صفحة 2 من 94 الأولىالأولى 12345678910111252 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 1400
  1. #16
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الحارثـ مشاهدة المشاركة
    مؤلم جدا عندما نسرح بالتفكير احيانا ولا توقظنا الا دمعة
    جزاك الله خير شاكرة لك المرور والمشاركة .
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    كونوا دائما مع الله . في السر والعلن
    في النعمة والبلاء
    في كل اموركم كونوا معه
    رددوا من أعماقكم الحمد لله
    ستجدون طعم السعادة
    التي ادعى الكثيرون انهم افتقدوها
    اسمعوا الكون تسبيحكم
    تحميدكم
    تمجيدكم لمولاكم
    فالكون كله
    في شوق لذلك الهتاف
    فسبحانك ربي مع كل نفس
    والحمد لك مع نبضة
    احبك ربي
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    شجرة العمر في كل يوم تسقط ورقة من أوراقها
    وربيع العمر يدبر باكيا على ما أسلفنا فيه, خريف يسقط كل اوراق تلك الشجرة
    ولكن للأسف لن تعود للنمو مرة اخرى
    فلنستعد لذلك الخريف حتى لا تتعرى تلك الشجرة من كل لمسات الجمال
    قلبي يردد حبك يا الله فاسقه من كريم عفوك
    رحماك ربي فالأيام تمضي مسرعة لتذهب بنا إلى منزل الدود
    فمن سيكون أنسينا هناك ؟
    سؤال اوجهه لكل قلب يفكر بذلك المنزل ......
    والجواب سر لا يعلمه إلا الله
    فلنعد لذلك المنزل عدته
    ولنشد الهمة
    فليس لنا سوى الله فليكن ذكره رفيقنا
    سبحان الله
    والحمد لله
    ولا إله إلا الله
    والله أكبر
    رددوها من اعماق قلوبكم
    فهي سر السعادة
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    قال الحسن البصري :

    طلبت خطب النبي صلى الله عليه و سلم
    في الجمعة فأعيتني فلزمت رجلا من أصحاب
    النبي صلى الله عليه و سلم فسألته عن ذلك فقال :
    كا
    ن يقول : في خطبته يوم الجمعة يا أيها الناس إن
    لكم علما فانتهوا إلى علمكم و إن لكم نهاية فانتهوا
    إلى نهايتكم فإن المؤمن بين مخافتين بين أجل قد مضى
    لا يدري كيف صنع الله فيه و بين أجل قد بقي لا يدري
    كيف الله بصانع فيه فليتزود المرء لنفسه و من دنياه
    لآخرته و من الشباب قبل الهرم و من الصحة قبل
    السقم فإنكم خلقتم للآخرة و الدنيا خلقت لكم و الذي
    نفسي بيده ما بعد الموت من مستعتب و ما بعد
    الدنيا دار إلا الجنة و النار
    البيهقي : شعب الإيمان 7/36 ,
    أبو نعيم : الحلية

    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    قال الإمام ابن القيم (رحمه الله) :

    "
    خلق بدن ابن آدم من الأرض، وروحه من ملكوت السماء، وقرن بينهما، فإذا أجاع بدنه و أسهره و أقامه في الخدمة وجدت روحه خفةً وراحةً، فقامت إلى الموضع الذي خلقت منه، واشتاقت إلى عالمها العلوي، وإذا أشبعه ونعمه ونومه واشتغل بخدمته و راحته أخلد البدن إلى الموضع الذي خلق منه، فانجذبت الروح معه."

    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    ******
    خطب عمر بن عبد العزيز آخر خطبة خطبها فقال فيها:
    " إنكم لم تخلقوا عبثا، ولن تتركوا سدى، وإن لكم معادًا ينزل الله فيه للفصل بين عباده، وقد خاب وخسر من خرج من رحمة الله التي وسعت كل شيء، وحرم جنة عرضها السموات والأرض، ألا ترون أنكم في أسلاب الهالكين، و سيرثها بعدكم الباقون، كذلك حتى ترد إلى خير الوارثين، وفي كل يوم تشيعون غاديا ورائحا إلى الله، قد قضى نحبه وانقضى أجله، فتودعونه وتضعونه في صدع من الأرض غير موسد ولا ممهد، قد خلع الأسباب، وفارق الأحباب، وسكن التراب، و واجه الحساب، غنيا عما خلى، فقيرا إلى ما أسلف، فاتقوا الله عباد الله قبل نزول الموت وإنقضاء مواقيته، وإني لأقول لكم هذه المقالة وماأعلم عند أحد من الذنوب مما أعلم عندي، ولكني أستغفر الله وأتوب إليه، ثم رفع طرف ردائه وبكى حتى شهق، ثم نزل فما عاد إلى المنبر بعدها حتى مات."

    بالله عليكم متخيلين الموقف
    عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين يقول "
    وما أعلم عند أحد من الذنوب مما أعلم عندي"
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْءانَ مَثَلُ الأُتْرُجَّةِ ، طَعْمُهَا طَيِّبٌ ، وَرِيحُهَا طَيِّبٌ ، وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لا يَقْرَأُ الْقُرْءانَ كَمَثَلِ التَّمْرَةِ ، طَعْمُهَا طَيِّبٌ ،وَلا رِيحَ لَهَا ، وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْءانَ مَثَلُ الرَّيْحَانَةِ ، رِيحُهَا طَيِّبٌ ، وَطَعْمُهَا مُرٌّ ، وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي لا يَقْرَأُ الْقُرْءانَ مَثَلُ الْحَنْظَلَةِ ، لا رِيحَ لَهَا ، وَطَعْمُهَا خَبِيث".

    الراوي: أبو موسى الأشعري
    المحدث : مسلم
    - المصدر: صحيح مسلم
    الصفحة أو الرقم: 797
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882


    أفضل تعـريف لذاتك، أنّك لست أفضل من أحد، ولسـت كأيّ أحد و لست أقلّ من أحد!”

    ليس حراً من يهان أمامه إنسان ولا يشعر بإهانه. -نيلسون مانديلا”


    لا تقل كل ما تفكر بهِ .. بل فكر بكل ما تقولهُ .”
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882
    *“كن على حذر من •••••
    الكريم إذا أهنته،
    ومن العاقل إذا أحرجته،
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882

    عندما استهزأ أحد الناس بشكل الإمام العظيم الكناني(الملقب بالغول بسبب شكله)
    رد: هل تعيبني أم تعيب من خلقني فأنا لم أختر شكلي!

    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882

    ومن اللئيم إذا أكرمته،
    ومن الأحمق إذا مازحته،
    ومن الفاجر إذا عاشرته”


    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882

    *“•• آكّثر ـألـآماكنْ دفئ‘ـآ أحيآنا هيٍ
    (وجوههُ المسنينْ)
    تخبرنـآ إلكثير عن
    خبايـآإ إلحياة وتتركّ لنـآ بعض العِبر ••”
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882

    من لا يريد أن يتقبل رأيك سيجد ألف طريقة لإساءة فهمك”


    *“الأصـدقـاء كالـسـيـوف مـنهـم للـحـرب ومـنـهم للعـرضـه . . {فــــــقـــــط}..!! ••”


    *“العاصفـــة :تستطيــــع أن تدمــــر مدينــــة لكنهــــا لا تستطيـع أن تحل عقـــدة خيـــط !!!
    هكذا الغضب: يدمـر لكنـه لا يقدم الحـل!”

    أليس عجيبا كيف ينتظر البعض "الحظ" ليحالفه كي يحقق نجاحاته؟”
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882

    *أَخڵآقـنَآ * .
    هي ٱلرۉحَ ٱلتـې لـآ تَموت فې غيـآبنآ


    *"تعٱمل / ب افضل خُلق لمن يستحق
    ۈلمن لا يستحق ..
    فأنتَ
    تسعى لبيت بالجنۿ
    لا لبيت بڳل قلب !.."
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

  15. #30
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    4,882

    لا تبحث عن النكد … اطمئن هو يعرف عنوانك


    *"اشخآص تجنب أن تجرحهم: إنسآن وضع فيك كل الثقة
    إنسآن أخلص لك بالوعد
    إنسآن قدر معك معنى الصدآقة
    إنسآن رغم ظروفه القآسية إلا أنه دآئمآ بجآنبك ”
    كن مؤدباً في حزنك حامداً في دمعتك.
    أنيقاً في ألمك فالحزن كما الفرح هدية من رب العباد .
    سيمكث قليلاً ويعود إلى ربه حاملاً معه تفاصيل صبرك.

صفحة 2 من 94 الأولىالأولى 12345678910111252 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •