدي
واصبحت انام في النهار واسهر في اليل وكل ذلك لاهنا بهدوء وهي من النساء الآتي لا يفترن عن السب والخصام لدرجة أصاب بلهسترية وابدأ بلصراخ
وفي ذات الوقت كنت أخاف على نفسي لاني دخلت الانطوائية والانسحاب وبدأت في الغربة وانا بين والديه واخواتي واتاني هاجس اذا احتجت للاستشارة فكيف ستنطقين بعد أن أصبحت صماءبكماء وكنت أحافظ على فطرتي بأن لااتفرج على المسلسلات والاسمع الغناء وكل ذالك خوف على نفسي
لاحظت والدتي التغيرات وذهبت وتحدثت مع معلمة فاضلة ولكن سبحان الله لم تستجيب لأي شيائ وذلك لما امربه من الألم الذي كنت أجرعة وكبرت ودخلت الجامعة وهنا كانت لي صديقةكنت احسبها صالحة كنت اتقاسم معها كل شيء وعندما تخرجنا طلبت مني أن تكون بيننا علاقة فصعقت من طلبها ولم أوافق
فذهبت لطلبة تحبها وغتصبتها على فعل ذالك وعندما حاولت كشفها افتعلت لي مشكلة وطردت من المكان
ومرات الأيام وبعد عدت سنوات ذهبت نادي رياضي وهناك كنت سعيده واذا أحد المسؤلات تريد مني أن تكون بيننا علاقة كانت تطارد وتنظر بنظرات اعوذبلله شيء مو طبيعي
انا الان تعبانة ولست قادرة أنسى كل الي ظلموا أصبحت اسيء الظن وكلي حزن وهم
لأن شخصي انسحابيه
وخيالي بعيد عن الفطرة فهناك تسأل في عقلي ماالجميل في هذة الوساخات أكرم الله من يقرأ أصبحت مشوشة ذهنينا