السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا علي صوم من رمضان الآخر تأخرت بصيامه لغير عذر ؟ سؤالي هو علي أن تصدق بنفس اليوم الذي صمت فيه بنية قضاء اليوم الذي علي أو هل أصوم أولا القضاء من رمضان هذا العام ومن ثم أصوم الذي مضى وأتصدق بنفس اليوم ؟
وفقكم الله وغفر الله لكم



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ووفّقَك الله لِكل خير ، وغفر لك .

إذا كان عليك قضاء مِن رمضان الماضي ، فيجب عليك المبادرة إلى قضائه قبل رمضان القادم .
وإذا كان مِن رمضان في أعوام سابقة ، فيجب عليك القضاء والتوبة عن تأخير القضاء ؛ لأنه لا يجوز تأخير القضاء لغير عُذر .

وليس عليك غير القضاء ، لقوله تعالى : (وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ) .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية