السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله ياشيخ في جهودكم ونفع بعلمكم وعملكم .. اللهم آمين !
سؤال ياشيخنا الفاضل .. هو :

أن أحد الزملاء في العملاء نعرف دينه وخلقه ويعيش بين أسرة من 5 أفراد أمّه وجدّته وثلاثة من أخواته ..
وراتبه قليل ولديه دخل آخر من توصيل للمدارس ولكن قد لا يوفي بالمتطلبات نظراً لارتفاع التكلفة المعيشية وأيضاً
إيجار بيته الذي قد يبقي لديه 1000 ريال من الراتب تقريباً وبلا شك قد يمنعه من التقدم لأحد الأسر والزواج وأعرفه
شخصياً يوّد أن يكمل نصف دينه وأن يعّف نفسه بعد أن التزم بطاعة الله وكنا نحن الموظفين نشّد من أزره وننصحه
بالإقدام والخطبة ولكنه يتعذّر بحجة الخوف وأيضاً إمكاناته لا تسمح فلا يريد أن يظلم أهله إن قصّر في حقهم وأيضاً
الزوجة إن ارتبط بها وهو يقول لا أستطيع ضمّها للأسرة ولا أملك أن أستأجر شقة أخرى ترهق كاهله مستقبلاً ..!!

المهم .. كنا نسرد له أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وأن الله تكفل بإعانة العبد الذي يريد العفاف وأن الله
سيرزقه رغم فقره وأن يتوكل على الله ويحسن الظن في الله وقال : سأنظر في الأمر وأشاور الأهل ..؟

هل ترون أننا وفقّنا في ذلك .. ولسنا نبغي بذلك إلا وجه الله ونعلم بأن الله لن يخيبّه إذا عزم على الزواج .. وهو مقيم
في السعودية في مدينة جدة وتعلمون أن الإلتزامات كثيرة وقليل منهم من يدخّر المال في ظل الوضع الحالي والقوانين التي
تسّن ولا يبقى من راتبه إلا القليل له ولأهله ..
فأرشدونا بارك الله فيكم وبماذا تنصحونه .. هل يعزم ويتوكل على الله حتى في وضعه هذا أم ينتظر إلى المستقبل ..؟

وصلى الله على نبينا محمد ..