النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    05-12-2013
    المشاركات
    62

    كم يذبحونك كل وقت بغير سكين لمصالحهم؟؟لحضة من شهوة أو ساعة غفلة قد تخسر أعز الناس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    رسائل شبابية من القلب إلى القلب ومعلومات فى الصميم تبين مايَخفَى عليك حتي تكون على بينه
    1-عـــداوة فى صــورة صداقــة
    كم يذبحونكم كل وقت بغير سكين لمصالحهم، وكم اتخذوك جسرا ومعبرا لهم إلى أوطارهم وأنت لا تشعر، وكم بعت آخرتك بدنياك وأنت لا تعلم ولربما علمت، وكم بعت حظك من الله بحظوظهم منك ورحت صفر اليدين، وكم فوتوا عليك من مصالح الدارين وقــطعوك عنها وحالوا بينك وبينها وقطعو طريق سفرك إلـي منازلكـ الأول ودارك التي دعيت إليها وقالوا نحن أحبابــك وخــدمــك وشيعتك وأعــونــكـ والساعون فى مصالكـ وكــذبوا والله
    ....إنـهـم لأعــداء في صورة أوليــاء وحرب فى صورة مسالمين وقطاع طريق في صورة أعــوان

    ■■‎2-احـــــــــــــــــذ ر صد يــــــــــقـــكــ
    تحذير من صاحب السوء، والصديق الخائن، وبيان صفات الصديق الأمين، والصاحب الذي يخشى الله.
    قال عمر لا تعترض لما لا يعنيك واعتزل عدوك واحذر صديقك إلا.... الأمـــيــن من الأقـــوم .... ولا أمــيـن إلا من خشي، الله، ولا تـــصــحب الـفـاجـر فــتــعلم من فجورة؛ ولا تطلعة على ســركـ ، واســتشر فى أمرك الذين يخشون الله

    ■■■‎3-تذكر والداك قد علقا عليك آمالا في الحياة‎
    لذا كن سببا في سعادتهم ولا تكن سببا في شقاوتهم ..!!

    أمــلُ والــديــك
    أن تــكون مــمــن ســير تهــم فــاضلة وأخــلاقهم ســامية
    مع صحة الا ستقامة والبعد عن محقرات الأعمال ورذا ئـــل المهالك وأن لا تقع فريسة للا نحراف أو أسير للملذات والشهوات أو مــطــية للجهل والهوى
    فــلا تضيع أملك وأمــلــهم فــــيك أمـــام لـــحــضــة
    شـــــهـــوة أو ســاعــة غــفــلة

    ■■■■‎
    4-لـــن تــكـــو نـــي أعـــز مــالـــديـــه
    أخـــتاة بـعـــيداً عــن الــعــاطفــة وســرابــها الــخــادع
    لــو كــانت تلكـ الفتاة التي تقيم العلاقة المحرمة منطقية مع نفسها وطرحت هذا السؤالماذا يريد هذا الشاب مالذي يدفعة لهذي العلاقة بل ماذا يقول لزملائه حين يلتقي بهم وبــأي لغة يتحدثون عني أني أجزم أنها حين تزيح هم العاطفة عن تفكيرها فستقول بمل صوتها أن مرادة الشهوة والشهوة الحرام لــيس إلا إذن ألا تخشين الخيانة أتـرين هذ أهلاً للثقة شاب خاطر لأجل علاقة محرمة وشاب لايحمية دين أو خلق أو وفاء لا يــدفعة إلا الشهوة آولاً وآخراً أتأمنينة على نفسك بعد ذلك لقد خان ربه ودينه وأمته
    ولـــن تــكـــو نـــي أعـــز مــالـــديـــه
    وأما أسرع مايحقق مقصودة لتبقي لاسمح الله صريعة الأسي والحزن والندم إن نظرة تعقل وصرامة مع النفس قبل خوض الطريق تكفي عن كل العواقب أختاة أنت درة غالية ولؤلؤة مصونة فحذار من تجربة عاقبتها حسرة وألـــم


    ■■■■‎
    5وهم الحب : هذه الرسالة صيحة إنذار للغافلين والغافلات، واللاهين واللاهيات، سواء من الشباب والشابات، أو الآباء والأمهات، تبين الأضرار المترتبة على هذا الوهم وآثاره السيئة على الفرد والمجتمع
    تأليف: محمد بن عبد العزيز المسند.
    http://IslamHouse.com/192664

    ■■■■‎
    6-المخدارت والمسكرات
    لــو كــان العــقل يــشــتــري لـــتــغــالي الـــنــاس فى ثـــمــنه فـــالعــجب من يــشــتري بــمالة مـــايفـــسدة

    إن الله - سبحانه وتعالى - قد ميز الإنسان عن سائر المخلوقات بالعقل، فبه يميز بين الخير والشر وبين الحسن والقبيح، وإن من المخالفة للفطرة إزالة العقل بالمسكرات والمخدرات، التي هي أم الخبائث، وهي عادة جاهلية قبيحة جاء الإسلام بتحريمها،
    - ومن أضرارها قِصرُ العمر لما تُسبِّبُه من تدميرٍ لأجهزة البدن، ولما يعتري صاحبَها من الهُمُوم والاكتئاب.
    - ومن أعظم مَضارِّ المخدرات: والمسكرات ثِقَلُ الطاعة وكراهيتُها وبُغضُها، وكراهيةُ الصالحين وبُغضُهم وعدمُ مجالستهم، والبُعْدُ عن مجالس الذكر ومواطن العبادة، وحب الجرائم وإلف المعاصي، ومصاحبة الأشرار وصداقتهم ومودتهم.
    - ومن أضرارها: تسلُّط الشياطين على مُتعاطيها، وبُعْدُ ملائكة الرحمة عنه حتى تُورده جهنم، قال الله - تعالى -: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ * وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ * حَتَّى إِذَا جَاءنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ * وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ} [الزخرف: 36- 39 ].ومن أضرارها: حُلُولُ اللعنةِ لمُتعاطِيها إلا أن يتوب؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: «لَعَنَ اللهُ الخمرَ وشاربَها وساقيها، وعاصرها ومعتصرها، وحاملها والمحمولة إليه، وبائعها ومُبتاعها»

    ■■■■‎
    7-مرض شــــوفـــــوني المجاهرة بالمعصية

    8-شاهدنا ثقل القرآن على أهل الغناء وسماعه ، وتبرمهم به ، وعدم انتفاعهم بما يقرأه القارئ ، فلا تتحرك ،
    ولا تهيج منهم القلوب ، فإذا جاء الغناء تخشع منهم الأصوات ، ويقع الوجد ، وطيب السهر ، ولذا تجدهم
    يفضلون سماع الأغاني والموسيقى على سماع القرآن الكريم . . وقل أن يوجد مفتون بسماع الغناء والموسيقى إلا وهو أكسل الناس عن الصلاة ولا سيما صلاة الجماعة في المسجد !!

    ■■■■‎
    9-حـــــظـــك مـــن الإســــلام

    قـــال الإمام أحمد رحمه الله
    فـــكـــل مستخف بالصلاة مـــســـتـــهــين بها هــو مــسـتخف بالإسلام مــستـــهـــين به
    وإنــــمــا حـــظــهم من الإســلام على قدر حظهم من الصلاة ورغـــبـــتــهم فى الإســـلام على قــدر رغـــبـــتهم فى الــــصـــلاة
    ـــــــــــــــــــ
    الصلاة وحكم تاركها (لابن القيم)


    ■■■■‎
    10-تغانم شبابك يا بيض الوجه دامك شاب
    ترى البدر لو يطلع قمر عود أهلالي
    فلا تهجر المسجد وخلك ورى المحراب
    ترى روضة المسجد لها منزلٍ عالي
    جزء من قصيدة ل عبدالله بن شايق رحمه الله

    ■■■■‎
    11-قال أحد السلف: "لا تنظر إلى الهالك كيف هلك ، بل انظر إلى الناجي كيف نجى"
    ...
    تــذكر أن الـــدال على الخير كفاعلة
    نسأل الله عز وجل الهداية لشباب المسلمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    30-12-2014
    المشاركات
    21
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خيرا، ونسأل الله أن يوفقنا جميعا إلى نشر الفائدة والعلم الصحيح، وأن يرشدنا إلى طريق الهدى إنه سميع مجيب الدعاء.
    ووفقنا الله جميعا إلى ما فيه الخير والصلاح.
    والحمد لله رب العالمين.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,235
    جزاك الله خيرا
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22-09-2010
    المشاركات
    143


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جعله الله في موازين أحسناتك
    وبارك المولى فيك وفقك الله تعالى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    24-01-2015
    المشاركات
    5
    جميل ورائع ومفيد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •