السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل عندما أذهب الكوفيرة تصر على أن تضع لي حشوة من الصوف لتكبير حجم الشعر فأخبرها أني لا أرغب في وضعها فتقول الصوف ليس بحرام لأنه ليس وصل ؟
فما الحكم ؟



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حَشْو الشَّعْر مُحرّم ؛ لأنه داخل في عموم الوعيد الوارد في قوله عليه الصلاة والسلام : صِنفانِ مِن أهلِ النارِ لم أرَهما : قومٌ معهم سِياطٌ كأذنابِ البقرِ يَضْرِبُونَ بها الناسَ ، ونِساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مميلاتٌ مائلاتٌ ، رؤوسُهُنَّ كأسنِمَةِ البُخْتِ المائلةِ لا يَدْخُلْنَ الجنةَ ولا يَجِدْنَ رِيحَهَا ، وإن رِيحَهَا لَيوجَدُ مِن مَسيرةِ كذا وكذا . رواه مسلم .
ومما فُسِّر به الْحِديث : تكبير الرأس بِأن يُلَفّ عليه عمامة ، أو بِجَمْع الشَّعَر فوق الرَّأس أو خَلْفَه بحيث يبدو للناظِر ، خاصة إذا كان أمام رِجال أجانب عنها.
قال الإمام النووي : ومَعْنَى " رُؤوسهن كأسْنِمَة البُخْت " أن يُكَبِّرْنَها ويُعظِمْنَها بِلَفِّ عِمَامة أوْ عِصَابة أوْ نَحوها . اهـ .

ولا يجوز حشو الشعر ؛ لأنه من الزّور .
قال مُعَاوِيَةَ بْنَ أَبِي سُفْيَانَ عَامَ حَجَّ - وَهُوَ عَلَى الْمِنْبَرِ - وَتَنَاوَلَ قُصَّةً مِنْ شَعَر كَانَتْ فِي يَدِ حَرَسِيّ ، ثم قال : يَا أَهْلَ الْمَدِينَةِ أَيْنَ عُلَمَاؤُكُمْ ؟ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْهَى عَنْ مِثْلِ هَذِهِ ، وَيَقُولُ : إِنَّمَا هَلَكَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ حِينَ اتَّخَذَ هَذِهِ نِسَاؤُهُمْ . رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية : قَالَ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ : قَدِمَ مُعَاوِيَةُ الْمَدِينَةَ فَخَطَبَنَا ، وَأَخْرَجَ كُبَّةً مِنْ شَعَر ، فَقَال: مَا كُنْتُ أُرَى أَنَّ أَحَدًا يَفْعَلُهُ إِلاَّ الْيَهُودَ ! إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَلَغَهُ فَسَمَّاهُ الزُّور .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد