النتائج 1 إلى 10 من 10

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    9 - 5 - 2011
    المشاركات
    128

    يتامى العراق يتساءلون: لماذا يقتل الناس بعضهم البعض؟

    يتامى العراق يتساءلون: لماذا يقتل الناس بعضهم البعض؟
    الشرق الأوسط منذ ساعة و53 دقيقة
    هاجر سامي، طفلة عراقية في الـ11 من العمر، تقول إنها لا تزال تتذكر بشكل واضح والدها، رجل الشرطة الذي أردته رصاصات قتيلا في العاصمة بغداد، عندما كانت في الرابعة من العمر، لكنها تجد صعوبة في إدراك لما يريد شخص ما قتل والدها، ولماذا يفجر البعض عبوات ناسفة في وسط حشود من الناس؟
    وتابعت متسائلة: "لماذا يقتل الناس بعضهم البعض؟ هل يتلقون أجورا لقاء ذلك؟"
    لماذا؟... هذا هو سؤال يطرحه عديدون في "مركز النور للأطفال" في مدينة الصدر، إحدى الضواحي الشيعية ببغداد يتجاوز عدد سكانها من مليوني نسمة، يوفر دار الرعاية هذا، الغداء والملبس والتعليم لأكثر من 300 طفل يتيم.
    وفي مدينة تطجنها دوامة عنف لا تتوقف, فغلبية أطفال المركز يتذكرون حوادث فقدان أحد والديهم بسبب قنبلة أو انفجار أو اشتباك مسلح، وفي بعض الأحيان يكون الوالد هو الانتحاري، وفي هذا الصدد عقبت ليكا العبودي، مديرة المركز قائلة: "لا نميز بينهم."
    ولا توجد إحصائية دقيقة بعدد الأطفال العراقيين الذين فقدوا أحد والديهم جراء العنف الطائفي الذي اجتاح البلاد في أعقاب الغزو الأمريكي 2003، وتقدر "مؤسسة اليتيم العراقي" عددهم بالملايين، والأمم المتحدة بمئات الآلاف.
    ومع تصاعد حصيلة الموت، على خلفية العمليات، التي تشنها مليشيات مسلحة متشددة ، بعد سيطرتها على مناطق عراقية والتهديد بإسقاط الحكومة، يتدفق المزيد من اليتامى على المركز.
    وأوضحت العبود أنها أنشأت المركز عام 2009 بضواحي مدينة الصدر بعشرة أطفال فقط، مضيفة: "بدأت أشعر أن ما أقوم به دون تطلعاتي.. أود دائما توفير المزيد لهم."
    وبدورها تقول بنين، 11 عاما، وهي صديقة لهاجر، إن والدها قتل بانفجار قنبلة في مدينة الصدر قبل 10 أشهر، وتعيش حاليا وأربعة من أفراد أسرتها مع جديها، إلا أن إمكانيتهما المادية لا تتيح لهما توفير كل متطلبات العائلة.
    وبداخل الغرفة جلست امرأة تلاعب زهرة، عام واحد، وشقيقها مصطفى, 4 أعوام، اللذان عثر عليهما يلعبان قرب جثة والديهما.
    وشرحت عمتهما "أم سجاد" ملابسات مقتل الوالدين قائلة إن مليشيات مسلحة اقتحمت منزل العائلة، شمالي بغداد، وتمت تصفية الوالدين.. هل كان ثارأ، أم حادث قتل طائفي؟"، مضيفة: "لا نريد معرفة ما حدث"، فهي لا تريد الاسهاب في التفاصيل خشية تذكير الطفلين بما فقداه ذلك اليوم.
    منقول

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    8 - 5 - 2011
    المشاركات
    95

    لا حول ولا قوة الا بالله العظيم..

    هذه الكارثة الإنسانية احدى نتائج التطرف وسفك دماء الناس بالباطل والشبهات وبمختلف وسائل القتل من سيارات مفخخة وعبوات مزروعة وانتحاريين واغتيالات وغير ذلك.
    قتل الآلاف وشردت الأسر ويتم الأطفال نتيجة الانجرار خلف الدعوات الباطلة التي يرفعها أشباه علماء الدين المنحرفين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    9 - 5 - 2011
    المشاركات
    128
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو هزبر مشاهدة المشاركة

    لا حول ولا قوة الا بالله العظيم..

    هذه الكارثة الإنسانية احدى نتائج التطرف وسفك دماء الناس بالباطل والشبهات وبمختلف وسائل القتل من سيارات مفخخة وعبوات مزروعة وانتحاريين واغتيالات وغير ذلك.
    قتل الآلاف وشردت الأسر ويتم الأطفال نتيجة الانجرار خلف الدعوات الباطلة التي يرفعها أشباه علماء الدين المنحرفين
    بارك الله فيكم اخي ابو هزبر
    انه الإنجرار الأعمى والسير خلف الدعوات الباطلة والأأفكار القاتلة التي يرفعها اشباه المتفيقهون واشباه العلماء والمضللون

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    3 - 7 - 2011
    المشاركات
    335
    الجميع يتسائلون اليتامى والأرامل والأطفال والشيوخ الجند والمدنيون الرجال والنساء المسلمون وغير المسلمون .. جميعهم يسائلون عن سبب سقوط ونزوح الملايين وقتل مئات الألاف من الأبرياء في هجمات لجمعات تدّعي الإسلام في الكثير من البلدان .. يتسائلون عن جهاد تلك الجماعات ضد ابناء جلدتها بينما شعاراتهم التي يرفعونها لا نرى منها أثر شي أو بعض شيء على أرض الواقع ... الكل يسأل ما الذي تريده تلك الجماعات والتي أطلّت علينا احداهن بإعلان دولة الخلافة الإسلامية .. ما ذا بعد الإعلان .. وكيف نفهم ذلك وعناصرها تمارس القتل والذبح والتنكيل بالأبرياء في العراق وسوريا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    9 - 5 - 2011
    المشاركات
    128
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن جبيران مشاهدة المشاركة
    الجميع يتسائلون اليتامى والأرامل والأطفال والشيوخ الجند والمدنيون الرجال والنساء المسلمون وغير المسلمون .. جميعهم يسائلون عن سبب سقوط ونزوح الملايين وقتل مئات الألاف من الأبرياء في هجمات لجمعات تدّعي الإسلام في الكثير من البلدان .. يتسائلون عن جهاد تلك الجماعات ضد ابناء جلدتها بينما شعاراتهم التي يرفعونها لا نرى منها أثر شي أو بعض شيء على أرض الواقع ... الكل يسأل ما الذي تريده تلك الجماعات والتي أطلّت علينا احداهن بإعلان دولة الخلافة الإسلامية .. ما ذا بعد الإعلان .. وكيف نفهم ذلك وعناصرها تمارس القتل والذبح والتنكيل بالأبرياء في العراق وسوريا
    شكرا لكم يا بن جبيران على مروركم الجميل واضافتكم الرائعة وسؤالكم الذي يحاج فعلا الى اجابة شافية .. ماذا بعد اعلان دولة الخلافة ؟؟ لا نرى سوى المزيد من اعمال الذبح والتفجير والقتل والدمار في العراق والشام والذي امتدت مؤخرا الى لبنان وأحيت أوجاعه وألام ابناءه القديمة جراّء الحروب والصراعات الطائفية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    25 - 3 - 2014
    المشاركات
    16
    لان من يتقاتلون ويقطعون رقاب بعض فهموا الدين الاسلامى فهماُ خاطى
    ووهناك مصالح بينهم يريد كل طرف الاستحواذ عليها كما يدور بين داعش والقاعدة وكلاً يكفر الاخرى

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    9 - 5 - 2011
    المشاركات
    128
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلم الناصح مشاهدة المشاركة
    لان من يتقاتلون ويقطعون رقاب بعض فهموا الدين الاسلامى فهماُ خاطى
    ووهناك مصالح بينهم يريد كل طرف الاستحواذ عليها كما يدور بين داعش والقاعدة وكلاً يكفر الاخرى
    صدقتم اخي الكريم انه اللهث وراء الشهرة والجاه والإمارة ... فأي دولة يبنون وأي خلافة يقصدون ؟؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    12 - 9 - 2013
    المشاركات
    37
    مع كل هذه الأعمال الشنيعة تجد هناك أشخاصا يدافعون عن هذه العصابات ويتهمون كل من يريد إظهار حقيقتهم بالعمالة والخيانة.
    فحسبنا الله ونعم الوكيل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    10 - 7 - 2014
    المشاركات
    6
    الله يحفظ المسلمين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    6 - 8 - 2014
    المشاركات
    18
    لنا الله ونتكل عليه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •