أنا مقبل على زواج. ولكني في الماضي وقعت في المعصية مع فتاة الا أني لم أجامعها. و البنت التي أريد الزواج منها سألتني عن ماضي فأنكرت ملامستي لأي فتاة فبلها. حتى أنها سألتني عما اذا ما قمت بأي من مقدمات الزنا فأنكرت. حتى أني أحس بالذنب لما فعلت في الماضي و أعيش عذابا نفسيا لشعوري بأني كذبت على الفتاة التى أريد الزواج منها. حتى أني أخاف من فقدانها اذا بحت لها بسري و ذاك لفرط حبي لها. و ينتابني شعور غريب بأني أرذل خلق الله و أنجسهم لفعلتي تلك. أرجو منكم التوجيه و الساعدة فإني والله أعيش مرارة الذنب و أشعر بشؤم الخديعة. حياتي صارت عذابا.