صفحة 96 من 96 الأولىالأولى ... 468687888990919293949596
النتائج 1,426 إلى 1,439 من 1439
  1. #1426
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    لا عدل كعدل الله، ولا عوض كعوض الله، ولا جبر كجبر الله الجبار، عدله يشعرنا بقيمتنا، وعوضه يجعلنا نزهر، وجبره يحيينا بعد موتنا، فالله دوماً فوق كل شيء "
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  2. #1427
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    إذا دنياك ضاقت كُن رحيبًا
    فما ضاقتْ على الصّدر الرّحيبِ


    وهات همومك العُليا وأبشرْ
    بخيرٍ من رحيمٍ بالقلوب


    رعاك الله إن الحزن شيء
    نهى عن نهجهِ رب الغيوب


    ويكفي أن تعيش العمرَ هشا
    بشوشا كي تُواسى في الكروب
    إذا ما رحت تمشي في دروبٍ
    فحفظ الله أسبق في الدّروب
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  3. #1428
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    طوبى للطيّبين الأنقياء الأوفياء الخيّرين ، الذين لا يحملون في قلوبهم غُلاًّ ولا قسوة. الذين يحبّون الناس ويتمنون الخير للجميع ويتعاطفون مع المهموم ويساعدون من له حاجة ، ويربتون على قلب الحزين ، ويجبرون خاطر اليتيم. طوبى لمن يملكون أفئدة كأفئدة الطير ، رقيقة لا قساوة فيها ، ويتوكلون على الله في كلّ كبيرة وصغيرة ، ولا يحملون همّ اليوم أو الغد. طوبى للمتسامحين المتصالحين الذين يعفون عند المقدرة ، ولا يحملون في قلوبهم أيّ كراهية. طوبى للمتصالحين مع أنفسهم ، الذين يقدّرون أنفسهم ويثقون في قدراتهم ويؤمنون بما وهبهم الله من مزايا وعطايا ، مهما كانت بسيطة ، ويقدّرون الآخرين ويؤثرونهم ويحترمون ما لديهم من مميّزات و عطايا وهبات ومنح ، ولا يحسدون ولا يغلّون ولا يحقدون.
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  4. #1429
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964




    الحكمة البشرية بالكامل،
    ‏تختزل في هاتين الكلمتين :
    ‏" الانتظار والأمل !"
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  5. #1430
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    أحيانًا تقتلنا كلمة عابرة
    ‏وتحيينا جملةً قالها شخص
    ‏لا نعرفهُ ولا يعرفنا،
    ‏تفعل الكلمات مالا تقوى عليه البنادق،
    ‏وما الكلمات ؟
    سوى أجنحة تحلق بك إلى ما وراء الأشياء والخيال.
    وما الخيال؟
    سوى أن تكتُب ما لا تستطيع تحقيقه.
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  6. #1431
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  7. #1432
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  8. #1433
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  9. #1434
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    ‏- ما هو الحُب ! -- الحُبُّ يا صديقي : أنْ أجدك دونَ أنْ أضطرَّ للنِّداء ، أنْ تأتي قبل أنْ ألـوِّح ، أنْ يَسبِقَ سؤالك دَمعي وصوتَك حَاجتي ، أنْ تُعطي لِأنَّكَ تُريد لا لِأنِّي أريد .
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  10. #1435
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    صفاء قلبك من رقي أخلاقك وجمال قولك من صدق إحساسك وجميل صنعك من وحي إخلاصك ...


    هنيئاً لقلوب تصبح وتمسي لا تحمل الا الود والمحبة ،
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  11. #1436
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    "ياربّ، ليس مثل عطائك أحد، فأعطِنا خير ما أعطيت عبادك الصالحين، وليس مثل هباتِك أحد، فهَبْ لنا من لدنك رحمةً إنّك أنت الوهاب"
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  12. #1437
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    يأتيك عوض الله فجأة ، فتضحك من نفسك، يأتيك عوض الله ليثبت لك ان الله دائماً كان يطمئنك بإشارات و علامات وكنت انت مغمض العينين والقلب عنها
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  13. #1438
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    ليست اللحظة إنّما الشخص
    ليست المائدة إنّما الرفاق ، ليس أين إنما مع مَن؟! "
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  14. #1439
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,964
    يؤمل دنيا لتبقى له
    فمات المؤمل دون الأمل
    حثيثا يروي اصول الفسيل
    فعاش الفسيل ومات الرجل
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

صفحة 96 من 96 الأولىالأولى ... 468687888990919293949596

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •