النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    08-04-2010
    المشاركات
    13

    كرهت الخطبة والزواج بسبب تعقّد أموري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهابلغ 26عاماًانخطبت لابن خالتي لمدة عامين لاكنه ترك وظيفته وادمن المخدرات وتركته منذ اليوم اللي انخطبناافيه وانا ادعوا لي وله واقوم الليل وادعي في كل وقت ولكن حين حدث ماحدث تحطمت وتعقدت من الدعاء اللهم لااعتراض
    وكرهت اسم خطبه وزواج على العلم من ان اختي اكبر مني وعمرها 30ولم تتزوج على الرغم انناعلى قدر كبير من الجمال والحسب والنسب وموظفات ولله الحمد ولكن لااحد يتقدم لخطبتنا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23-05-2002
    المشاركات
    5,463

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
    وأسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ، ويختار لك ما فيه قرّة عينك . .

    أخيّة . ..
    السخط من القدر أو كرهه لن يغيّر في القدر شيء !
    هو يغيّر شيء واحد فقط .
    يغيّر في مستوى إيمانك وحسن ظنك بالله ...

    حين تستمر خطبتك لمدة ( سنتين ) ثم يصرفه الله عنك فهذا يعني أن الله يختار لك لأمراً خيرا من الأمر الذي اخترتيه لنفسك .
    " فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيراً كثيراً " .
    هل تأملت كيف أن الله يرعاك ويصرف عنك السوء وأهله .
    إن ذلك ببركة دعاءك . .

    هل تأملت قصّة الكوخ المحترق !!
    يُذكر أن رجلاً ركب البحر فلعبت به الأمواج فتحطّم قاربه واوشك على الغرق فما وجد نفسه إلاّ على جزيرة في وسط البحر بلا مأوى ولا طعام ولا شراب ولا اي وسيلة انقاذ أو تواصل مع الآخرين ...
    مع الأيام بنى هذا الرجل كوخاً صغيراً من بعض خشب هذه الجزيرة ..
    وكان كل صباح يخرج للصيد ..
    يصيد ما يجده من بعض حيوانات هذه الجيرة يتغذّى على ذلك ..
    ولا يرجع إلى كوخه إلاّ عند المساء !
    ذات يوم ... خرج من كوخه وانشغل بالصيد ..
    من بعيد رأى أعمدة دخان تتصاعد من جهة كوخه الذي بناه !
    رجع .. فوجد النار قد أكلت كل شيء قد بناه ..!
    فأصابته الحسرة والإحباط وسقط على ركبتيه وهو يقول : حتى الكوخ لم تتركه لي يارب !!
    لحظات وإذا سفينة انقاذ تقف عند الجزيرة . .
    سألهم .. كيف عرفتم أني هنا !
    قالوا : رأينا أعمدة الدخان فايقنّا أنه شخص يستغيث !

    أرأيت كيف أن القدر في شكله يكون مؤلماً لكن في باطنه الرحمة والفرج ..!

    استبشري بقدر الله ...
    وثقي أن الله حين يمنع عنك شيئا فهو لا يمنعه بخلاً وإنما يمنعه لطفاً بك ..
    ألم تقرئي قول الله : " الله لطيف بعباده " .

    أخيّة . . .
    كل الذي عليك . .
    أن تسبشري بقدر الله واختياره لك .. مهما كان مؤلماً .. فالصحابة الكرام كان شيء مؤلم عليهم أن يرجعوا إلى المدينة بدون أن يعتمروا ..
    لكن الله سمّى صلح الحديبيّة ( فتحاً مبيناً ) ..

    - أن تثقي أن الواج ( رزق ) مقسوم .. وأن كل إنسان رزقه قد قُسم له من يوم أن كان في بطن أمه . . فلا الجمال ولا المال ولا النسب ولا المكانة ولا الوظيفة هي التي تمنح الانسان الرزق ...
    إنما يأتي الانسان من رزقه ما كُتب له .

    - أكثري من الاستغفار ..
    فإنه باب من أبواب الرزق ويسره .

    - اهتمّي بحياتك العلملية والعلميّة واستثمري هذه الفترة من عمرك في تحقيق كثير من طموحاتك مما لا يمكنك تحقيقه لو كنت مرتبطة بزوج واسرة ومسؤوليات البيت .

    أكثري من الدعاء ..
    وابتسمي ..

    والله يرعاك ؛ ؛؛




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    08-04-2010
    المشاركات
    13
    الله يوفقك ويجزاك خير كلامك ريحني كثيييييييير

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •