صفحة 22 من 25 الأولىالأولى ... 1213141516171819202122232425 الأخيرةالأخيرة
النتائج 316 إلى 330 من 362
  1. #316
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    284- امتحان محدث

    أبو الفضل محمد بن هبة الله بن العلاء بن عبد الغفار، البروجردي، الحافظ، من أهل برجرد, شيخ عالم، صحب أبا الفضل محمد بن طاهر المقدسي، واستفاد منه، وتلمذ له, وكان من المتميزين الفهمين.

    قال الحافظ :أبو سعد السمعاني" -رحمه الله- : أول ما لقيته أني كنت قاعدًا في "جامع بروجرد" أنسخ شيئًا من الحديث، فدخل شيخٌ عليه هيئةٌ رَثةٌ, وسَلَّمَ وقَعَدَ, فرددتُ وسَكَتُّ، فبعد ساعة قال لي: إيش تكتب؟ , فكرهتُ جوابَه، وقلتُ في نفسي: مالَهُ وهذا السؤال !؟, ثم قلت متبرمًا: الحديث, فقال: كأنكك تطلب الحديث؟ , قلت: بلى، فقال: من أين أنت؟, فقلت: من مرو، فقال: عن من يروي البخاري الحديث من المراوزة ؟ , فقلت: عن عبدان، وصدقة، وعلي بن حجر، وجماعة من هذه الطبقة، فقال: ما اسم عبدان؟ , فقلت: عبد الله بن عثمان بن جبلة، فقال: لم قيل له عبدان ؟ , فوقفتُ، فتَبَسَّمَ، فنظرتُ إليه بعينٍ أُخرى، وقلت: يذكُرُه الشيخُ، فقال: كنيته أبو عبد الرحمن، واسمه عبد الله، فاجتمع في كنيته واسمه العبدان، فقيل له: عبدان، ففرحتُ بهذه الفائدةِ، فقلت له: عن من سمعت هذا ؟ , فقال: عن "أبي الفضل محمد بن طاهر المقدسي"
    ثم بعد ذلك كتبت عنه أحاديث من أجزاء انتخبتها عليه.


    المصدر : [ المنتخب من معجم شيوخ 3 / 1641 ]

  2. #317
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    285- نذر العجائز

    قال الحافظ "أبو سعد السمعاني" -رحمه الله- : أبنا محمد بن أبي سعيد الدرغاني قراءة عليه، أبنا أبو الفتح عبيد الله بن محمد بن أردشير بن محمد الهشامي، أخبرنا جدي أبو العباس أردشير بن محمد الهشامي، سمعت أبا العباس أحمد بن سعيد المعداني، يقول: وقال الحسين:
    تذاكروا الشجاعة والفرسان يومًا في مجلس المأمون، فأكثروا, فقال المأمون: لم يكن في الإسلام بعد "علي بن أبي طالب"، و"الزبير بن العوام" أهل بيت شملتهم الشجاعة كـ: "المهلب بن أبي صفرة"، وولده, لقد حدثت عن "داود بن المساور العبدي"، قال:
    دخلنا على "يزيد بن المهلب" حين ظفر "بعدي بن أرطاة"، وغلب على البصرة، فبينا نحن عنده إذ أتاه رجل من العرب، فقال: أصلح الله الأمير، إني جعلت لله نذرًا علي لإن رأيتك في هذا القصر أميرًا أن أقبل رأسك, فقال "يزيد": وما للرجال والنذور في القُبَل، لله در عسكرين؛ كنا في أحدهما، و"الأزارقة" في الآخر، ما كان أبعدهم أن تكون نذرهم مثل ما نذرت يا شيخ.
    لقد رأيتني يومًا وأنا واقف بين "الحريش بن هلال السعدي"، وبين مولى له, إذ خرج ثلاثة نفر من صنف "الخوارج"، فشدوا على صفنا, فخرقوه حتى دخلوا إلى عسكرنا، ففعلوا ما أرادوا، ثم رجعوا سالمين، وأحدهم آخذ بسنان رمحه يجره في الأرض, وهو يقول:

    وإنا لقوم ما نعودُ خيلنا ... إذا ما التقينا أن تَحِيد وتنفرا
    ونُنكِرُ يوم الورع ألوان خيلنا ... من الطعن حتى نحسب الجوز أشقرًا
    وليس بمعروفٍ لنا أن نَردها ... صِحاحًا ولا مستنكرًا أن تعقرا

    فقلت عند ذلك: ما رأيت ثلاثة نفر بلغوا من عسكر فيه من في عسكرنا ما بلغ هؤلاء, فقال "الحريش": فما يمنعك من مثلها "أبا خالد" ؟ , فقلت: من؟ , قال: بي، وبك، وبمولاي هذا, فشددنا ثلاثتنا فصنعنا بصفهم كما صنعوا بصفنا، ثم خرج "الحريش" آخذًا بزج رمحه يجره، وهو يقول:

    حتى خرجن بنا من تحت كوكبهم ... حمرًا من الطعن أعناقًا وأكفالًا
    تلك المكارم لا قعبان من لبن شِيبَا ... بماء فعاد أبعد أبوالا

    فمثل هذا فاصنعوا وانذروا، ولا تنذروا نذر العجائز الضعاف، ثم قال: ادن يا شيخ، فاوف بنذرك، فدنا فقبل رأسه.


    المصدر : [ المنتخب من معجم الشيوخ 3 / 1665 ]

  3. #318
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    286- شدائد الدنيا

    [قال الحافظ "أبو سعد السمعاني" -رحمه الله-] : سمعت "أبا القاسم التميمي" بأصبهان، سمعت "أبا الفضل يونس بن أحمد بن محمد بن علي الحبال الجواليقي" الكاتب، لفظًا في دارنا، يقول:
    " شدائد الدنيا أربع : البناتُ ولو كانت واحدة، وغَمُّ الدَّيْنِ وإن كان درهمًا، وغَمُّ الغُربة وإن كان يومًا، وغَمُّ الفقر وإن كان ساعة"


    المصدر " [ المنتخب من معجم الشيوخ / 660 ]

  4. #319
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    287- أحياء موتى

    [ قال الحافظ "أبو سعد السمعاني" -رحمه الله- ] : أخبرنا الحسن بن نصر القاضي بكش، ثنا مسعود بن الحسين الخطيب إملاء بسمرقند، أنشدنا أبو اليسر محمد بن الحسين البزدوي إملاء، قال: أنشدنا الحافظ "أبو نصر الحسين بن عبد الواحد الشيرازي"، قال: أنشدت "للمبرد" في "عبد الله بن طاهر":

    يقول أناسٌ إن مصرًا بعيدةٌ ... وما بَعُدَتْ مصرُ وفيها ابن طاهر
    وأبعَدُ من مصر رجالٌ نَعُدُّهُمْ ... بحَضرتِنا مَعْرُوفُهُم غير حَاضِرِ
    عن الخير مَوْتَى ما تبالي أَزُرتَهُمْ ... على طَمَعٍ أم زُرْتَ أهل المقابرِ؟


    المصدر " [ المنتخب من معجم الشيوخ 3 / 679 ]

  5. #320
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    288- يكتب برجله

    أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن علي بن الحسن بن فطيمة البيهقي, من أهل خسروجرد؛ إحدى قرى بيهق، وهو قاضيها, كان شيخًا فاضلًا، مسنًا كبيرًا، جليل القدر، حسن السيرة، مليح الأخلاق، كثير المحفوظ، ...
    اتفق أن لحقته علة الدم بكرمان فقطعت أصابعه العشرة، ولم يبق له إلا الكفان فحسب، ومع هذا كان يأخذ القلم بكفيه ويضع الكاغذ على الأرض, ويمسكه برجل, ويكتب بكفه خطًا حسنًا مقروءًا مبينًا، وربما يكتب في كل يوم خمس طاقات من الكاغذ، وهذا عجيب ما رأيته

    المصدر : [المنتخب من معجم شيوخ السمعاني 2 / 688 ]
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو يعلى البيضاوي ; 05-12-13 الساعة 9:28 PM

  6. #321
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065

    289- الفراق شديد

    [ قال السمعاني رحمه الله ] أبنا أبو منصور الصالحاني، بقراءتي عليه، أخبرتنا عائسة بنت الحسن الوركانية، قالت: أنا أبو الحسين عبد الواحد بن محمد بن الشاه الشيرازي، حدثني عبد الواحد بن بكر الورثاني، حدثني إبراهيم بن علي الصوفي، قال:

    قيل لعبد الله بن إبراهيم الدسوقي: ما بال الشمس عند غروبها تصفر وتلون؟ , قال: خوف الفراق.


    المصدر : [المنتخب من معجم شيوخ السمعاني 2/ 711 ]

  7. #322
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    290- شكوى إلى الطبيب

    [ قال السمعاني رحمه الله ]: سمعت أبا علي النسفي الأديب، في داره بنسف، يقول: سمعت الخطيب أبا القاسم الكشاني، بسمرقند إملاء، يقول: سمعت الأديب الشاوغري، يحكي عن عبد الله بن محمد بن عقبة، أنه قال:
    كنت يومًا بالبصرة أدور في بعض سككها, إذا انتهيت إلى أعرابي عليل, طريح في مزبلة، فدنوتُ منه, وسألته عن حاله, فوجدته ضعيفًا، ثم قال: وجهني إلى القبلة، فوجهته إلى القبلة، وقلت له: ما تشتهي؟ , فقال لي: المغفرة، فقلت: ليس ذاك إلي، ثم قال: ألا تعالج؟ , فأنشدني:
    يا فارج الغَمِّ عن نُوح وأسرتِهِ ... وصاحبِ الحوتٍ مولَى كُلِّ مَكْرُوبِ
    وفالقِ البحرِ عن موسى وشيعتِه ... ومُذْهِبِ الهَمِّ عن ذي البَثِّ يعقوبِ
    وجاعل النار لإبراهيم باردة ... ورافع السقم عن أوصال أيوب
    إن الأطباء لا يُغْنُوَن عن وصب ... أنت الطبيبُ طبيب غير مغلوبِ


    المصدر : [ المنتخب من معجم شيوخ السمعاني 2 / 727 ]

  8. #323
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    291- إسناد الأمور إلى غير أهلها

    علي بن أحمد بن سلّك الفالي:- بالفاء- يعرف بالمؤدّب، من أهل بلدة فالة- موضع قريب من إيذج. وليس بأبي علي القالي بالقاف، ذلك آخر اسمه إسماعيل وكنية هذا أبو الحسن، ...كان يقول الشعر ومنه:

    تَصَدَّرَ للتَّدْرِيس كُلُّ مهوس ... بَلِيد يسمّى بالفقيه المُدَرِّسِ
    فَحُقَّ لأهل العلمِ أن يَتَمَثَّلُوا ... ببيت قديمٍ شاعَ في كلّ مجلسِ
    لقد هزلَت حتى بَدَا من هزالها ... كلاها وحتى سَامَهَا كُلّ مُفلِسِ


    المصدر : [ معجم الأدباء 4 / 1646 ]

  9. #324
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    292- ومنه أيضا

    قال "أبو زكرياء يحيى بن علي الخطيب التبريزي" : أنشدنا "أبو الحسن الفالي" لنفسه:
    لما تبدلت المنازلُ أوجهاً ... غير الذين عَهِدتُ من علمائها
    ورأيتُهَا محفوفةً بسِوى الأُلَى ... كانوا ولاةَ صدورِها وفِنائها
    أنشدتُ بيتاً سائراً متقدماً ... والعينُ قد شَرقت بجَارِي مائِها
    أما الخِيَامُ فانها كخِيامِهم ... وأرَى نِساءَ الحَيِّ غير نِسائها




    المصدر : [ معجم الأدباء 4 / 1646 ]

    قلت - رحم الله والدي -:
    أظن أن "الفالي" كان يؤلمه ما يرى في زمنه من المتصدرين وليسوا بأهل, فلذلك كان يكثر التشكي والتالم فينفس عن نفسه ومكنون صدره بهذه الأبيات الشعرية, فكيف لو أدرك - رحمه الله- زماننا, ورأى كثرة من يصعد المنابر ويؤلف الكتب والدفاتر, ويفتي في الإذاعات والفضائيات , إذا لرأى العجب العجاب, فالله المستعان
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو يعلى البيضاوي ; 05-15-13 الساعة 11:14 PM

  10. #325
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065

    293- فراق أنيس

    حدث "أبو زكرياء التبريزي" قال : رأيت نسخة ب «كتاب الجمهرة» لابن دريد باعها "أبو الحسن الفالي" بخمسة دنانير من القاضي "أبي بكر ابن بديل التبريزي", وحملها إلى تبريز، فنسخت أنا منها نسخة، فوجدت في بعض المجلدات رقعة بخط "الفالي" فيها:

    أَنِسْتُ بها عشرين حولاً وبعتُهَا ... فقد طالَ شوقي بعدَها وحنيني
    وما كان ظنّي أنني سأبيعُهَا ... ولو خلّدتني في السجونِ دُيُوني
    ولكن لضعفٍ وافتقارٍ وصبيةٍ ... صغارٍ عليهم تستهلُّ شُؤُوني
    فقلتُ ولم أملك سوابقَ عَبرةِ ... مقالةَ مَشْوِيِّ الفؤادِ حزينِ
    وقد تخرجُ الحاجاتُ يا أمَّ مالك ... كرائم من ربٍّ بهنَّ ضنينِ

    فأريتُ القاضي "أبا بكر" الرقعةَ والأبيات, فتَوَجَّعَ, وقال: لو رأيتها قبل هذا لرددتها عليه، وكان "الفالي" قد مات.

    قال المؤلف [ ياقوت الحموي ]: والبيت الأخير من هذه الأبيات تضمين قاله أعرابيّ في ما ذكره "الزبير بن بكار" عن يوسف بن عياش قال: ابتاع "حمزة بن عبد الله بن الزبير" جملا من أعرابي بخمسين دينارا, ثم نَقَدَهُ ثمنه، فجعل الأعرابي ينظر إلى الجمل ويقول:

    وقد تخرج الحاجات يا أم مالك ... كرائم من ربّ بهنّ ضنين
    فقال له حمزة: خُذ جَمَلك, والدنانيرُ لك، فانصرف بجمله وبالدنانير.


    المصدر : [ معجم الأدباء 4 / 1646 ]

  11. #326
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    294- حماقة الرافضة

    قرأت بخط الشيخ "أبي محمد ابن الخشاب"، حدثني الشيخ الصالح أبو صالح قرطاس بن ألطنطاش الظفري الصوفي التركي من لفظه قال: سمعت "ابن الرملي" يقول وكان مُسِنّاً: حضرتُ مجلسَ "أبي القاسم المرتضى", وأنا إذ ذاك صبيٌّ، فدخل عليه بعض أكابر الديلم، فتزحزح له, وأجلسه معه على سريره، وأقبل عليه مُسَائِلا، فسارّه "الديلمي" بشيء لم نعلم ما هو، فقال له متضجرا: نعم، وأخذ معه في كلام كأنه مُدَافِعُه، فنهض "الديلمي"، فقال "المرتضى" بعد نهوضه: أهؤلاء يريدون منا أن نزيل الجبال بالريش؟! , وأقبل على من في مجلسه, فقال: أتدرون ما قال هذا "الديلمي"؟, فقالوا: لا يا سيدي، فقال قال: بيّن لي هل صَحَّ إسلامُ أبي بكر وعمر؟

    قلت أنا [ ياقوت ]: رضي الله عنهما.
    قلت أنا [ أبو يعلى ]: أبغض الله مبغضهما, وشنأ شانئهما, ولعن لاعنهما


    المصدر: [معجم الأدباء 4 / 1732]

  12. #327
    تاريخ التسجيل
    22 - 1 - 2009
    المشاركات
    2,065
    295- ظاهر مُمَوّه وباطن مشوه

    قرأت بخط "هلال بن المظفر الزنجاني" في "كتاب" أَلَّفَهُ: ذكر غير واحد من أهل زنجان أن رجلا منها يعرف بجابر بن أحمد خرج إلى بغداد متأدبا، فحين دخل قصد "علي بن عيسى النحوي" بعد أن لبس ثيابا فاخرة عطرة, وتجمل وتزين, ودخل عليه وسلّم، فقال له "علي بن عيسى": من أين الفتى؟, قال: من الزنجان بالألف واللام، فعلم "الربعي" أن الرجل خالٍ من الفضل، فقال: متى وردت؟, قال: أمس، فقال:جئت راجلا أم راكبا , فقال: بل راكبا، قال: المركوب مكترى أم مشترى؟, قال: بل مكترى، فقال الشيخ: مُرّ واسترجع الكريَّ, فإنه لم يَحمِل شيئا، ثم أنشد الشيخ:
    وما المرءُ إلا الاصغرانِ لسانه ... ومعقوله, والجسمُ خلقٌ مُصوّرُ
    فإِنْ طرّة راقتكَ فاخْبُر فرُبَّما ... أَمَرَّّ مذاقُ العودِ والعودُ أخضرُ


    المصدر : [ معجم الأدباء 4 / 1830]

    قلت -رحم الله والدي-:
    في مثله ضرب المثل المشهور: ترى الفتيان كالنخل وما يدريك ما الدخل, قال العسكري في "جمهرته"[1170]: في هذا المذهب قول حسان:
    لابأس بالقوم من طول ومن عرض ... جسم البغال وأحلام العصافير
    فأخذه ابن الرومي فقال:
    طول وعرض بلا عقل ولا أدب ... فليس يحسن إلا وهو مصلوب

  13. #328
    تاريخ التسجيل
    21 - 5 - 2013
    المشاركات
    4
    جزاكم الله خيرا

  14. #329
    تاريخ التسجيل
    9 - 6 - 2013
    المشاركات
    5
    الحمد لله رب العالمين , وصلى الله وسلم على نبينا محمد الأمين, وعلى آله الطيبين الطاهرين , وصحبه البررة الأكرمين,

  15. #330
    تاريخ التسجيل
    4 - 6 - 2013
    المشاركات
    9
    جزاكم الله خيرا

صفحة 22 من 25 الأولىالأولى ... 1213141516171819202122232425 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •