صفحة 84 من 85 الأولىالأولى ... 34747576777879808182838485 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,246 إلى 1,260 من 1264
  1. #1246
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    قالَ محمّد بن نوح لِـ أحمد بن حنبل : « أحمَـدُ لَـا تَسْتـوحشِ الطَّريقَ إنْ فَارقتُـک ،فَأنـتَ عَـلى الصِّـراطِ المُستقِـيمِ ، أنتَ أُمَّـةٌ و إنْ كُـنتَ وحْدک ، بمثلِک يا أحمَد يشتدُّ عودُ الحق
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  2. #1247
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    وَأطرقُ بابَ عَفوِكَ يَا إلهِي
    فَقيراً جِئتُ أنهلُ مِن يَديكَ


    وَأعترفُ اعْتذَاراً بِالخَطايَا
    فَكُل سَرائِرِي جَهرٌ لَديكَ )"
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  3. #1248
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    أعطني يا رب صبرًا
    إن صبري قد نفد


    في حشاي الروحُ تبكي
    ليس يدري بي أحد
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  4. #1249
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    "في ذمةِ الله
    ما نشكو وما نجدُ
    نمضي إليهِ.. ولم يعلم بنا أحدُ


    فكيف نأسى
    وهذا الكون في يده
    وكيف نحزنُ وهو الواحدُ الصمدُ.."
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  5. #1250
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    اللهم لاتحجب إحسانك عنا بتقصيرنا ، ولا تمنعنا فضلك بغفلتنا ، واجعلنا شاكرين لنعمك ، راضين بقضائك ، متلذذين بذكرك طامعين برضاك..
    اللهم زدنا نوراً في القلب ، وضياء ًفي الوجه ، وسعة في الرزق ، ومحبة في قلوب العباد ، واغفر لنا ولوالدينا..
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  6. #1251
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    التسبيح يرد القدر كما في قصة يونس عليه السلام قال تعالى " فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون "


    وكان يقول في تسبيحه "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " ،
    (منقول)
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  7. #1252
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    ï´؟كذظ°لك لنثبت به فؤادكï´¾

    من أعظم المثبتات على الدين
    الإقبال على القرآن تلاوة وتدبرا فإنه حبل الله المتين
    ونوره المبين من تمسك به
    عصمه الله فلا يضل بعده ولا يشقى .
    (منقول)
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  8. #1253
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    لا فصاحة ولا لغة إلا بالحرص على القرآن والحديث وكتب السلف وآدابهم .!!!


    #الرافعي
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  9. #1254
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    اجعل بينك وبين الرّحمن خبيئة صالحة لاتُخبر بها أحدًا فطُوبى لك لو اطّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سرًا صالحًا بينك وبينه .
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  10. #1255
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    إني أُحِبُّكَ رَبًّا لا شريكَ لهُ
    حُبًّا لذاتِكَ لا مِن أجل آمالي


    إني أُحِبُّكَ تعظيمًا لِما حملَتْ
    أسماؤُكَ القُدْسَ مِن حُسْنٍ وإجلالِ!
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  11. #1256
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    لِمَ خُصَّ إبراهيم عليه السلام بالصلاة عليه في التشهد دون سائر الأنبياء ؟قال الكُفوري المالكي في فتاويه :
    لأن النبي ï·؛ رأى ليلة الإسراء جميع الأنبياء، وسلم عليه كل نبي ولم يسلم أحدٌ منهم على أُمّته غير إبراهيم ، فأُمر النبي ï·؛ أن يصلي عليه في آخر كل صلاة مجازاة له
    (منقول)
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  12. #1257
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    قال ابن مسعود رضى الله عنه :


    " ما في القرآن آية أعظم فرجاً من آية في سورة الزمر :
    { قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله } "
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  13. #1258
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    تعلم فليسَ المرءُ يولدُ عالماً


    وَلَيْسَ أخو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ


    وإنَّ كَبِير الْقَوْمِ لاَ علْمَ عِنْدَهُ


    صَغيرٌ إذا الْتَفَّتْ عَلَيهِ الْجَحَافِلُ


    وإنَّ صَغيرَ القَومِ إنْ كانَ عَالِماً


    كَبيرٌ إذَا رُدَّتْ إليهِ المحَافِلُ
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  14. #1259
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    فأنتَ حسبي إذا ما اليمّ أغرقني
    وأنتَ حسبي إذا ما الضيمُ أذّاني
    وأنت حسبي إذا مالخلق كادُوا بي
    وأنتَ حسبي إذا همّوا بطغيانِ
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  15. #1260
    تاريخ التسجيل
    07-11-2010
    الدولة
    الرياض الحبيبة
    المشاركات
    4,624
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

صفحة 84 من 85 الأولىالأولى ... 34747576777879808182838485 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •