النتائج 1 إلى 2 من 2

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    4 - 3 - 2013
    المشاركات
    1

    خطيبي يطمح للجهاد وأنا بحيرة من أمري

    بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله حتى يرضى والحمد لله إذا رضي والحمد لله بعد الرضى أما بعد أحييكم بتحية الاسلام فالسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
    أحبابي في الله أنا فتاة جامعية مخطوبة منذ ثلاث سنوات خطيبي يفكر في الجهاد والعيش في أراضي المحتلة للجهاد وأنا بحيرة من أمري لأني لا أستطيع تحمل الغربة كما لا يخفى على أحد أن الانسان لما يكون في بلد غير بلده يعيش ذليلا مهما كان الناس من حوله طيبين كما ان خطيبي لست واثقة من أنه سيجد العمل هناك .
    نحن نحب بعض كثيرا لكن هو لا يصارحني ولايناقشني في هاته المواضيع فهاته الأخبار تأتيني من أقرب الناس إليه وأنا خائفة جدا ، خائفة أن أعيش مثل كثير من الزوجات اللواتي ازواجهن كانوا يفكرون بما يفكر به خطيبي فعاشوا في هم وتعب ونقص العاطفة إهمال من طرف الزوج ولما تصارحه بإهماله لها يقول لها ويردد إصبري واحتسبي وأنا أرى أن خطيبي من هذا النوع ممكن تساعدوني كيف أجعله يصارحني ويناقشني كي نتفق لأن هناك أمور لا أوافق عليها وهو لا يدري كما أنني لما أسأله عن متى الزواج أو كإحكيلي عن تخطيطك للمستقبل لا يخبرني يقول لي الجهاد الجهاد والأمة وغيرها من هذه الأمور ، ساعدوني في طرح أسئلة لأنه متحمس كثيرا ولا يستخدم عقله في بعض الأمور يفكر الا بما تهواه نفسه .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك ويبارك لك فيما اختاره لك . .

    أخيّة . .
    الأساس الذي ينبغي أن يقوم عليه ( قرار اختيار شريك الحياة ) هو أساس ( الرضا ) ..
    في الحديث ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه ) . .
    فالمسألة تدور حول ( الرضا ) . .
    ثلاث سنوات أعتقد أنها كشفت لبعضكما البعض جانبا من جوانب ( شخصية ) كل منكما للآخر ..
    مما يعني أنه ينبغي أن نستفيد من هذه السنوات الثلاث في تحديد المسار . .

    أخيّة . .
    الزواج والحياة الزوجية تكتنفه كثير من التحديات والمسؤوليات ، ولذلك من الخطأ أن تتوقع الفتاة أو يتوقع الشاب أنه إذا دخل ( مشروع الزواج ) و الحياة الزوجية أنه سيجد أحلامه الورديّ’ تتحقق أمامه كما يريد أو كما كان يتمنّى . .
    كون أن زوجك أو ( خطيبك ) يحب الجهاد . . فهذا أمر لايُعاب عليه . فالجهاد ( عبادة ) وحب الجهاد عبادة . .
    صحيح أن بعض الشباب لا يتعامل مع هذه العبادة ( بحكمة وبصيرة ) . . لكن سوء تعامل البعض مع هذه الشعيرة لا يعني أن حب ( الجهاد ) عيباً .

    كون أنك تخشين من مستقبل الأيام أن تعيشي في همّ ونقص عاطفي ..
    فهناك أمور كثيرة قد تصيب الحياة الزوجية تتسبب في حصول ( الهم ) و ( نقص العاطفة ) عند الطرفين ..
    اقرئي في كثير من استشارات ( الزوجات ) ستجدين أن عندهم معاناة ليست سببها ( الجهاد ) أو ما يتعلّق به !

    لذلك . .
    تصارحي مع ( خطيبك ) ..
    تكلّمي معه بوضوح . .
    افهمي منه واجعليه يفهم منك . .
    نتِ لست بحاجة إلى أن تناقشيه في مشروعية الجهاد أو مشروعية سكنى تلك البلد عن هذه البلد ..
    أنت بحاجة أن تتفهّمي وضعه ووضعك .. ثم تنظري هل يمكنك التأقلم والتعايش في ضوء ما فهمته من ( خطيبك ) أم لا . .

    دائما أقول لكل فتاة . .
    لا تفكّري كيف تغيّري خطيبك أو زوجك .. أو تغيّري تفكيره أو اهتمامه . .
    فكّري .. هل يمكنك التعايش معه على الواقع الذي يكون عليه أم لا .
    ما دمت في بحبوحة من أمرك . .

    والله يرعاك ؛ ؛؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •