النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    01-06-2012
    المشاركات
    2

    نفسيتي مُتعبة مِن زواج أختي الصغرى وأمي التي لا تهتمّ بي

    السلام عليكم ورحمة الله

    أنا فتاة أبلغ من العمر 27 سنة أعمل معلمة
    قبل سنة تقريباً عقد قران أختي التي تصغرني ب 9 سنوات
    وها نحن الآن نعد التجهيزات لزواجها الذي سيكون خلال أقل من الشهر
    صدقني أنا لا أحسد أختي بعد عقد قرانها كنت أصلي وأبكي لأدعي لها بالتوفيق وأتضرع لله أن يسلل سخيمة صدري ويطهر قلبي من الحسد لأنني فعلاً أخشى أن يدخل الحسد لقلبي ، لكن صدقني الأمر يفوق طاقتي أعلم أن هذا نصيب وهي أقدار وأرزاق لكن أبكي كثيراً وأشعر بحزن يعتصر قلبي ، فقدت الثقة بنفسي ، أصبحت لا أهتم بنفسي ..!!
    هذه مشكلتي الأولى ..
    أما مشكلتي الثانية فمن بعد زواج أختي لجأت إلى علاقة محرمة مع رجل متزوج ومتدين أيضاً !!
    أعلم أني على خطأ كبير لكن الفراغ العاطفي يقتلني ، وأبرر لنفسي أريد أن أعيش الحب حتى لو كان وهماً !!
    حاولت كثيراً تركه ولكن ابتعد أسبوعين شهر ثم أعود إليه مرة أخرى ..
    كنت ملتزمة جداً أما الآن ابتعدت عن ربي أهملت النوافل حتى أصبحت الآن أجمع الفرائض حيناً وأؤخرها !!
    أشعر بضيق شديد يخنقني أعلم أن رجوعي |لى ربي هو الحل لكل مشاكلي لكن لا استطيع كل ليلة أقول غداً أبدأ ولكن ابتعد اكثر من قبل !!

    أما مشكلتي الأخيرة فهي مع والدتي أشعر أنها تكرهني ,, فأنا آخر اهتماماتها تدعو لقريباتي وتتعاطف معهن وحين أقول وأنا لم لا تدعين لي ؟ تقول أنتي مدلله لا ينقصك شيء !!
    صحيح أنا لا شيء ينقصني لكن حاجتي لزوج وطفل تكبر كل يوم أكثر من اليوم الذي قبله ..
    أمي تهتم بالجميع عدا أنا وحين أكلمها بذلك يتحول الأمر لمشادة كلامية ، ألاحظ إذا أردت الشيء رفضته هي ، كان آخرها العمرة أتمنى العمرة حتى تهدأ نفسي الحزن يعتصر قلبي وهي لا تهتم وتقدم توافه لشقيقاتي على حساب ما أريد أنا ..
    وأحيان تلمح لي أنني أكره أختي الصغرى وأن الغيرة تقتلني ..
    سئمت نفسي وبتُ أكره نفسي اعتزلت الناس أقضي جل وقتي في النوم ، تعبت من مجاملة الآخرين على حساب نفسي ، أشعر أني خادمة أطبخ وأعمل لراحة إخوتي وأخواتي حين يأتون زائرين نهاية الأسبوع ، ومع أنني أتعب كثيراً في تقدير الجميع لا أحد يقدرني ولا يهتم لمشاعري ..

    مستشارنا الفاضل كتبت بلا ترتيب ولا تنميق العبارات أنا مُجهدة جداً ونفسيتي تسوء يوماً بعد يوم ,, وجهني ؟!!

    بارك الله فيك

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23-05-2002
    المشاركات
    5,466

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . ويفتح عليك من واسع ابواب فضله ..

    أخيّة . . .
    هناك منظومة ثلاثيّة في الانسان . .
    التفكير ==> المشاعر ==> السلوك .
    فمشاعر الانسان تتاثر بـ ( الفكرة ) التي يفكر بها ..
    وسلوك الإنسان مرتبط بـ ( الفكرة وقوّ’ الشعور تجاه الفكرة ) .

    لذلك كل إنسان بيده أن ( يُفسد ) على نفسه استقراره وهدوءه ..
    وبيده أن يزيد نفسيّته استقراراً وهدوءً ..

    حين تفكّرين أنك ( خادمة ) ..
    وتعملين من أجل الغير . .
    بالطبع هذهالفكرة ستؤثّر على مشاعرك بطريقة سلبيّة ..

    لكن حين تفكّرين أنك تستمتعين بخدمة أهلك ،وانك تجدين ذاتك في أن تقومي على شأن الاخرين والاهتمام بهم .. وتكون الفكرة أن هذا شيء من شخصيّـك ومبادئك وانك تجدين في ذلك المتعة ..
    هنا ستكون المشاعر ( غير ) ..
    وهنا سيكون السلوك أفضل !

    لذلك غيّري طريقة تفكيرك تجاه الأشياء والأمور والأحداث ..
    أمّأ الواج فهو كما ذكرتِ ( رزق مقسوم ) . . . ولا يد لك فيه إلاّ من جهة بذل الأسباب المشروعة له واغلاق الأبواب التي تؤخّر الرزق ..
    فالمعصية والاستمرار عليها مما يؤخّر الرزق ، أو يقلل البركة في الرزق ..
    وحين يكون الانسان راغباً في رزق ما .. فعليه أن لا يقع فيما يؤخّر هذا الرزق مهما كان في النفس من لهفة وحاجة ..
    فإن الله أعلم بحالك وارأف بحالك والطف بك ...
    تلذّذي بانتصارك على نفسك .
    صدقيني ستجدين لذّة لا تعدلها لذّة ..

    والدتك ..
    لا تتعاملي معها بروح البحث عن ( المقابل ) ..
    لكن تعاملي معها بروح ( البر ) والفرح أن الله أبقاك بجنبها لتكوني قريبة من باب من أبواب الجنة . .
    فاستثمري هذا القرب لترفعي مقامك ومكانك عند الله ...
    وقد قيل : إذا أردت أن تعرف مقامك فانظر أين أقامك .

    فإن كان الله أقامك بجوار والدتك والقرب منها فإنه اقامك بجوار عمل هو عنده من أزكى الأعمال بعد التوحيد ..
    تعاملي مع والدتك بالبرّ لا بانتظار المقابل ..
    استمتعي بما تقومين به تجاه والدتك ...
    اكثري لها من الدعاء ..
    وقومي على شأنها وحاجتها ..
    وصدقيني هي ( تدعو ) لك وإن كانت لا تظهر ذلك لك ..
    لكن ثقي أنها تدعو لك ( ودعوة ظهر الغيب آكد في الإجابة والقبول ) .

    أكثري من الدعاء مع الاستغفار ..
    واحرصي على أن تشغلي وقتك بما يزيد من موهبتك ويحقق لك من طموحاتك ...
    واستمتعي بكل عمل تقومين به ..
    وحسّ،ي فكرتك عن نفسك ..
    واعقدي مع نفسك صلحاً ..

    والله يرعاك ؛ ؛؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •