النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13 - 11 - 2012
    المشاركات
    3

    هل يجوز للحائض قراءة وحِفظ القرآن الكريم ؟

    السلام عليكم والرحمة الله :
    اعرفكم بنفسي انا طالبة جامعية ومتحصلة على شهادة ليسانس في البيولوجيا لم يحالفني الحظ في ايجاد عمل في مستوى الدراسي لدي .
    فقررت ادخل الى مدرسة قرانية لحفظ القران الكريم خاصة بالبنات ذهبت تقريبا شهر الى هذه المدرسة وبعدها اتاتني الدورة الشهرية غيبت عن هذه المدرسة مدة اسبوع لالنتقاء الدورة لاني اعلم انا المراة الغير طاهرة لا تمس كتاب القران وبعد اسبوع رجعت الى المدرسة فوبختني الاستاذة على الغياب فاجبتها لااستطيع ان اتي وذكرت لها السبب وقلت لها هذا ما درسوني اساتذتي ان الكتاب القران لايمسه الا المطهروني قالت لي لا عادي و تعالي الى المدرسة لم افهم ؟اعلمكم انني لا ااستطيع ان احفظ القران الا بالكتاب لان المدرسة غير مجهزة
    سؤالي: يقول ما حكم استاذتي في ايجابتي عن سبب الغياب؟ وهل استطيع دخول المدرسة لحفظ القران وانا غير طاهرة ؟ ارجوا منكم ان لا تردوني خائبة عن تساؤلاتي بلللللللللللليييييييييييييييييييز

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,249
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وأعانك الله .

    كلام أستاذتك صحيح ؛ ليس هناك ما يمنع مِن قراءة القرآن وحفظه أثناء أيام العذر .
    وليس هناك ما يمنع مِن مسّ المصحف .

    وسبق :
    هل يجوز للمرأة الحائض قراءة القرآن مع لبس القفاز ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=90908

    دخول الحائض للمسجد ، وهل تُمنع منه ؟
    http://almeshkat.net/index.php?pg=qa&ref=415


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •