السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل .
بارك الله فيكم وفي علمكم وعملكم ووقتكم
سائلة تسأل . هل يجوز للمرأة أن تسجد وقت العذر الشرعي سجود شكر أو سجود تلاوة ؟
جزاك الفردوس الأعلى من الجنة



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

نعم يجوز لها أن تسجد ؛ لأن سجود التلاوة وسجود الشكر لا يُعتبر صلاة .

وقد سُئل علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :
هل يجوز سجود التلاوة للحائض ، وكذلك سجدة الشكر لها، وإذا كان غير جائز فهل يجوز عند سماع سجدة التلاوة أن تُسَبِّح الله فقط باللسان ؟

فأجاب
علماؤنا :
أ - في الحالات التي تُباح فيها لها القراءة يُشرع لها سجود التلاوة إذا مَرَّت بِسَجْدة تلاوة ، أو اسْتَمَعَتْ لها ، والصواب : أنه يجوز لها القراءة عن ظَهر قلب ، لا مِن المصحف ؛ وعليه يُشْرَع لها السجود ، لأنه ليس صلاة وإنما هو خضوع لله وعبادة كأنواع الذِّكْر .
ب - الصحيح أن سجود الشكر وسجود التلاوة لِتَالٍ أو مُسْتَمِع لا تُشترط لهما الطهارة ؛ لأنهما لَيْسَا في حُكم الصلاة . اهـ .

وسبق :

هل يجوز للمرأة الحائض قراءة القرآن مع لبس القفاز ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=90908

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية