النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13 - 5 - 2011
    المشاركات
    49

    أعاني من مشكلة التأتأة

    السلام عليكم

    أهلا أخي مهذب

    بداية حبيت أشكرك على جهودك القيمة في مساعدة الآخرين

    أنا لدي مشكلة وهي التأتأة

    المشكلة بدأت يوم كانت في ثالث ابتدائي
    يعني قبل في أول وثاني ابتدائي ما أذكر كانت فيني هذه المشكلة
    المهم يوم صرت برابع ابتدائي تطورت التأتأة بشكل بلحوظ جدا
    بحيث إني كنت أتعب جدا عندما أحاول أن أتكلم
    وكان دايم يضيق صدري بهذا الشيء ، وخصوصاً أن بعض الطلاب يسخرون مني
    المهم يوم صرت بالمتوسط التأتاة خفت بنسبة بسيطة
    يوم صارت في أول ثانوي قررت إني أروح لأحد المتخصيين بالتأتأة في التربية الخاصة
    أخذت لي معه حوالي 4 أو 5 جلسات ، وعطاني بعض النصائح
    مثل : عدم التكلم بسرعة ، النظر إلى عيني الشخص الذي تتكلم معه
    تاخذ لك نفس عميق قبل التكلم ، تحاول تواجه الآخرين إلخ ......
    المشكلة بأن النفس العميق ما أحس أنه يفيد مرة
    لأني عندما آخذ نفس ثم أتكلم تجيني التأتأة
    عموماً ، يوم صرت بثاني ثانوي أنا طبقت نصيحته حول مواجهة الآخرين
    بحيث إني بديت أتطلع في الإذاعة المدرسية بكثرة
    لدرجة بأني أطلع اسبوع كامل بالإذعة ، وأنا الآن بصف ثالث ثانوي ولازلت أطلع بالإذاعة
    طبعاً التأتأة في الإذاعة خفيفة لأني قبل ما أطلع للإذاعة أكون ضابط ومراجع النص اللي أقوله
    لكن اللي أستغربه في كل مرة أطلع بالإذاعة يجيني توتر وقلق وخوف
    مع العلم بإني كثيره طلاعتي بالإذاعة ، فـ ليش يجيني قلق وخوف ؟ ليش ما يروحهن ؟
    أنا أذكر يوم كنت في أول ابتدائي مرة طلعت بالأذاعة وما أذكر بانه كان فيني خوف أو قلق
    طبعاً التأتأة خفت عندي بشكل كبير جداً ( لكن لا تزال موجودة )
    وطبعاً نسيت أقولك بأنه مدرس التاريخ والجغرافيا عطانا فرصة بأن يقوم الطالب ويشرح موضوع لزملاءه
    طبعاً أنا قلت لنفسي بأني لازم ما أهمل هذه الفرصة العظيمة
    فـ بديت أشرح للطلاب المواضيع حقت التاريخ والجغرافياً
    لكن العجيب في الأمر بأن الخوف والقلق عندما أشرح الدرس للطلاب كان خفيف جدا بالمقارنة بالخوف اللي بالإذاعة المدرسية
    حتى التأتأة تكون نسبتها خفيفة ربماً تصل إلى 5%
    وفوق كذا كنت أستمتع بالقيام بالشرح أمام الطلاب
    طبعاً أنا طبقت هذه الطريقة تقريباً حوالي 10 مرات أو أكثر بقليل

    فأنا يا مهذب أبحث عن طريقة للقضاء على التأتاة نهائياً
    مع العلم بإني بحثت بالأنترنت لكن ما أحس بإني استفدت
    وبخصوص تمارين الاسترخاء وجدتها معقدة جداً وغير مفهومة
    وطبعاً انا قرأت عن بعض الأدوية التي تخفف التوتر والخوف
    لكن هل توجد هذه الأدوية بالصيدالايات ؟ وهل أسعارها غالية؟
    وبخصوص الطبيب النفاسي حق التخاطب هل تنصحني آخذ لي جلسات معه ؟
    أنا أخاف يكون غالي ،

    --------------------------------

    أنا الآن بصف ثالث ثانوي ، وأنا مقبل على الجامعة قسم اللغة الانجليزية
    طبعاً أنا أطمح أن آخذ شهادة الماجستير والدكتوراه وأكون دكتور بالجامعة في قسم اللغة الانجليزية
    لكني دائماً أقول بنفسي كيف أكون دكتور بالانجليزي وأنا لدي التأتأة ؟
    كيف آخذ شهادة الماجستير والدكتوراه وأنا لدي التأتاة ؟
    لأن المشكلة في طلاب بالمدرسة حاقدين علي بسبب تفوقي الدراسي
    وفي واحد من الطلاب قاهرن ، يقولي لي "أنت مستحيل تكون دكتور بالجامعة
    لأن الحفظ عندك 100% والفهم عندك 0%
    " ، طبعاً أنا ودي أقهره وأثبت له خلاف ذلك

    أنا حالياً لي 5 شهور أدرس الآنجليزية
    3 شهور كانت في معهد أروح له بالسيارة
    وشهرين أدرس في معهد على الانترنت
    أنا أدرس يومياً من ساعتين إلى ساعتين ونصف وأحياناً تكون ثالث ساعات
    لأني أعشق هذه اللغة ، وكما أسلفت أنا أريد تحقيق طموحي
    وطبعاً أنا كل يوم أسولف مع الأجانب ، والتأتأة عندي نسبتها بسيطة
    لأني غالباً أسولف معهم وأنا مرتاح نفسياً

    أنا أتوقع مشكلة التأتأة هي القلق والخوف وليس أكثر
    وطبعاً مخارج الحروف عندي سليمة 100%

    ------------------------------

    أنا سمعت بأن أخذ ملعقة من العسل على الريق تساعد على القضاء على التأتأة
    فما هو رأيك يا عزيزنا مهذب؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    أسعدك الله وبراك فيك ، ونفع بك .. وحقق لك أمانيك في رضاه ..

    أعجبني فيك هذا الطموح - تبارك الله - فشاب بمثل عمرك يملك هذا الطموح وهذه النفسيّة المتفائلة جدا . . لهو يبشر بخير أ، في شباب الإسلام . . بقيّة باقية من العظماء .

    أخي الكريم . .
    التأتأة . .
    قد تكون مشكلة ( وراثية ) .. وقد تكون مشكلة له تعلق بالجانب النفسي من جهة التعرّض لصدمة أو مشكلة أو خوف شديد .. أو نحو ذلك ..
    لكن وما دام أنك استطعت أن تتغلّب على ( كثير ) من التأتأة بالإصرار .. وعدم المبالاة بما يقوله الأصحاب وسخريتهم .. فهذا يعني أنك تستطيع بإذن الله أن تتغلّب عليها كلّيّاً ..

    الأهم . .
    أن لا تثبّطك سخريات الأصحاب والأصدقاء ..
    صدقني اليوم هم يثبّطونك .. وغدا حين يرونك في مصافّ العظماء سيغبطونك ..
    هناك الكثير ممن ابتلاهم الله ( بإعاقات ) أشد من مسألة ( التأتأة ) غير أنهم استطاعوا أن يدخلوا من أبواب المجد ويكتبوا أسماءهم في سجل التاريخ ..
    الأحنف بن قيس يُذكر أنه كان أحنف الرجل فيها عوج .. وفي شكله دمامة .. لكن كان يتحرّك لأجله ( 100 ) ألف سيف !

    مثل هذه المشكلات .. في بعض قدراتنا .. ينبغي أن لا نخجل منها ..
    وأن لا نجعل كلام الناس يشكّل عندنا حاجزاً عن أن نتقدّم أو نتحسّن ..
    لو استجبت لسخرية زملائك .. لبقية الآن بلا طموح .. بلا أهداف ..
    أنت - تبارك الله - ترى الأشياء جميلة ..
    أنت - الآن - تتخيّل جمال مستقبلك ..جمال طموحك ..
    فلا تقتل في نفسك هذه الهمّر .. بالخوف أو مداراة الأصدقاء ..

    ستدخل الجامعة ..
    وستحضّر الماجستير ..
    وستحضّر الدكتوراة - بإذن الله - حتى لو لم تذهب منك التأتأة ..
    فالتأتأة ليست عائقا ..
    التأتأة هي مشكلة ( المشاهير ) .. هناك مجموعة من المشاهير والعظماء كانوا يعانون من التأتأة .. ولو استسلموا للتأتأة .. لما أصبحوا من العظماء ..

    أخي الكريم . .
    أريدك ان تجرّب تمرين ..
    تستمر عليه لمدة أسبوع بشكل متواصل ..
    تمرين ( نصف ساعة في اليوم ) ..
    هذاالتمرين يحتاج منك إلى :
    - صديق أو أخ أو قريب يقف معك فترة التمرين ( اسبوع ) ..
    لابد أن يكون هذا الصديق أو الأخ أو القريب ممن يجيدون القراءة .. ولاحظ ( يجيدون ) مش يعرف القراءة وبس .. لابد يكون يجيد القراءة ..

    أحضر كتاباً وليكن كتاباً في السيرة النبويّة ..
    وابدؤوا بالقراءة مع بعضكما وبصوت واحد ..
    يعني هو يقرأ وأنت تقرأ معه في نفس اللحظة بصوت مسموع بحيث يتوافق صوتك مع صوته في القراءة .
    لمدة نصف ساعة كل يوم ..
    ولمدة اسبوع بإذن الله .. تزول التأتأة ..
    انظر الطريقة في الرابط التالي ..


    مسألة الخوف والقلق .. عند الإذاعة ، لا تلتفت لها كثيرا .. بمجرّ> أن تبدأ يذهب هذاالخوف والقلق .. هذا شيء طبيعي .. ربما لأنك تتخيّل ماذا سيقول عنك أصحابك أو ماذا سيعلّقون عليك .. لذلك ربما تشعر بنوع من القلق ..
    لا تلتفت كثيرا لهذاالشعور ..
    وكلما شعرت بالخوف أو القلق .. شتتت انتباهك عن أن تركّز في الخفو أو القلق ..
    لتشتيت الانتباه .. ابتسم للجميع ..
    أحدث حركة بيدك تدلّ على مرحك مع الجماهير التي أمامك ..
    وابدأ في إذاعتك مستعينا بالله .

    أسأل الله العظيم أن ينفع بك .. ويسعدك ويجعلك قرّة عين لوالديك .. وأمّتك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •