النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    460

    اوشكت على الجنون بسبب الخوف من الموت ساعدوني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأستاذ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لأحدى الإخوات تقول فيها :

    ارجو منكم المساعة انا اوشك على الجنون منذ خمسة شهور و انا اعاني من الخوف من الموت و التفكير فيه لدرجة اني لا انام و اذا نمت اقوم مفزوعة و احس اني راح اموت و احيانا لا استطيع الاكل و لا ان اعمل شيء فقط التفكير و الخوف الشديد ارجوكم ساعدوني
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يكتب لنا عيش السعداء وميتة الشّهداء . .

    أخيّة . .
    الخوف شيء فطري غريزي في الانسان ، ينمو حين تكون هناك أسباب ملائمة لنموّه ويخبو كلما تلاشت تلك الاسباب . .
    والخوف من الموت في حالات يكون خوفاً إيجابيّاً ، حين يكون هذاالخوف دافعا للعمل وفي نفس الوقت باعثا للشوق إلى الله ..
    وفي بعض الحالات يكون هذا الخوف مجرّد شعور كردّة فعل لموقف ما فقد أخبر الله عن موسى عليه السلام أنه قال " وأخاف أن يقتلون " .
    ومثل هذا سرعان ما يزول هذا الشعور . .

    حين يكون الخوف في هذذه الحدود .. فإنه لا يشكّل ( مشكلة ) !

    يكون الخوف من الموت مشكلة حين تكون عندنا أفكار خاطئة عن الموت ..
    حينما نمرّ بظروف أو صدمات معيّنة لها ترتبط بالفكرة الخاطئة عن الموت ..
    نتخيّل . . نسرح في الخيال !
    نعيش ( القلق من الموت ) والخوف منه !

    وللتغلب على مثل هذه المشاعر السلبية تجاه الموت .. :

    1 - نصحّح فكرتنا عن الموت .
    ما هو الموت ولماذا نموت ، وهل هو شيء يمكن التخلّص منه ؟!
    الموت بالنسبة لمؤمن والمؤمنة .. هو اللحظة الفاصلة الذي يفصل بينهم وبين لقاء الله .
    فهل المؤمن أو المؤمنة يخاف من لقاء الله ؟!
    لقاء أرحم الراحمين . . ؟!
    كل مؤمن ومؤمنة فيهما من الشوق إلى لقاء الله ..
    ليروا ربهم هذا الذي لا تزال نعمه عليهم ظاهرة ..
    ولذلك قلب المؤمن متشوّق .
    خاصّة عند لحظة الموت .. " من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه "
    هذا هو الموت بالنسبة للمؤمن ..
    لحظة تفصله عن لقاء الله .

    - الموات شيء حتمي لا مفرّ منه .
    ولو لم يكن في الموت خير لما مات محمد صلى الله عليه وسلم وهو أحب الخلق إلى الله ، ومع ذلك ( مات ) ...
    إذن الخوف من الموت .. لا يغيّر من حتميّته .. لكنه يغيّر من استقرارناالنفسي على غير نتيجة !

    2 - قاومي أسباب هذاالخوف في نفسك ..
    اعرفي .. لماذا نشأ عندك هذاالشعور ؟!
    بعض الناس من كثرة إسرافه على نفسه بالمعاصي والذنوب .. أصبح يخاف من الموت بشكل مخيف !
    الحل ليس هو الخوف من الموت .. الحل في مجاهدة النفس على التخفّف من الذنوب والمعاصي وكثرة الاستغفار .

    3 - لا تسترسلي كثيرا مع فكرة الخوف من الموت ..
    وكلما هجمت عليك مشاعر الخوف .. انصرفي عنها بإشغال نفسك بأي جهد بدني أو ذهني .
    ومن أفضل ما تشغلين به نفسك ( الصلاة ) .

    4 - احرصي مرة بعد مرة أن تأخذي دورات في كيفية تغسيل وتكفين الموتى . دخولك في هذه التجربة يكشف لك أن الموت شيء طبيعي . . ونظرتك للموت من خارج الدائرة يضخّ/ عندك المشاعر السلبية ..
    لذلك نسّقي مع بعض الجهات الخيرية في بلدكم ممن لهم عناية بغسيل الموتى وتكفينهم وتعلّمي ذلك ومارسي التغسيل واحتسبي الأجر عند الله على أنه عمل صالح .

    دائما عوّدي نفسك أن تكوني مبتسمة .. سواء كنت مع الناس أو كنت بمفردك ..
    الابتسامة والتبسّم يساعدك على الشعور بالاسترخاء والرضا ..

    اشتاقي إلى الله . .
    حدّثي نفسك عن الله كثيرا . .
    اقرئي في عظمة الله . .
    اقرئي القرآن . .
    كوّني هذا الشوق في نفسك ، ونمّيه ، وحفّزيه . .

    والله يرعاك ؛ ؛؛




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •