ما صحة هذا الحديث :
من صلى علي في يوم مائة مرة قضى الله له مائة حاجة سبعين منها لآخرته وثلاثين منها لدنياه ؟



الجواب :
هذا أقرب إلى الكَذِب والوَضْع .

وقد ذَكَره ابن القيم في " جلاء الأفهام " ، حيث قال : وَقَالَ ابْن مندة الْحَافِظ حَدثنَا عبد الصَّمد العاصمي أخبرنَا إِبْرَاهِيم بن أَحْمد الْمُسْتَمْلِي حَدثنَا مُحَمَّد بن درسْتوَيْه حَدثنَا سهل بن متويه حَدثنَا مُحَمَّد بن عبيد حَدثنَا عَبَّاس بن بكار حَدثنَا أَبُو بكر الْهُذلِيّ حَدثنَا مُحَمَّد بن الْمُنْكَدر عَن جَابر رَضِي الله عَنهُ . ثم ذَكَر الحديث . وأعقبه بقول : قَالَ الْحَافِظ أَبُو مُوسَى الْمَدِينِيّ هَذَا حَدِيث حسن . اهـ .

وهذا التحسين ليس له وَجْه ، وأعجب منه سكوت ابن القيم عنه .

فإن آفة هذا الإسناد : أَبُو بكر الْهُذلِيّ وعباس بن بكار .

قال الدارقطني عن عباس بن بكار : كذاب . وقال العقيلي: الغالب على حديثه الوهم والمناكير. وقال ابن عدي : منكر الحديث عَن الثقات وغيرهم .

وكذلك حال : أَبي بكر الْهُذلِيّ . فإنه ليس منه ببعيد !
قال غندر : كان أبو بكر الهذلي كذابا .
وَقَال أبو حاتم : لَيِّن الحديث، يُكْتَب حديثه ولا يُحتجّ به .
وَقَال النَّسَائي: ليس بثقة ، ولا يُكْتَب حَدِيثه .
وقال عنه ابن حجر : أخباري متروك الحديث .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية