النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    09-03-2011
    المشاركات
    9

    والدي رفض شاب على دين و خلق بحجة ضعيفة !

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    تقدم لي شاب على خلق و دين ( و والدي يشهد أنه ذو خلق و دين) لكن والدي رفض بحجة أن سكن الشاب يبعد عنّا ما يقارب ساعة و نصف الساعة بالسيارة و أنه يريد أن أكون قريبة منه
    فهل حجته قبولة شرعا ؟!

    و قد إستخرت في أمر هذا الشاب و رأيت رؤيا تأويلها بإذن الله الزوج الصالح المناسب لي
    و والدي يرفض حتى مناقشة الموضوع
    و يؤذيني ردة فعل والدي قد يعلّقني هذا الأمر بالموافقة أكثر
    و الشاب منذ عرفني تقدم لي عن طريق أهلي مباشرة
    ماذا أفعل : (
    لا أدري أيستحق موضوعي إستشارة
    علما أني بحاجة لأعف نفسي و أعطي ما في داخلي من عاطفة بالحلال و لا أسمح للشيطان علي أي سبيل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23-05-2002
    المشاركات
    5,463

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .

    أخيّة . . . .
    الإنسان مهما بلغ حرصه على نفسه .. فإنه لن يكون أرحم بنفسه ولا أحرص عليها أكثر من رحمة الله به ورعايته له ..
    ولذلك يتعب الانسان كثيراً حين يعتمد على حرصه وتدبير أمر نفسه دون استشعار الاعتماد على الله والاستعانة به وإيكال الأمر إليه !

    أخيّة ..
    علّمنا القرآن قاعدة : " وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرٌ لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون " .
    أعيديها بهدوء . وكرري " والله يعلم وأنتم لا تعلمون " .
    الإنسان يستخير ويدعو " اللهم إن كان في هذا الأمر خير لي .. فيسره لي .. وإن كان في هذا الأمر شر لي .. فاصرفه عنّي واصرفني عنه " .
    نعم .. حين تستخيري لا تنتظري ( رؤيا منام ) !
    ولا ( نجما يتراءى لك في السماء ) !
    وإنما تلمّسي معنى ( اليسر ) أو معنى ( الصرف ) في الأمر ...
    فإذا رأيت أن الله يصرف هذاالأمر عنك ... ونفسك متعلقة به .. فتأكّ>ي أن الصرف والانصراف عن هذاالأمر خير لك ...
    وإن رايت أن الأمر يسهله الله وييسره ... فثقي بخيرة الله لك .

    إذن ليس السؤال : هل حجة والدك مقبولة شرعا أم لا !
    إنما المسألة : كيف تتعاملين مع الاستخارة ورغباتك تجاه اي أمر من شؤون حياتك .

    لا تظنّي أن الله لا يعلم حاجتك ورغبتك ...
    إنه يعلم وهو أرحم بك وهو ( لطيف بك ) " الله لطيف بعباده " .

    تكلّمي مع والدك بهدوء افهمي منه وتفهّمي موقفه .
    تكلّمي مع والدتك مع بعض أقاربك ممن لهم تأثير على والدك ليكلّموه في الأمر ...
    فإن رأيت أن والدك غير متعنّت ولا عاضل لك بل هو مجرد رغبة منه أن يجد من يكون ضعه أفضل .. فاصبري واحتسبي على الله أنك تصبرين لأجل رضى والدك .

    أمّأ إن كنت تعغرفين من والدك أنه يتمحّل في الشروط والاشتراطات فقط ليعضلك ...
    هنا وسّطي بعض أهل الخير في الأمر ...
    فإن كان ولابد فارفعي أمرك للقاضي .

    أخيّة . . .
    إن كان بينك وبين هذاالشاب تواصل ...
    اقطعي حبل التواصل معه ( الآن ) لأن إدامة التواصل يزيد عليك من الضغط الشعوري والنفسي ويقلل من الشعور بالرضا عن ربك وعن ما يختاره الله لك .

    أكثري من الاستغفار ...
    فإن الاستغفار باب من أبواب الرزق ( بالزواج ) ...
    واستمتعي بحياتك وواقعك وحاولي أن تستثمري هذه افترة بتنمية نفسك واستثمار هذه الأيام في الانجاز والابداع وبناء نفسك روحيا وثقافيا ومهنيّاً ...
    فإن الحياة الزوجية حياة مسؤولة وقد لا تجدين فيها ( فرص ) لتنجزي بضعا مما يمكنك إنجازه الآن ...

    والله يرعاك ؛ ؛؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •