النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    7 - 1 - 2013
    المشاركات
    1

    Icon4 مشكلة أبي و تغيّره ارشدوني ارشدوني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أبي انسان طيب و حنون منذ فترة صار يعامل أمّي معاملة سيئة .. ماأعرف الأسباب فصار يعاملها باحتقار و ازدراء و يغضبها بكلامه و يقول لها كلام جارح
    و يستفزها - هو بيكره أهلها أمها و أخواتها وأزواجهم فيقول كلاما سيئا في أمها و هو كثير الغيبة : امك كذا , امك بتعامل اخوتك أفضل منك و تحتقرك انت و اولادك , لماذا زوج اختك فعل كذا , هو يفعل هكذا عادي لو فعلت أنا لقالوا عني , أهلك منافقين مابيصلحوا .... الخ .. ان شاء الله تكون فهمت أخي .. فبتحزن مرات بتبكي و مرات بتنام .. و بعد يوم أو يومين يجي يصالحها و يرضييها .. ثم يرجع كالعادة او اكثر .. المهم أمي ماعاد تتحمل و زهقت و أحس أنها تمرض شيئا فشيئا .. مالحل أخي . ؟ مالعمل ؟

    أيضا اليوم صارت مناوشة بينهم فشتم أبي أمي و نعتها بكلمة جارحة فانفعلت انفعالا شديدا و صرخت عليه بقوة و نظرت اليه نظرات حانقة غاضبة .. و كدت أفقد صوابي فنظر الي واجما و لم يتكلم و ظللت أصرخ ثم خرجت في غضب شديد ..
    ان شاء الله تساعدني أخي و تلقالي حل و الله المستعان ..

    أخوك ف.ب 18 سنة ادرس اعزب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يصلح بين أبويك ويرزقك حسن البر بهما . .

    أخي الكريم . .
    ما دام أن عمرك ( 18 ) عاما . . فهذا يعني أن عمر الحياة بين والدك تكاد تقترب من الـ ( 20 ) عاماً .. وهذا يعطي مؤشر أنهما ( استطاعا ) بأي طريقة كانت أن يتعايشا مع بعضهما .

    أنت الآن في جيل .. ليس بجيل ( أبويك ) لذلك تختلف نظرتك وتفسيراتك للأمور وتعايشك معها عن والديك ... لذلك اترك لهما حرية ( التعايش ) مع بعضهما بطريقتهما .. ولا تحاول أن تنفعل أو تفسّر الأمور بطريقتك ..
    المطلوب منك هو أن تحسن البر بهما .. وتهتم بشأنهما بما أمرك الله .فمهما كان تعامل والدك مع والدتك لا يعجبك فإن ذلك لا يبرر لك بحال مثل هذه النفرة والنظرة والصراخ والانفعال .

    نصيحتي لك ..
    أن تعتذر لوالدك ، وأن تستسمحه عن ما حصل منك .
    وفي نفس الوقت كن بلسماً لوالدتك بتطييب خاطرها ، وتصبيرها ومعاونتها على شأن والدك بحيث تقلّ فرص الاحتكاك بين والدك ووالدتك .

    الكثير من الناس حين يصلون إلى مرحلة عمرية معيّنة من ( الكبر ) تختلّ عندهم وظائف بعض الخلايا والهرمونات والغدد والفيتامينات .. مما يؤثر على مزاجهم .. وبالتالي يؤثر على نفسياتهم وقد يكون له أثر على طريقة التفكير والتعامل .
    لذلك الأجدر بك .. هو حسن الاهتمام بوالدك ..
    حسن رعايته . .
    الحرص على احتوائه ...
    والدعاء له بخير .

    والله يرعاك ؛ ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •