صفحة 89 من 89 الأولىالأولى ... 397980818283848586878889
النتائج 1,321 إلى 1,327 من 1327
  1. #1321
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,713
    "اللهم لا تعلق قلبي بشيءٍ لم تكتبه لي ولابحب زائل و اعوذ بك يا الله من حب يملأ قلبي فرحاً ثم يهلكه"
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  2. #1322
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,713
    ï´؟ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُحْسِنِينَ ï´¾
    لا تحزن على طيبتك ، والخير الذي تفعله حتى لمن تظنه لا يستحق ، طيبتك إن لم يوجد في الأرض من يقدِّرها ففي السماء من يباركها .
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  3. #1323
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,713
    "اللهُمَّ اغفر لي خَطيئتي وجَهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلم بِه مِنّي، اللهُمَّ اغفر لي جَدِّي وهَزلي وخَطئي وعَمدي وكُلّ ذلك عِندي، اللهُمَّ اغفر لي ما قَدَّمت وما أخَّرت وما أسرَرت وما أعلَنت وما أنت أعلَم بِه مِنّي، أنت المُقَدِّم وأنت المُؤَخِّر وأنت على كُلّ شَيءٍ قَدير."
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  4. #1324
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,713
    إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ*
    .
    يعيد القلب الذي زاغ..
    السعادة التي غابت..
    العافية التي انقلبت..
    العلاقة التي انقطعت..
    الرزق الذي نقص..
    ويبدئ مالم يكن واستحال..
    فقف على بابه..
    بانكسار الفقير، وأمل الواثق
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  5. #1325
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,713
    هنالك أشياء من الصعب الكتابة عنها. عندما تتعرض لتجربة ما، وتذهب وتحاول أن تكتبها، إما أن تبالغ في وصفها، وإما أن تقلل من قيمتها، إما أن تضخّم الأجزاء الخاطئة، أو تتجاهل الأجزاء الهامة. وفي كل الأحوال، لا تنجح أبدًا في كتابتها بالطريقة التي تريد."
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  6. #1326
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,713
    اسكـنت احـلامي زجـاجات الـرضـا
    اودعـتها بـحر الـدعاء فأبحـرت


    ان شـاء ربـي ان تـعود لـضفـتي
    او ربـمـا هـي خـيرة ان غـــادرت..
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  7. #1327
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,713
    "على ماذا، ومن ماذا
    تخافُ وربّك الله؟
    وأنتَ بكل شاردةٍ وواردةٍ
    من الأيّامِ.. تلقاه
    متى من لطفهِ ألقاك؟
    متى أحببته وجفاك؟
    وهل جاوزت ما جاوزت
    مما كان.. لولاه؟
    لسوف يُجيب كلّ دُعاك
    ويرفعُ عنكَ كـفَّ أساك
    فما أشقاك
    إذا استسلمتَ للدنيا
    وللأوجاعِ..
    ما أشقاك"
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

صفحة 89 من 89 الأولىالأولى ... 397980818283848586878889

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •