السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لإحدى الأخوات تقول فيها :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا متزوجه وعايشة مع زوجى فى بلد عربى ومشكلتى بإختصار هى ان زوجى لا يستطيع إرضائى وإرضاء أهله فى نفس الوقت ودايما يضغط عليا لإرضائهم وانا لا اعترض على بر أهله ابدا لكنه وصل لدرجة انه حلف عليا بخراب البيت لمجرد شىء تافه جدا من الممكن ان يغضب أمه وانا دائما مهما كان معى الحق فى اى مشكله يقول لى اهله ان مهما كنتى على حق فمن المستحيل ان ننصرك على ابننا مهما فعل

وفى بداية الزواج اتفقنا على الا يعرف احد شىء عنا لكنه على العكس يسمح لهم بالتدخل فى كل شىء وبالتالى التأثير عليه وعلى اتفاقات بيننا ووصل به الأمر انه يستيقظ من نومه ويقول انا عايز مامى هاتيلى مامى هذا الى جانب انه رغم ديونه وظروفه الماديه التى دائما يطلب منى ان ان اقدرها الا انه من السهل ان يصرف مبالغ على رفاهيات لأهله وعندما اقول واين ظروفك يقول بسيطه وهذا مالى

المشكله الأكبر فى انهم يريدون المجىء والاقامه فى نفس البلد والتى من الطبيعى ان يكونوا معنا فى البدايه الى ان يستقلوا منزل آخر والذى سوف يكون من الطبيعى بالقرب مننا وبهذا سوف تكون حياتنا جحيم وهو معترف بذلك ولكنه يقول كيف لا اساعد اخى وابى فى العمل هنا وقلت له ان الشرع يقول ان درأ المفاسد أولى من جلب المنافع وان هذه المساعده فى مجيئهم سوف يخرب بيتنا لاننى سوف اجد نفسى بمفردى وهو واهله دائما ضدى ولا ينصفنى احد اضافة الى ان من الطبيعى ان يؤثر هذا علينا ماديا وهو يعلم ولا يريد الاعتراف بذلك وحتى عندما قلت له ان هذا اذا حدث سوف ارجع بلدى ولكنه لم يعترض حتى ، لانه من قبل قال لى مهما حدث انت لا تساوى نفسك بأهلى لانهم اهم منك وقبلك دائما حتى ولو ضيعنى من اجلهم ودائما يبيح ان يتركنى ارجع بلدى حيث يكون بالمقابل ان يترك ابيه او امه فى منزلى فهذا لا يجعله يتأثر بعدم وجودى بالرغم انه يعلم انى لا ارتاح ان اترك احدا فى بيتى وانا لست فيه وحتى اخلاقيا هم سوف يعايرونى بتركهم

فماذا افعل فى هذا الوضع وهل عليه السعى لمجيئهم حتى لو المقابل خراب البيت وهل بره بأهله يكون بهذه الدرجه وان يكون بالمقابل ان اكون لا قيمة لى حتى فى اصغر الأشياء التى تؤثر فيا نفسيا وهى ان يقول لأمه يا حبيبتى وانا من المستحيل ان يقولها لى ولا حتى بالدلع
ارجوكم افتونى بهذا