السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سائلة تقول :
لقد انتشر في الوقت الحالي أناس فجرة طواغيت وناس تساعدهم من فصيلتهم
في هذا الوقت تحريف آيات و كلام ما يقال عن الله عز وجل وإنه لتضيق فيني الوسيعة والسبب هذي الأشكال ، حتى أحيانا أقول في نفسي : لماذا هم علينا كذا , لماذا أهل السنة محاربين ؟
ماذا نعمل معهم هل ننصحهم أم نهكر حساباتهم , وهل هذا الفعل جائز؟
أفتنا جزاك الله خير



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

هذه مِن طبائع الناس ؛ أنه لا يزال فيهم جُحود وكُنود وكُفر .
وهو مِن سُبُل كشف الْمُجْرِمين ، كما قال الله تعالى : (وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآَيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ) .

والله تبارك وتعالى يُعافي الْخَلْق ويرزقهم ، ومع ذلك يقولون عنه ما يقولون .

وأما : لماذا أهل السنة محاربون ؟
فلأن هذه طبيعة الحق والباطل ، والصراع وسُنن التداول والتدافُع ، ولذا قال ورقة بن نوفل رحمه الله لرسول الله صلى الله عليه وسلم : لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلاَّ عُودِيَ . رواه البخاري ومسلم .
فهذه طبيعة الحق وأهله يُعَادَون مِن قِبَل أهل الباطِل ، وكل ذلك سَعْيًا في إطفاء نور الله ، كما قال الله عزَّ وَجَلّ : (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) .

ولو كان شَرع الله قائما ؛ لاستُتيب هؤلاء .
قَالَ ابنُ كَثيرٍ في حوادثِ سَنَةِ اثْنَتَيْنِ وَخَمْسِينَ وَسَبْعِمِائَةٍ :
اسْتَسْلَمَ الْقَاضِي الْحَنْبَلِيُّ جَمَاعَةً مِنَ الْيَهُودِ ، كَانَ قَدْ صَدَرَ مِنْهُمْ نَوْعُ اسْتِهْزَاءٍ بِالإِسْلامِ وَأَهْلِهِ ، فَإِنَّهُمْ حَمَلُوا رَجُلا مِنْهُمْ - صِفَةَ أَنَّهُ مَيِّتٌ عَلَى نَعْشٍ - وَيُهَلِّلُونَ كَتَهْلِيلِ الْمُسْلِمِينَ أَمَامَ الْمَيِّتِ، وَيَقْرَءُونَ: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) فَسَمِعَ بِهِمْ مَنْ بِحَارَتِهِمْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ، فَأَخَذُوهُمْ إِلَى وَلِيِّ الأَمْرِ نَائِبِ السَّلْطَنَةِ ، فَدَفَعَهُمْ إِلَى الْحَنْبَلِيِّ، فَاقْتَضَى الْحَالُ اسْتِسْلامَهُمْ ، فَأَسْلَمَ يَوْمَئِذٍ مِنْهُمْ ثَلاثَةٌ ، وَتَبِعَ أَحَدَهُمْ ثَلاثَةُ أَطْفَالٍ ، وَأَسْلَمَ فِي الْيَوْمِ الثَّانِي ثَمَانِيَةٌ آخَرُونَ ، فَأَخَذَهُمُ الْمُسْلِمُونَ ، وَطَافُوا بِهِمْ فِي الأَسْوَاقِ يُهَلِّلُونَ وَيُكَبِّرُونَ ، وَأَعْطَاهُمْ أَهْلُ الأَسْوَاقِ شَيْئًا كَثِيرًا، وَرَاحُوا بِهِمْ إِلَى الْجَامِعِ فَصَلُّوا، ثُمَّ أَخَذُوهُمْ إِلَى دَارِ السَّعَادَةِ، فَاسْتَطْلَقُوا لَهُمْ شَيْئًا، وَرَجَعُوا وَهُمْ فِي ضَجِيجٍ وَتَهْلِيلٍ وَتَقْدِيسٍ، وَكَانَ يَوْمًا مَشْهُودًا . وَلِلَّهِ الْحَمْدُ . اهـ .

وسبق :
ما حُكم مَن يُنَزِّل الآية 8 مِن سورة النحل على " القذافي " مِن باب السخرية ؟
http://almeshkat.net/index.php?pg=qa&cat=1&ref=1644

ما حُـكم اختراق مواقع اليهود والنصارى التي تسيء للإسلام ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?p=4124412441


والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية