النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19 - 4 - 2012
    المشاركات
    2

    كذبت على زوجتي ولم أخبرها بعلاقاتي السابقة وأحس بتأنيب الضمير

    أنا مقبل على زواج. ولكني في الماضي وقعت في المعصية مع فتاة الا أني لم أجامعها. و البنت التي أريد الزواج منها سألتني عن ماضي فأنكرت ملامستي لأي فتاة فبلها. حتى أنها سألتني عما اذا ما قمت بأي من مقدمات الزنا فأنكرت. حتى أني أحس بالذنب لما فعلت في الماضي و أعيش عذابا نفسيا لشعوري بأني كذبت على الفتاة التى أريد الزواج منها. حتى أني أخاف من فقدانها اذا بحت لها بسري و ذاك لفرط حبي لها. و ينتابني شعور غريب بأني أرذل خلق الله و أنجسهم لفعلتي تلك. أرجو منكم التوجيه و الساعدة فإني والله أعيش مرارة الذنب و أشعر بشؤم الخديعة. حياتي صارت عذابا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
    وأسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وأن يجمع بينكما على خير . .

    أخي الكريم . . .
    حين يقع الانسان في ذنب أو معصية ويستره الله تعالى ، ثم هو يتوب من مما وقع فيه فإن من تمام التوبة أن يقبل ستر الله عليه ، لا يهتك هذا الستر فبدل من أن يقع في معصية يقع في معصيتين !
    والمصارحة بين الزوجين عامل ( إيجابي ) لكن المصارحة غير ( المفاضحة ) . . .
    المصارحة لا تعني هتك السّتر والمجاهرة بالذنب .

    النصيحة لك ..
    أن تكثر من الاستغفار والتوبة وتحسن الظن بربّك .
    فإن الذي سترك وقت معصيته يسترك في حال توبتك وأوبتك وهو جل وتعالى يحب التوّأبين والمتطهرين .
    احرص على أن تبدأ حياتك مع زوجتك بحب الله وان تستشعرا أنكما على أعتاب حياة جديدة غايتها العبودية لله تعالى ، وصناعة جيل صالح يعبد الله .
    لا تطلب من زوجتك أن تصارحك ولا تفتحا على نفسيكما بابا من الظن والشك والريبة .

    اهتم بتنمية روح الايمان في نفسك . .
    والله يرعاك ؛ ؛ .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •