النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    4,992

    هل الرقى الشرعية علاج للاكتئاب؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسعد الله اوقاتكم شيخنا الفاضل
    قرأت هذا الموضوع واحببت أن أرى رأي فضيلتكم فيه
    الاكتئاب عافانا و عافاكم الله هو مرض العصر, فالجميع معرض للإصابة به بسبب ما نتعرض له من ضغوطات يومية وما نسمعه من أخبار تدمي القلب عن إخواننا المسلمين في كثير من أصقاع العالم. هنا أدرج هده الطريقة وأرجو أن أساهم بها في رفع الأذى عن إخواني المحتاجين لهذا العلاج نفعنا الله و إياكم بالقران و حفظنا الله من كل سوء يستمر علاج الاكتئاب لمدة خمسة أيام وهي على النحو التالي
    في اليوم الاول : وبعد صلاة الفجر قراءة الرقى الشرعية ، وبعد صلاة الضحى قراءة مجموعة التسابيح ، وبعد صلاة الظهر قراءة سورة " الشعراء " ، وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة المغرب قراءة الاذكار المسائية ، وبعد صلاة العشاء قراءة الرقى الشرعية، وبعد صلاة قيام الليل قراءة مجموعة الاستغفار ثم يختم بالدعاء الذي يريده .
    وفي اليوم الثاني : وبعد صلاة الفجر وقبل بزوغ الشمس الاغتسال بماء الوضوء غسلا شرعيا ثم قراءة الرقى الشرعية ، وبعد صلاة الضحى قراءة سورة " الضحى " سبع مرات ، وبعد صلاة الظهر قراءة سورة " لقمان " ، وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة التسابيح ، وبعد صلاة المغرب قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة العشاء قراءة الاذكار المسائية ، وبعد صلاة قيام الليل قراءة سورة " الليل " ثلا مرات .
    وفي اليوم الثالث : وبعد صلاة الفجر قراءة سورة " الفجر " ، وبعد صلاة الضحى قراءة الاذكار الصباحية ، وبعد صلاة الظهر قراءة سورة " السجدة " ، وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة المغرب قراءة الرقى الشرعية ، وبعد صلاة العشاء قراءة سورة " الاحزاب" ، وبعد صلاة قيام الليل قراءة مجموعة الاستغفار ثم الختام بالدعاء الذي يريده .
    وفي اليوم الرابع :وبعد صلاة الفجر وقبل بزوغ الشمس الاغتسال بماء الوضوء غسلا شرعيا ثم قراءة مجموعة التسابيح ، وبعد صلاة الضحى قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة الظهر قراءة سورة " يس " ، وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة المغرب قراءة الاذكار المسائية ، وبعد صلاة العشاء قراءة الرقى الشرعية ، وبعد صلاة قيام الليل قراءة مجموعة الاستغفار ثم يختم بالدعاء الذي يريده .



    الجواب :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيك .
    وأسعد الله أوقاتك بكل خير

    الرُّقَى بابها واسع ما لم تتضمن شِركا .
    إلا أن هذه تضمّنت ما ليس من الرُّقَى ، مثل الاغتسال بماء الوضوء ، وقراءة سُور مُعينة بأعداد مُعينة ، وتحديد السور التي تُقرأ بأوقات مُعينة ؛ كل هذا مما لم تأتِ به السُّـنَّـة .

    فيُقتصر على الرّقى الشرعية ، وعلى الأوراد الوارِدة .

    ولا شك أن القرآن والذِّكْر يَشْرَحَان الصَّدر ، ويَذهبا بالْهَمّ والغم .
    قال تعالى : (الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
    وقال عليه الصلاة والسلام : ما أصاب أحدا قط هَمّ ولا حزن ، فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ، ماض فيَّ حكمك ، عدل فيَّ قضاؤك . أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو أنزلته في كتابك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي ؛ إلا أذهب الله هَمَّـه وحزنه ، وأبدله مكانه فَرَجا . فقيل : يا رسول الله ألا نتعلمها ؟ فقال : بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها . رواه الإمام أحمد .

    والله تعالى أعلم .

    المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 05-17-13 الساعة 09:08 PM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •