بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




قصــة النهـايـة نهاية كل إنسان على وجه الأرض
كيف ستكون نهايتك في هذه الدنيا؟؟
هل إستعد الواحـد منَّا، لهـذه اللحظـات؟


للحظة لا بد منها
، أي لحظة هذه.... (
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ )
كــل نفـــس... عيــش ما شئت فـإنـك مــيت


قد يظن الإنسان أحياناً أنه صحيح الجسد

قد تظن الأخت الفاضله أحياناً أنها سليمة الجسد
وأنهـا لـن تمـوت وأنها ستعمر في هذه الحـياه
ولا تــدري فجـأه يأتيهــا المـوت بغتــه


هكـذا هـذه الدنيـا

(كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)


آل عمران:185


هذه الدنيا بزهرتها وزينتها وجمالها وخضرتها
يوم من الأيــام الشجــرة ستــزبل
يــوم من الأيــام الأوراق ستصــفر
يوم من الأيام ستساقط هذه الأوراق ثم تزروها الرياح
(وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا)


الكهف:45



في هذه الحلقة سنتكلم عن
اللحظات الحاسمه، عن السكرات الأخيرة
سوف نفصل تفصيلا دقيقا ليعرف الانسان حقيقة هذه الدنيا
اي والله حقيقــــــةٌ فانيــــةٌ زائـــلــهدرس مؤثر وراائع
بعنـوانـ : حلقة خاصة ومؤثرة جداً عن الموت:
لفضيلة الشيخ : نبيل العوضي :


للإستماع/للتحميل/للمشاهدة




لا تنسى ثلاث

ΨΏΨ… الدال على الخير …ΨΏΨ
انشر الموضوع ولو حتى بين أصدقائك


وذكر الله


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


وصل على الحبيب قلبك يطيب


اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد
كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم
وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد
كما باركت على إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم







فى حفظ الله ورعايته