النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24 - 1 - 2009
    المشاركات
    80

    طلق زوجته و هو لا يريد أن يرى ابنته ثانية لكي يقطع العلاقة نهائيا مع زوجته السابقة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    صديق زوجي طلق زوجته بسبب مشاكل كثيرة بينهم أهمها خروجها تى شاءت بدون اذنه فيعود للبيت لا يجدها و عندما بتصل بها تقول أنا عند أمي و بالتالي كانت تبقى في بيت أبيها معظم الوقت فكانت تهمل بيت الزوجية و كانت ترفض المجيء للبيت عندما يطلب منها زوجها ذلك لدرجة أنها كانت تغيب عن البيت أسابيع ثم تعود عندما يحلو لها

    قبلت الطلاق على أن تبقى في بيت الزوجية و لديهم بنت سنها شهرين فقط و هو لا يريد أن يراها من جديد ليقطع علاقته بزوجته السابقة تماما لأنه أصبح يكرهها أشد الكره و يقول انه لن ينفق على البنت لأن زوجته السابقة رضيت بذلك .

    هل قبول طليقته بعدم نفقته على البنت و توليها تربية البنت بنفسها يبرءه أمام الله من: النفقة عليها و من صلتها؟

    جزاكم الله خيرا و أحسن الله إليكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    ليسأل مَن يَخُصّه السؤال .
    فإذا سألني أجبته إن شاء الله .




    وأرجو مُراعاة هذه الـضَّـوابِـط

    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •