النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-06-2012
    المشاركات
    2

    خدعت شابا وأوهمته أني شاب مثله فكيف أقطع التواصل بيننا ؟

    السلام عليكم

    المستشار الفاضل الأستاذ مهذب

    بداية أهنيك لما أوتيت من حسن البيان ووفقت إليه من القبول أسال الله لك أن يبارك في علمك و يزيدك من فضله ويرضى عنك ويُرضيك ..

    كنت عضوة في أحد المنتديات الإسلامية وكنت أشارك بمُعرّف بلقب مذكر ، لم يكن لي في البداية هدف غير الخوف والرهبة من العالم الافتراضي ، وحدثت مشكلة في المنتدى ، خلال هذه المشكلة بدأت اتراسل مع أحد الأعضاء على أساس أني شاب حتى تبادلنا الإيميلات وتواصلنا عبر المسن ، هذا الشاب شخص طيب متدين يخشى على نفسه من كل شي يغضب الله ، أُعجبت بمنطقه واستفدت منه الكثير وتبادلنا الكثيير من الثقافات فهو كاتب ومصمم ومطلع على التيارات في البلد باختصار انغلاقه عن مجتمعه شكّل منه شخصاً غير عادي فهو على ثقافة عالية جداً وجدت من خلاله وسيلة أشبع بها نهمي الثقافي ، ليس لديه علاقات اجتماعية مع أصدقاء في مجتمعه فاتخذني الصديق المفقود بالنسبة له ، أخذنا نتحدث وكل أحاديثنا في مواضيع عامة وأغلبها في الدين والمذاهب ، فأنا أيضاً لدي ثقافة لا بأس بها ، أصبح الحديث بيننا في المسن يتواصل لساعات نتناقش ونشترك في أعمال بر نحفز بها أنفسنا والأعضاء على الطاعات ، وكل هذا وهو يظن أني شاب ، واليوم مر على علاقتنا ما يقارب الثلاث سنوات ووالله لم يكن بنيتي الاستمرار ولم أكن أعلم أن الأمور ستتطور حتى صار يعدني صديقاً لا يستطيع الاستغناء عنه ، حتى أنا أصبح شيء أساسي من يومي لا نتحدث دائماً على المسن لكن نتبادل رسائل البريد ، فكرت بالابتعاد وبالفعل توقفت مايقارب الاسبوع وتأثر جداً ويرسل رسائل أن أطمئنه عني ، الآن أريد الابتعاد أخشى عليه من خداعي ، وأخشى أن أكون ذنباً عليه فهو يستحق كل الخير و أخشى على نفسي من ذنب خديعته ..

    أرجوك أستاذي أرسلت ألتمس نصحك وتوجيهك لي .. أنا غرقت فعلاً أريد أن أخلصه من خداعي وفي نفس الوقت لا أفكر بمصارحته خشيةً عليه من أن يفقد الثقة بنفسه وبكل من حوله ؛ فهو لديه تراكمات لا تنقصني حتى يزيد كرهه لما حوله ، وأنا أيضاً لا استطع تخيل يومي بدون رسائله فهو عيني على العالم من حولنا يوافيني بكل شيء بدون عناء البحث ..

    جُزيت خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23-05-2002
    المشاركات
    5,463

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يصرف عنك السوء والفحشاء ، ويجعلك من التائبات الصالحات . .

    أخيّة . .
    في أحيان ما نقع في مشكلة ونحن ندرك أنها مشكلة وفي نفس الوقت نعرف تماماً ما هو الحل !
    في أحيان ما . .
    نعتقد أننا ( نريد ) حلاًّ . .
    وفي الواقع نحن فقط نريد أن نخفّف ( ألم سياط الضمير ) في دواخلنا !
    وفي بعض مشاكلنا تحصل هناك ( مواجهة ) شرسة بين ( ما نهواه ) وبين ( ما ينبغي أن يكون ) . .
    فنهرب بأساليب وطرق .. فقط ححتى لا نفقد ( رغباتنا ) وفي نفس الوقت ( نعتذر لأنفسنا أمام ضمائرنا ) ..

    أخيّة . .
    الحل ليس أن تخبريه بواقع الأمر . .
    الحل هو أن تقطعي التواصل معه . . ولو لزم الأمر أن تغيّري كل شيء ممكن أن يكون حبل وصل بينك وبينه .. ( ايميل .. منتدى .. مقالات .. ) اي شيء ..
    قد يكون الحل ( قاسياً ) لأنه في صميم المواجهة مع رغبات النفس ..
    لكن العاقلة تقيس بين ما هو ( قاسي ) وما هو ( أقسى ) !
    بين ما هو ( صعب ) وما هو ( أصعب ) . .

    مهما كانت المكاسب في التواصل مع هذا الشخص . . إلاّ أنها لا تساوي مكسب ( احترام المرء لذاته ) . .
    لا تساوي مكسب قيمة ( الأمانة والصدق وعدم المخادعة ) ..
    وأعتقد أنك تحتقرين أشد الاحتقار من يمكن أن يتواصل معك على أنه ( أنثى ) فقط لأنك أنثى وحتى لا يخسرك !

    لذلك نصيحتي لك . .
    أن تنسحبي بهدوء . .
    وتتخلّصي من كل ( حبل ) يمكن أن يكون وسيلة وصل أو خط رجعة إلى الماضي ..
    لا تشغلي تفكيرك ( الآن ) بمشاعره وصدمته !
    انشغلي ( الآن ) بسلامة نفسك . .
    وركّزي في هذا الهدف . .

    واستغفري الله تعالى ، وأكثري من ذلك . .
    ودائما تذكّري : " إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيراً مما أُخذ منكم ويغفر لكم والله غفور رحيم " .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •