النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    06-02-2015
    المشاركات
    9

    وسواس دمر كل ماهو جميل في حياتي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا /اشكركم على هذا القسم الاكثر من رائع كما اشكر القائمين عليه واتمنى لهم التوفيق ....
    ثانيا/لا اعلم والله كيف اعبر واكتب عن مشكلتي ولكن سابذل قصار جهدي كي اشرح لكم معانتي فسال الله العلي القدير ان يجعل اجابتكم علي فيها شفائي وفيها مايفرج همي الذي اعاني منه منذتقريبا سبع سنين منذ كنت في السنه الثانيه في الجامعه ولكني صبرت عليه الى ان تخرجت بفضل الله ولكن قواي تعبت فلم استطع ان اكمل دراسات عليا ولم اوافق على الزواج ولم ابحث عن وظيفه بسبب هذا الامر انالا انكر ان عندي وسواس في كل شي تقريبا من صلاه وصوم وطهاره ونقض وضوء ولكني قرات كثيرا عن الوسواس وعلمت ان علاجه عدم الالتفات له وفعلت ولله الحمد تحسنت ولكن بقي امر منه ارهقني واشعر ان روحي تخرج من مكانها لوطنشته لانه حقيقي واشعربه بس متعب جدا الا وهو اكرمكم الله عند ذهابي لدورة المياه للتبول يتطاير على جسمي وملابسي نقاط ورذاذ بول ولا اعلم كيف امنعه من التطاير فانا استخدم المرحاض العربي وليس الافرنجي فاصبحت اخلع ملابسي قبل التبول واتبول ثم اغسل ظهري وبطني وما احسست ان اصابه نجاسه غسلته واوقات حتى شعري ورقبتي يوصل لها نقاط بول ولكني صممت ان اترك هذا الفعل واستطعت فاصبحت اترك علي بعض الملابس ولكني اخلع البنطال والملابس الداخليه واعلقها باي مكان بدورة المياه واتبول واتطهر ثم ارجع ارتديها ولكنه شي ممل اريد ان اقضي حاجتي مثل بقية الناس وان لا اهتم لهذا الرذاذ والنقاط ولكن لم استطع فكل ماتذكرت الحديث فيما معناه ان الرسول صلى الله عليه وسلم مر بقبرين يعذبان احدهما كان لايتنزه من بوله يجن جنوني ولا استطيع عدم الالتفات انا لا اعلم هل هذا وسواس ايعقل ان يكون وسواس وانا اقسم اني اشعربه ارجوكم وجهوني كيف اتخلص من هذا الامرالله يفرج عليكم كربة من كرب يوم القيامه
    الذي يتعبني اني احب ان اخرج مع اقاربي للتنزه ولاكن لا استطيع ان اقضي حاجتي في البر فكيف امنع تطاير البول وهل هذا معفو عنه واذا كان معفو عنه الن تصبح ملابسي بعد عدت ايام يوجد بها نقاط بول كثيره وتصبح نجسه ارجوكم اخبروني متى يجب علي ان اغير ملابسي واغسلها كما انه اوقات اشعربه يصل لشعري والله العظيم اني مللت وتعبت فاصبحت كالطفله لااعرف كيف اذهب لقضاء حاجتي واصبحت اغتسل كل يومين واغير ملابسي بسببه كما انني اوقات اتجهز لاذهب الى زيارة احد واكون في كامل زينتي فاحتاج لدورة المياه فاذهب فاوقات اغسل جزئي السفلي ولكن وجهي وشعري لا استطيع لاني ساخرج فاتركه لين اتي من الزياره فاغسله واغسل عبائتي
    الخلاصه اريد حلا من تطاير البول وكيف استطيع ان اقضي حاجتي دون خلع ملابسي الداخليه بالكامل فانا اخاف من غضب ربي وان اكون لا التفت واصلي وانا على نجاسه لان فعلا البول يتطاير اذا كان كثير وهل يجب ان اذهب كل شوي للتبول حتى يكون البول قليل اريد ان اكون طبيعيه اريد ان اشعر بالحياه فانا اشعر اني اسيره لهذا المرض
    اسفه على الاطاله وانتظر نصيحتكم بفارغ الصبر والامل واسال الله ان يجعل ماتقومون به في ميزان حسناتكم ....
    وجعي يرهقني كثيرا فهل له من حل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23-05-2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يعيذك من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ..

    أختي الكريمة ..
    بعض الوساوس تنشأ عند الإنسان من ذات نفسه ، من فكرة خاطئة أو معلومة أو مفهوم خاطئ أو ثقافة تربوية نشأ عليها افنسان وتكوّنت معه أفكار غير صحيحة فينشا عنها الوسوسة في مواقف ما وأحداث في حياة الشّخص ..

    لذلك ..
    أعجبني أنّك تهتمين أن تقرئي فيما فيه مصلحة نفسك ، وتجدين من نفسك أنك قد تجاوزت كثيراً من الوساسو بطريقة ( التجاهل ) ، مما يعني أن هذا الحل قد ناسب في أن يخلع عنك ثقل هذه الوساوس ..
    فلماذا ما دمت قد استفدت من هذا الحل .. لماذا لا تفعليه هو هو مع حالتك هذه ؟!
    قد تقولين الأمر يختلف !
    واقول لك .. الأمر حتى في توصيفك له أنه ( وسوسة ) فبماذا يختلف عن بقيّة الوساوس ما دام أنها كلها في دائرة الوسوسة ؟!

    وحقيقة لفتني قولك ( اريد ان اقضي حاجتي مثل بقية الناس وان لا اهتم لهذا الرذاذ والنقاط ولكن لم استطع )
    والسؤال : هل تعتقدين أن بقية الناس لا يتطاير الرذّاذ عليهم ، فقط يتطاير عليك أنت ؟!
    لماذا أنت بالذّات يتطاير عليك الرذّاذ وبقية الناس لا يتطاير عليهم ؟!
    هذا يؤكّد لك أن الأمر في دائرة ( الوسوسة ) لا في دائرة اليقين ..

    ثم أنت تقولين ( لانه حقيقي واشعربه ) ( وانا اقسم اني اشعربه )
    لاحظي أنك تقولين ( أشعر ) يعني الأمر مجرّد شعور وليس يقين .. مما يؤكّد أنه في دائرة الوسوسة .
    والحل هو :
    1 - عدم الالتفات ، وتجاهل هذا الشّعور .
    2 - لا تعتمدي في هذا الأمر على ( الشعور ) إنما اعتمدي على ( الحسّ ) والحس ما يكون مُدركاً بأحد الحواس الخمسة ( العين ، السمع ، الشم ، الذوق ، اللمس ) ..
    فإذا رأيتِ الرّذاذ على جسمك ( رأي العين وليس شعوراً ) أو رأيته على شعرك أو رأيته على ظهرك فهنا اغسلي محل الرذاذ الذي رايتيه بعينك ..
    فإن لم تري شيئا وكان مجرّد شعور .. فتجاهلي الشّعور .

    3 - إنّك حين تبالغي في غسل جسمك ونزع ملابسك ، فأنت في الواقع تريدين أن تتطهّري لتقومي بين يدي الله طاهرة نظيفة .. والله تعالى يحب من عبده وأمته المؤمنة مراغمة الشيطان ..
    فالضعف أمام الشيطان ووسوسته مما لا يحبه الله من عبده أو أمته .. فتكونين بتصرّفك هذا كالمستجير من الرمضاء بالنّار ..
    ولكن حين لا تُبالغي في الغسل ونزع اللباس ونحو ذلك .. فأنت في هذه الحال : على عمل يحبه الله وهو مراغمة الشيطان وفي نفس الوقت انت ( متوضئة نظيفة ) ومعفو ( عنك ) ما تشعرين به .

    اقضِ حاجتك تماماً كما يفعل الآخرون من البنات مثلك ..
    لا تنزعي كل ثيابك ..
    اغسلي محل الخارج منه البول ( فقط )
    وابتسمي في أن الله جعل لك في ما تشعرين به ( عفو ) واقبلي عفو الله ولا تبالغي .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    06-02-2015
    المشاركات
    9

    وسواس دمرني

    جزاك الله خيرا وفرج همك ورزقك سعادة الدارين اشكرك على اجابتك فقد شعرت براحه عندما قرأت كلامك ولكن اردت ان اوضح اني لا اشك ان رذاذ البول ونقاط البول يتطاير علي وحدي انه يتطاير عند جميع الناس ولكن من حسن حظهم انهم لم ينتبهون مثلي والامر الثاني انا احسه وليس مجرد شعور احس به يقع على ظهري وبعض اجزاء جسمي فهل هدا معفو عنه لان فعلا مللت من خلع ملابسي بالكامل قبل قضاء حاجتي وهل هدا وسواس ومتى يجب علي او متى اعرف انه اصابني نجاسه لان تعبت من الاحساس لاني احس انه يلمس جسدي وهل الاحساس يعتبر من الحواس هل ماانا فيه وهم وكيف اراه انا احيانا احسه في اماكن صعب يوصل لها نطري وسكرا انتطر احابتك فوالله اني فهم واصبحت اكره دورة المياه والحياه اريد ان ارتاح تعطلت اشياء كثير في حياتي بسبب هدا الامر

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    06-02-2015
    المشاركات
    9
    نسيت ت ان اوضح اني احس رذاذ البول يلمس جسدي وملابسي احس به يقع عليها فما سبيل الخلاص منه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    23-05-2002
    المشاركات
    5,477
    يا أخيّة ..
    أنتِ لا تزالين تقولين ( أحسّ ) !!
    لا تعتمدي إلاّ على حواسك وليس على إحساسك ..
    الحواس :
    العين والسمع واللمس والشم والذوق ..
    وفي حالتك ..
    إذا رأيت رذاذ البول على ملابسك فاغسلي المكان الذي ترين عليه رذاذ البول ..
    المقصود ..
    لا تعتمدي على الإحساس .. الإحساس يخطئ .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •