سمعت أن للقرآن أسماء عديدة تزيد على الثلاثين اسماً فهل هذا صحيح ؟



الجواب :
نقل السيوطي عن العزيزي أنه قال : سمّى الله كتابه أسماء كثيرة تبلغ خمساً وخمسين اسماً ؛ منها : سمّاه كتابا ومُبينا وقُرآنا وكريما وذِكراً ومباركا . انتهى كلامه - رحمه الله - .
ومن أسماءه الفُرقان . والصحيح أن بعض ما ذكره من باب الأوصاف وليست أسماء ، كـ " المبارك " فهو وصف وليس اسم . ومن الأوصاف : ( نور - هُدى - شفاء - رحمة - موعظة - مُبين - بشرى - عزيز - مجيد - بشير - نذير - ... ) ويحتاج تتبعها إلى وقت.

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد