النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 10 - 2009
    المشاركات
    457

    هدية العمر .. لا تمر على ذنب إلا محته

    عَنْ أُمِّ هَانِئٍ بِنْتِ أَبِي طَالِبٍ قَالَتْ :
    (( مَرَّ بِي ذَاتَ يَوْمٍ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي قَدْ كَبِرْتُ وَضَعُفْتُ فَمُرْنِي بِعَمَلٍ أَعْمَلُهُ وَأَنَا جَالِسَةٌ ، قَالَ :
    سَبِّحِي اللَّهَ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ
    فَإِنَّهَا تَعْدِلُ لَكِ مِائَةَ رَقَبَةٍ تُعْتِقِينَهَا مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ .
    وَاحْمَدِي اللَّهَ مِائَةَ تَحْمِيدَةٍ
    تَعْدِلُ لَكِ مِائَةَ فَرَسٍ مُسْرَجَةٍ مُلْجَمَةٍ تَحْمِلِينَ عَلَيْهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ
    وَكَبِّرِي اللَّهَ مِائَةَ تَكْبِيرَةٍ
    فَإِنَّهَا تَعْدِلُ لَكِ مِائَةَ بَدَنَةٍ مُقَلَّدَةٍ مُتَقَبَّلَةٍ
    وَهَلِّلِي اللَّهَ مِائَةَ تَهْلِيلَةٍ
    تَمْلأُ مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ
    وَلا يُرْفَعُ يَوْمَئِذٍ لأَحَدٍ عَمَلٌ إِلا أَنْ يَأْتِيَ بِمِثْلِ مَا أَتَيْتِ بِهِ ))[1]

    وفي رواية :
    ((وَكَبِّرِي اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ تَعْدِلُ مِائَةَ بَدَنَةٍ مُقَلَّدَةٍ تُهْدَى إِلَى بَيْتِ اللَّهِ، وَوَحِّدِي اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ لا يُدْرِكُكِ ذَنْبٌ بَعْدَ الشِّرْكِ ))[2]
    وفي رواية :
    (( واحمدي مائة تحميدة ، فإنه عدل مائة فرس مع أداتها في سبيل الله ، وكبري مائة تكبيرة فإنها عدل مائة بدنة مجللة مسبلة ، وهللي مائة تهليلة فإنها لا تمر على ذنب إلا محته ))[3]



    [1] رواه أحمد (25675) وابن ماجه في الأدب (3800) باختصار،وابن أبي شيبة في مسنده (7/60) والنسائي في الكبرى (10680) ، والحاكم في المستدرك (1847) وصححه ، والطبراني في الكبير (20445) والأوسط (6495) ، والبيهقي في شعب الإيمان (641) ، وأبو نعيم في معرفة الصحابة (7160) ، وجامع معمر بن راشد (1190) ، ومسند إسحاق بن راهويه (1046) ، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (4/273) : أسانيده حسنة ، وحسنه الألباني في صحيح الترغيب (1553) وقال المنذري إسناده حسن .
    [2]رواه الطبراني في الكبير (7950) وهو حسن ، انظر السابق
    [3]رواه الطبراني في االأوسط (4374)حسن ، انظر السابق والذي قبله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    2 - 11 - 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,669
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك ونفعك بك، ووفقني وإياك لما يحب ويرضى.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •