النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13-01-2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,084

    Lightbulb عزة الإسلام عند.. ابن جبير ,,,

    [c][/c]



    بعد انقضاء الخلافة الراشدة , واستتباب النظام العالمي الجديد

    لبني أميّة , ألقى اللواء الحجاج بن يوسف الثقفي القبض

    على العالم سعيد بن جبير رضي الله عنه ..

    فدار بينهما الحوار التالي :

    الحجاج : ما اسمك ؟!

    سعيد : سعيد بن جبير .

    الحجاج : بل شقي ابن كسير.

    سعيد بل كانت أمي أعلم باسمي منك .

    الحجاج : شقيت أمك , وشقيت أنت .

    سعيد : الغيب يعلمه غيرك .

    الحجاج : لأبدلنّك بالدنيا ناراً تلظّى .

    سعيد : لو علمت ذلك لاتخذتك إلهاً !!

    الحجاج : فما قولك في محمد ؟

    سعيد : نبي الرحمة وإمام الهدى .

    الحجّاج : فما قولك في عليّ : أهو في الجنة أم هو في النار ؟

    سعيد : لو دخلتها وعرفت من فيها , عرفت أهلها .

    الحجاج : فما قولك في الخلفاء ؟

    سعيد : لست عليهم بوكيل .

    الحجاج : ويلك يا سعيد .

    سعيد : لا ويل لمن زحزح عن النار وأدخل الجنة .

    الحجاج : اختر يا سعيد أي قتلة أقتلك ؟!

    سعيد : اختر لنفسك يا حجاج , فوالله لا تقتلني قتلة

    إلا قتلك الله مثلها في الآخرة .

    الحجاج : أفتريد أن أعفو عنك ؟

    سعيد : إن كان العفو من الله . أما أنت فلا براءة لك ولا عذر ..

    فأمر الحجاج من حوله اذهبوا به فاقـتـلوه .

    فضحك سعيد بن جبير فسأله الحجاج : ما أضحكك ؟

    سعيد : جرأتـك على الله وحلم الله عليك .

    الحجاج : اقـتـلوه .

    سعيد :" وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا

    وما أنا من المشركين " .

    الحجاج : وجهوا وجهه لغير القبلة .

    سعيد : " فأينما تولوا فثم وجه الله " .

    الحجاج : كبوه على وجهه ..

    سعيد : " منها خلقـنـاكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى"

    الحجاج : اذبحوه .

    سعيد : أما إني أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ،

    وأن محمدا عبده ورسوله ، خذها مني حتى تلقاني بها

    يوم القيامة .

    ثم دعا سعيد فقال : - اللهم لا تسلطه على أحد يقتله بعدى .

    واستجاب الله للدعوة ، فلم تمر أيام حتى أدرك الطاغية

    الجبار مرض الموت ، فراح يسقط في الغيبوبة ثم يفيق

    فيقوم ليصرخ : - مالى ولسعيد بن جبير !!

    مالى ولسعيد بن جبير !!




    يرحم الله سعيد بن جبير ، فقد كان من أحفظ الناس

    للقرآن الكريم ، كما كان أعلمهم بالحديث , وبالحلال والحرام .
    [align=center][/align]

    [align=center][/align]
    [align=center][/align]



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    10-02-2003
    الدولة
    k!ngdom of Saud! Arab!a
    المشاركات
    1,158

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    جزاك الله خيراً أختي الفاضله فدى ..
    وبارك الله فيك ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    13-01-2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,084


    بارك الله فيكِ أختي الكريمة ... وأحسن الله إليكِ .


    أختك فدى

    [align=center][/align]

    [align=center][/align]
    [align=center][/align]



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,280

    انها عزة العالم التقي .

    بارك الله في نقلك
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    11-09-2002
    المشاركات
    699
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة feda


    بارك الله فيكِ أختي الكريمة ... وأحسن الله إليكِ .


    أختك فدى

    رويدك ياسامة من تنادى 00
    ومن تبغيه ينفر للجهاد0000

    (,وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن يدرك عيسى عليه السلام ((من ادرك عيسى ابن مريم فليقرئه منى السلام))صحيح الجامع(5877)


    ام اسامة

    <img src="http://205.214.88.67/vb/attachment.php?s=&postid=70666">

    ملتزم تم إرفاق هذه الصورة:


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    13-01-2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,084
    إخوتي الأفاضل ...

    مسك ..

    نور الهداية ..

    جزاكم الله خيراً .. وبارك فيكم المولى .


    أختكم فدى

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    27-10-2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,219

    جزاك الله خيرا أختنا الكريمة فدى وبارك فيك

    ورحم الله سعيد بن جبير وعفى الله عن الحجاج

    ملحوظة يبقى الحجاج بن يوسف الثقي شخصية إسلامية تم على يديه بعض الفتوحات الإسلامية بالرغم من أنه كان ظالما جبارا ولكنه يبقى مسلما فرحمه الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    13-01-2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,084
    جزاك الله خيراً أخي الفاضل أبو ربى.. وبارك الله فيك .

    أشكر لك ملحوظتك القيّمة .. نسأل الله العفو والعافية لنا ولجميع المسلمين .


    أختك فدى

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    25-01-2003
    المشاركات
    908

    جزاك الله خيرا اختنا فدى

    نقل موفق ورائع جدا فى المبنى والمعنى والاسلوب الحوارى الرائع
    هذا يمثل الدور الريادى لعلماء الامه مع ولاة الامور من المسلمين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    13-01-2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,084

    بارك الله فيك أخي الفاضل " أبو الحارث "

    وجزاك الله كل الخير على مرورك وتعقيبك الطيب .

    وفقنا الله وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه .


    أختك فدى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •