هل فهم كلام الله واستخلاص الفوائد منه مُتاح لكلّ أحد ؟
وهل صحيح أن من القرآن ما تفهمه العامة ؟



الجواب :
فهم كلام الله واستخلاص الفوائد منه ليس مُتاحا لكلّ أحد ، وإنما هذا شأنه إلى العلماء بِه .
وإنما يَفْهَم العامي ما يكون ظاهرا دون الاستنباط واستخلاص الفوائد .

وفَرْق بين ما يَفهمه الإنسان في نفسه وبين ما ينشره ويُذيعه ويتكلَّم به بين الناس .
فالأول لا يُؤاخذ عليه ولو كان خطأ ، والثاني يُؤاخذ عليه إذا كان خطأ ، بل يرى بعض أهل العلم أن مَن فسّر القرآن برأيه يأثم ولو وَافَق الحق ؛ لأنه تكلَّم في القرآن بِرأيه .

وسبق :
مَن هو المخَوّل والذي يَحِقّ له تفسير القرآن الكريم ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73809

هل ما ذُكر عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في تفسير (وَفَاكِهَةً وَأَبًّا) صحيح ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=105293

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد