النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,893

    من السرير الى السجادة











    إلى كل أخت مهمومه:

    تأوين الى فراشكِ كل ليله
    ملتحفةً بلحافٍ يغطيكِ

    جسدكِ المتعب ..المرهق
    يحمل في داخله روحاً مُنهكة من عناء الأيام ..

    تقضين وقتاً وانتِ على سريركِ
    بين النوم واليقظة
    بين سوء الحال وانشغال البال

    مُغِمضمةً عينيكِ بإحكام
    تتقلبين ذات اليمين وذات الشمال
    محاولة جلب النوم ،، ولكنه يأبى المجيء

    ربما انتِ مشغولة الفكر
    اوربما تتألمين بشدة
    او ربما حزينه
    وقد تتسلل دموعكِ من عينيكِ فتملأ وسادتكِ

    وفي كل الاحوال
    فالأرق مسيطر على ليلتكِ
    وأزال كل معالم النعاس من عينيكِ
    وهموم يومكِ قد حُمِلَت الى فراشكِ .. لتقُضّ مضجعكِ

    أظنكِ نسيتي شيئاً كان عليكِ ان تفعليه قبل ان تأوين الى فراشكِ؟

    لا بأس أخيتي

    انهضي الآن
    وأزيلي ذلك اللحاف عنكِ
    غادري فراشكِ
    و اذهبي لتتوضئي ..
    أزيلي بماء الوضوء خطاياكِ
    ثم افرشي سجادتكِ
    وضعي جسدكِ المنهك وروحكِ المتُعبه فوقها
    وصلي ركعاتٍ لله تعالى

    ناجي ربكِ مُنكسِره اليه .. حامده لأنعمه
    ابكي بين يديه وبُثي اليه شكواكِ وهموكِ
    فهو سبحانه سميعٌ قريب
    مجيب الدعاء ..

    امسكي مصحفكِ ففيه نجاتكِ وأُنسكِ
    اتلي اياتٍ من كلام الله تعالى
    استغفريه
    سبحيه
    اذكريه كثيراً
    وصلي على نبيه الكريم - صلى الله عليه وسلم -

    اجعلي من تلك الامور ليست مجرد علاج لهمومكِ
    بل اجعليها عاده يوميه كل ليله
    لاتنامي قبل ان تؤديها
    ارضاءاً لله تعالى ..

    لاتتقاعسي وتتكاسلي عن ذلك حبيبتي
    فالمسافه الى سجادتكِ مسافة قصيرة جدا
    لكنها قد تغير من يومكِ وحياتكِ كلها

    ولم الكسل؟
    الا تحبين ان تُشفى روحكِ وتزول آلامكِ ؟
    الا تحبين ان تُرضي خالقك ؟
    الا تحبين ان يُغْفَر لك؟
    الا تحبين ان تكوني من الذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ؟؟
    الا تحبين ان تكوني من الذين بالأسحار هم يستغفرون؟؟

    اذاً هيا حبيبتي
    بادري الى ذلك
    واعقدي العزم عليه
    فوقت السحر فسحه ربانيه عظيمه
    منحها الله لكِ
    فلا تضيعيها بالكسل والتهاون ..وتجعلي للشيطان سلطاناً عليكِ

    وفقكِ الله وفرّج عنك وأنار دربكِ بنور الايمان وأسعدكِ في الدارين

    بقلم :
    *السنبلة السورية*

    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    2 - 9 - 2014
    المشاركات
    1
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اختي الفاضلة
    حياك الله وبياك وجعل الجنة مأوانا ومأواك
    وفقنا الله واياك لما فيه خيرنا وصلاحنا في ديننا ودنيانا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    17 - 2 - 2015
    المشاركات
    22
    جزاكم الله خيراااا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    4 - 5 - 2015
    المشاركات
    4
    جزاكي الله خيراً

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,893
    بورك فيكم شكر الله لكم كريم المرور.
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •