صفحة 88 من 94 الأولىالأولى ... 387879808182838485868788899091929394 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,306 إلى 1,320 من 1409
  1. #1306
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  2. #1307
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  3. #1308
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  4. #1309
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  5. #1310
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  6. #1311
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  7. #1312
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  8. #1313
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    ‏اللهُمَّ إِنّا نَسْأَلُكَ مِنَ النِّعْمَةِ تَمامَها ، وَمِنَ الرَّحْمَةِ شُمُولَها ، وَمِنَ الْعَافِيَةِ دَوَامَها ، وَمِنَ الْعَيْشِ أَرْغَدَه ُ، وَمِنَ الْعُمُرِ أَسْعَدَهُ ، وَمِنَ الإِحسَانِ أَتَمَّه ُ، وَمِنَ الإِنْعَامِ أَعَمَّه ُ، وَمِنَ الْعَمَلِ أَصْلَحَه ُ
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  9. #1314
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    ‏�� من روائع القرآن ��


    في ذات المكان الذي ترك إبراهيم عليه السلام أهله وهو حزينٌ خائف ، وُجِد الأنس والأمان.. فأصبحت مكة موطن الأمان للخائفين وموطن الأنس للمحزونين


    ظاهر البلايا يُخيفنا دائماً !
    لعل حزنك وخوفك
    خوف إبراهيم وعاقبته !
    (منقول)
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  10. #1315
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    ‏" اللهم اجعلنا ممن استغاث بك فأغثته ، ودعاك فأجبته ، وتضرع إليك فرحمته ، وتوكل عليك فكفيته ، ووثق بك فحميته ، واستهداك فهديته ، وانقطع إليك فآويته ، وتاب فقبلت توبته ، اللهُم آمين "
    ‏يارب إن كان في نفسي انكساراً فلا جابر لهُ سواك ، وإن لامس قلبي شيء من أنين فإنه لا يعلم بحالي إلا أنت ، فاجعل لي من كل ضيق مخرجاً ، يارب مُعجزة من عندك تُغير الأقدار وتُحقق الأماني وتسعدني.
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  11. #1316
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    ‏‎#رمضان
    أحسنوا فيمابقي
    يُغفر لكم ماقد سلف
    والعبرة بالخواتيم
    أيام رمضان تمضي على عجل
    فمن أساء الاستقبال
    فليحسن الوداع .
    ‏" تفقّد حالك ، إلى أيّ مدى تتقلّب أنت
    في روحانيّـة رمضان"


    "وتفقّد طاعتك ، كم ختمت وكم قرأت
    وكم تهجّدت وكم تصدقت وكم بذلت"
    ��


    ثم تفقّد قلبك : "كم مرّة أخلصته ، وكم مرّة استحضرته وكم سألت الله الإخلاص
    و القبول "
    ‏‎
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  12. #1317
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    الملك لله والدنيا مداولة
    وما لحي على الايام تخليدُ
    الناس زرع الفنا والموت حاصدهم
    وكل زرع اذا ماتم محصودُ
    ولايدوم سرور لا ولا كدر
    وهكذا الدهر تصدير وتوريدُ
    والناس ذا فاقد يبكى احبته
    وذاك يُبكى عليه وهو مفقودُ
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  13. #1318
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    ‏" قال قد أوتيت سؤلك يا موسى"
    يارب الاجابة العظيمة لكُل دُعاء .
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  14. #1319
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    ‏رسالة إلى قلبك :
    كن قويًا لأن الله معك ، غنيًا لأن الله رازقك ، مُنشرح الصّدر لأن الله وليُّك ، فلا تهتم ولا تغتمّ ولا تحزن ثِق بالله دائمًا وأن كل حزن سَيزول.
    ‏ربي سخر لي من يدعو لي بظهر الغيب ويشملني في دعائه عند حياتي وبعد مماتي، اللهم إني اسألُك حُسن البقاء وحُسن الرحيل
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  15. #1320
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,914
    "الله يعلم أنَّ هذا التَعب والإنهاك لم يَكُن تَرفًا، الله يعلم كيف أُصارِع الحياة والأيّام والنَّاس وروحي على سَبيل أنْ أبقى بِكُلّ هذا الثَبات"
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

صفحة 88 من 94 الأولىالأولى ... 387879808182838485868788899091929394 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •