السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :

نعلم أن كثيراَ من الشباب في تنظيم القاعدة باليمن قاموا بتنفيذ عمليات انتحاريه على جنود يمنيين مسلمين , ولكن يا شيخنا سأعطيك مثال وارجو منك الأجابة :

كان شاب بتنظيم القاعدة في اليمن يبلغ من العمر ( 23 ) عاماَ وفي يوم سمع من قادة التنظيم بأن العمليات الذي يقوم به المجاهدين عمليات استشهادية وليس انتحارية وجاؤوا له بالأدلة من الكتاب والسنة وأن هذا العمل يعد من أعمال الانغماس في العدو .
وأن الجنود اليمنيين قد ارتدوا عن دينهم بعد مساندتهم للرئيس اليمني الذي وافق على دخول الطيران الأمريكي في سماء اليمن وان هذا الامر مخالف لقول الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال :

( أخرجوا المشركين من جزيرة العرب )

ثم نفذ هذا الشاب العمليه فكانت النية لدى هذا الشاب نصرة لشريعة الله عز وجل ورسوله والمؤمنين وطمعاَ في الشهادة وشوقاَ للجنان وحور عين ..؟

نطرح لك السؤال ونريد منك الجوآب :

قال رسول الله ( أنما الأعمال بالنيات وانما لكل أمرى مانوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه)
س1/ بعد الاطلاع على الحديث نرى بأن النيه لدى هذا الشاب الهجرة الى الله ورسوله ؟ لأن العمل الذي قام به لله ورسوله والمؤمنين ؟ فماذا تقول لنا ياشيخنا ؟