النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    20 - 8 - 2009
    المشاركات
    89

    قريبتي تسأل : هل يجوز أن تأخذ نقودًا من والدتها للحاجة أم هذا سرقة ؟

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    هذا سؤال من قريبتي و تريد منك الإجابة عليه يا شيخ :

    انا امي وابوي مطلقين و انا عايشة عند امي و انا مو موظفه

    ابوي يعطي امي 1500 ريال 500 لي و 500 لاختي و 500 لاخوي

    لكن امي ما تعطيني منها شي لا انا و لا اخواني .. اختي عندها راتب و اخوي كمان لكن انا عاطلة .. واضطر آخذ مصروف من ابوي

    بينما امي تاخذ هذا الراتب وتحطه بجيبها وهذا ظلم وسرقه وابوي مغلوب ع امره مايقدر يسوي لها شي

    ياشيخ لو احتجت فلوس عادي آخذ منها من دون لا تدري ؟ لان المصروف اللي يعطيني اياه ابوي ما يكفيني واحتاج زياده

    هل يعتبر سرقه ؟ طيب اذا يجوز و اكتشفت امي ان الفلوس ناقصة و حلفتني .. هل يجوز احلف اني ما اخذت شي و انا في الواقع اخذت ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,254
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    يجب عليها أن تتأدّب في القول مع والِدَيها ، فهي تقول : (أمي تأخذ هذا الراتب وتحطه بجيبها وهذا ظلم وسرقة .. وأبوي مغلوب على أمره ما يقدر يسوي لها شيء)

    ولا يَجوز لها أن تأخذ مِن المال إلاّ إذا كان مِن أجل الأشياء الضرورية ، مِن مثل الملبس والمأكل والمشْرَب .

    ولو أخذت مِن أجل الضرورة ، فلا يَجوز لها أن تحلِف كاذبة أنها ما أخذت .

    ويمكنها أن تتفاهم مع والدها من أجل أن يُعطيها مصروفها بيدها .

    وبالله تعالى التوفيق .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •