النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    02-11-2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,675

    Thumbs up مراحل دراسة السيرة.





    المرحلة الأولى: مرحلة التأسيس:
    يقوم الدارس فيها بحفظ متن مختصر وجامع لأحداث السيرة.
    ونرشح في هذه المرحلة:
    1 - الخلاصة البهية في ترتيب أحداث السيرة النبوية: حفظ.
    2 - الفصول في اختصار سيرة الرسول - صلى الله عليه وسلم لابن كثير: دراسة.
    3 - خلاصة سيرة سيد البشر - صلى الله عليه وسلم - لمحب الدين الطبري: دراسة.
    4 - حدائق الأنوار في سير النبي المختار- صلى الله عليه وسلم - لابن الديبع الشيباني: دراسة.
    5 - الدرر في اختصار المغازي والسير لابن عبد البر: دراسة.

    المرحلة الثانية: مرحلة التصور:
    يقوم فيها بدراسة كتاب يهتم بالسرد التاريخي المسلسل لوقائع السيرة. ونرشح في هذه المرحلة:
    1 - الرحيق المختوم: المباركفوري: دراسة.
    2 - سيرة الرسول - صلى الله عليه وسلم-: للشيخ محمود المصري: دراسة.

    3 - السيرة النبوية الصحيحة: للدكتور أكرم ضياء العمري: دراسة.



    المرحلة الثالثة: مرحلة الدراسة والتحليل:

    يقوم فيها بدراسة كتاب يتناول وقائع السيرة بالتحليل والاستنباط، ونرشح في هذه المرحلة هذه الكتب بالترتيب:
    1 - هذا الحبيب يا محب: للشيخ الجزائري: دراسة.
    2 - السيرة النبوية في ضوء المصادر الأصلية: د. مهدي بن أحمد: دراسة.
    3 - السيرة النبوية دروس وعبر: د. علي بن الصلابي: دراسة.
    4 - بدر الكبرى صور من الواقع: د. محمد بن عبده يماني: دراسة.
    5 - فقه الغزوات: د. محمود بن العيساوي: دراسة.
    6 - فقه السرايا: د. محمود بن العيساوي: دراسة.
    7 - الرسول القائد: اللواء محمود شيت خطاب: دراسة.
    8 - زاد المعاد في هدي خير العباد: للإمام ابن القيم: دراسة.

    المرحلة الرابعة: مرحلة التخصص:


    يقوم فيها بدراسة كل حدث أو غزوة أو سرية بالبحث الموسع والدراسة، وذلك بجمع المعلومات في الحادثة الواحدة في كل ما

    تطوله يده من المراجع في السيرة، مثل:
    1 - مغازي الواقدي.
    2 - السيرة لابن هشام.
    3 - الروض الأنف في شرح سيرة ابن هشام: للسهيلي - (7) مجلدات.
    4 - الطبقات الكبرى: لابن سعد.
    5 - تاريخ الطبري.
    6 - الكامل في التاريخ: لابن الأثير.
    7 - البداية والنهاية: لابن كثير.
    8 - سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد. 14 مجلدا.
    9 - إمتاع الأسماع بما للنبي - صلى الله عليه وسلم - من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع: للمقريزي. 14 مجلدا.
    10 - شذرات الذهب في أخبار مَنْ ذهب: لابن عماد الحنبلي.
    11 - عيون الأثر: لابن سيد الناس.
    وغير ذلك من المصادر التي ستجدها في هوامش هذا الكتاب إن شاء الله تعالى.

    فضل النية الصالحة
    إن السائر إلى الله تعالى يجتهد في ألا يعمل عملا ولو مباحا إلا بنية صالحة لكي يثاب عليه، فإن أكل استحضر له نية، وإن نام استحضر لذلك نية وكذلك إن باع أو اشترى، أو جالس إخوانه أو غير ذلك من الأعمال، وأعلى منه درجة من يستحضر للعمل الواحد عدة نوايا، فينال من الأجر والثواب على قدر نياته لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((وإنما لكل امرئ ما نوى)) متفق عليه.
    حتى وإن لم يتمكن من تنفيذ بعض هذه النوايا لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((من هَمَّ بحسنة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة)) متفق عليه.
    ومن هذا المنطلق ينبغي أن تستحضر عدة نوايا صالحة لدراسة السيرة النبوية العطرة، وسوف أذكر لك ما يحضرني من النوايا في ذلك، ثم أترك لك المجال لتزيد على ذلك مما يفيضه الله عليك من النوايا الصالحة، فإنني لقلة علمي وتفريطي في جنب الله، تراني مقيد اليد، عَيِيَّ اللسان في هذا الباب، فأسأل الله الكريم أن يطلق جوارحنا في طاعته، وأن يستعملنا في مرضاته (1).




    (1) أعمل الآن في كتاب عن النوايا الصالحة التي يمكن أن ينويها المسلم عند كل عمل، مرتبا على أبواب الفقه، وربما أسميته (تحفة السائرين في طريق الأولياء والصالحين) يسر الله إتمامه.

    النوايا التي ينويها المسلم عند دراسة السيرة
    1 - ينوي التقرب إلى الله بدراسة هذا العلم الشرعي.
    2 - ينوي معرفة أحوال الرسول - صلى الله عليه وسلم - ليقتدي به.
    3 - ينوي معرفة مواقف الرسول - صلى الله عليه وسلم - ليزداد له حبا.
    4 - ينوي معرفة معجزات الرسول - صلى الله عليه وسلم - ليزداد إيمانا.
    5 - ينوي الاطلاع على مواقف النبي - صلى الله عليه وسلم - في البلاء ليزداد ثباتا.
    6 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- كداعية إلى الله.
    7 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- في معاملة المسلمين.
    8 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- كزوج في بيته.
    9 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- في عبادة ربه.
    10 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- في حالة الغنى.
    11 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- في حالة الفقر.
    12 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- في حالة الصحة.
    13 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- في حالة المرض.

    14 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الطهارة والصلاة للاقتداء به.
    15 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الجمعة والعيدين للاقتداء به.
    16 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الكسوف والاستسقاء للاقتداء به.
    17 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الجنائز والدفن للاقتداء به.
    18 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الاستسقاء وصلاة الخوف للاقتداء به.
    19 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الصيام والزكاة للاقتداء به.
    20 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الحج والعمرة للاقتداء به.
    21 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الهدايا والأضاحي للاقتداء به.
    22 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في النكاح والطلاق للاقتداء به.
    23 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الطعام والشراب للاقتداء به.
    24 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في البيع والشراء للاقتداء به.
    25 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الإجارة والمسابقة للاقتداء به.
    26 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في العارية والوديعة للاقتداء به.
    27 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في اللقطة والهبة للاقتداء به.
    28 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في القصاص والديات للاقتداء به.
    29 - ينوي معرفة هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - في الأيمان والشهادات للاقتداء به.
    30 - ينوي الاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم - في معاملة المعاندين والمنافقين.

    31 - ينوي الاقتداء بالصحابة الكرام في مواقفهم البطولية.
    32 - ينوي الاقتداء بالصحابة الكرام في سرعة استجابتهم لأوامر الله تعالى.
    33 - ينوي الاقتداء بالصحابة الكرام في سرعة استجابتهم لأوامر رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
    34 - ينوي معرفة وقائع السيرة وما فيها من عبر وعظات.
    35 - ينوي معرفة حوادث السيرة وما يستنبط منها من أحكام فقهية.
    36 - ينوي معرفة المتقدم والمتأخر، والناسخ والمنسوخ من الأحكام.
    37 - ينوي الاطلاع على مناسبات الآيات التي نزلت في الغزوات ووقائع السيرة الأخرى.
    38 - ينوي الاطلاع على أحوال السابقين الأولين في حالة الاستضعاف للاقتداء بهم إذا حدث له ما يشابه ذلك.
    39 - ينوي الاطلاع على أحوال المجتمع الإسلامي الأول من الإخاء والوفاء، والإيثار والتعاون، وصفاء القلوب ..... ليقتدي بهم في ذلك.

    40 - ينوي الاطلاع على مواقف الصحابة الكرام في الغزوات والسرايا من الصبر والتحمل، والتضحية والفداء لهذا الدين ليقتدي بهم في ذلك.
    41 - تنوي أن تزداد بهذا العلم لله خشية، لقوله تعالى: " إنما يخشى الله من عباده العلماء ".
    42 - تنوي أن تزداد بهذا العلم عند الله رفعة لقوله تعالى: " يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات " (المجادلة:11).
    43 - تنوي أن تحمل هذا العلم للناس، وتدعوهم للعمل بما فيه، لما رواه مسلم، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: " من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا " (1).
    44 - تنوي أن تتخذ هذا العلم وسيلة لتعليم الناس الخير، فتنال بذلك ثناء الله واستغفار الملائكة، وكذلك استغفار الكائنات، فقد روى الترمذي وحسنه عن أبي أمامة الباهلي - رضي الله عنه - قال: ذكر لرسول - صلى الله عليه وسلم - رجلان: أحدهما عابد والآخر عالم، فقال - صلى الله عليه وسلم -: " فضل العالم.




    (1) صحيح: أخرجه مسلم (2674).

    على العابد كفضلي على أدناكم ". ثم قال: " إن الله وملائكته، وأهل السماوات والأرضيين حتى النملة في جحرها، وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير " (1).
    45 - تنوي أن تتخذ السيرة وسيلة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فتكون من المفلحين، قال تعالى: " ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون" (آل عمران: 104).
    46 - تنوي أن تتعاون مع إخوانك المسلمين في نقل السيرة إلى واقع عملي في الحياة.
    47 - تنوي أن تزداد حبا للصحابة فتحشر في زمرتهم لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: " المرء مع من أحب " (2).
    48 - تنوي أن تتقن السيرة لترد على المشككين في رسالة سيد المرسلين - صلى الله عليه وسلم -.
    49 - تنوي أن تعلم السيرة لزوجتك وأولادك، فيزدادون لله قربا، وبالنبي- صلى الله عليه وسلم - اقتداء، وللصحابة حبا.



    (1) حسن: أخرجه الترمذي (2685) وقال: حسن غريب صحيح.
    (2) صحيح: أخرجه البخاري ومسلم.

    50 - تنوي أن تعيش بروحك ووجدانك مع الرعيل الأول: " فإنهم القوم لا يشقى بهم جليسهم " (1).



    (1) حبذا لو تقرأ هذه النوايا قبل أن تبدأ في حفظ كل درس لتجدد النية، وربما يفيض الله عليك بنيات أخرى، فيكثر ثوابك، ويعظم أجرك: " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى " متفق عليه.

    المتن.





    مأخوذ من كتاب
    الخلاصة البهية في ترتيب أحداث السيرة النبوية.



    جمع وترتيب وحيد بن عبد السلام بالي.





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26-01-2013
    المشاركات
    869
    بارك الله فيك على الطرح

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    02-11-2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,675
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك وجزاك الله خيراً أختي الكريمة أم زهرة على مرورك الطيب.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    30-03-2017
    المشاركات
    533
    وفقكم الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •