صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 42
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286

    حمل مخطوطات جامعة فريبورغ الالمانية على شكل اسطوانات

    رفع مشرف الشهري
    قمت بتحميل الكثير من المخطوطات الموريتانية الموجودة في هذا الموضوع موقع تابع لجامعة فريبورغ الالمانية يحتوي على اكثر من 2000 مخطوطة من موريتانيا

    وتحصلت على الكثير منها ، وزعتها على شكل مجموعات (اسطوانات) ورفعتها على موقع 4Shared
    ولعل الآخ سحاب يقوم بسحبها على أرشيف مشكورا

    ملاحظة:
    للأسف الغالبية تصويرها سيء وبعضها غير واضح

    الاسطوانة الأولى
    الحجم : 849 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-01.rar

    الاسطوانة الثانية
    حجمها: 865 ميقا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-02.rar

    الاسطوانة الثالثة
    حجمها: 945 ميقا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-03.rar

    الاسطوانة الرابعة
    حجمها: 919 ميقا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-04.rar

    الاسطوانة الخامسة
    حجمها: 1000 ميقا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-05.rar

    الاسطوانة السادسة
    الحجم: 848 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-06.rar

    الاسطوانة السابعة
    الحجم: 927 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-07.rar

    الاسطوانة الثامنة
    الحجم: 863 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-08.rar

    الاسطوانة التاسعة
    الحجم: 846 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-09.rar

    الاسطوانة العاشرة
    الحجم: 781 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-10.rar

    الاسطوانة الحادية عشرة
    الحجم 900 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-11.rar

    الاسطوانة الثانية عشرة
    الحجم: 820
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-12.rar

    الاسطوانة الثالثة عشرة
    الحجم 922 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-13.rar

    الاسطوانة الرابعة عشرة
    الحجم: 687 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-14.rar

    الاسطوانة الخامسة عشرة
    الحجم: 912 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-15.rar

    الاسطوانة السادسة عشرة
    الحجم: 853 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-16.rar

    الاسطوانة السابعة عشرة
    الحجم: 797 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-17.rar

    الاسطوانة الثامنة عشرة
    الحجم: 886 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-18.rar

    الاسطوانة التاسعة عشرة
    الحجم: 768 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-19.rar

    الاسطوانة العشرون
    الحجم: 787 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-20.rar

    الاسطوانة الحادية والعشرون
    الحجم: 806 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-21.rar


    الاسطوانة الثانية والعشرون
    الحجم: 863 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-22.rar

    الاسطوانة الثالثة والعشرون
    الحجم: 789 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-23.rar

    الاسطوانة الرابعة والعشرون
    الحجم: 999 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-24.rar

    الاسطوانة الخامسة والعشرون
    الحجم: 732 ميج
    اhttp://www.archive.org/download/Frei...reiburg-25.rar

    الاسطوانة السادسة والعشرون
    الحجم: 755 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-26.rar

    الاسطوانة السابعة والعشرون
    الحجم: 829 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-27.rar


    الاسطوانة الثامنة والعشرون
    الحجم: 798 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-28.rar


    الاسطوانة التاسعة والعشرون
    الحجم: 759 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-29.rar

    الاسطوانة الثلاثون
    الحجم: 767 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-30.rar

    الاسطوانة الحادية والثلاثون
    الحجم : 766 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-31.rar

    الاسطوانة الثانية والثلاثون
    الحجم : 769 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-32.rar

    الاسطوانة الثالثة والثلاثون
    الحجم : 766 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-33.rar

    الاسطوانة الرابعة والثلاثون
    الحجم : 753 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-34.rar

    الاسطوانة الخامسة والثلاثون
    الحجم : 844 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-35.rar

    الاسطوانة السادسة والثلاثون
    الحجم : 787 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-36.rar

    الاسطوانة السابعة والثلاثون
    الحجم : 904 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-37.rar

    الاسطوانة الثامنة والثلاثون
    الحجم : 770 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-38.rar

    الاسطوانة التاسعة والثلاثون
    الحجم : 841 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-39.rar

    الاسطوانة الأربعون والأخيرة
    الحجم : 494 ميجا
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-40.rar









    <!-- / message --><!-- sig --><!-- / message --><!-- sig -->
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الأولى 01 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-01
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-01.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=EUH1G2VC

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الثانية 02 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-02
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-02.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=1HYTMKCX
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الثالثة - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-03
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-03.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=EXNDJNNF
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الرابعة 04 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-04
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-04.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=1PDFMMPB

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الخامسة 05 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-05
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-05.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=0DPDTGGT
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة السادسة 06 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-06
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-06.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=0MCDBFFS

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة السابعة 07 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-07
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-07.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=14XCKA6Y
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الثامنة 08 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-08
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-08.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=0MYZ34FJ
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة التاسعة 09 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-09
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-09.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=1XTWAZ0C
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة العاشرة 10 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-10
    رابط الأرشيف مباشرر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-10.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=WHQO1DDW
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الحادية عشرة 11 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-11
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-11.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=BJ7RYDWR
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الثانية عشرة 12 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-12
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-12.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=0Y2LJ1VG
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الثالثة عشرة 13 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-13
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-13.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=E7YMB7DJ
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286
    الأسطوانة الرابعة عشرة 14 - مخطوطات جامعة البرت لودفيغ الالمانية
    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/Freiburg-14
    رابط الأرشيف مباشر
    http://www.archive.org/download/Frei...reiburg-14.rar
    روابط أخرى
    http://exoshare.com/download.php?uid=08IJCSOS
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •