صفحة 5 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 75 من 161
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    أمالي السِّلفي ـ أو ـ فوائد حسان ـ أو ـ فوائد السِّلفي ـ المجلس الثاني
    الـرقـم الـعـام : 135/ نت
    عنـوان المخـطوط : أمالي السِّلفي ـ أو ـ فوائد حسان ـ أو ـ فوائد السِّلفي ـ المجلس الثاني ـ
    اسم وشهرة المـؤلف : السِّلفي
    عـــدد اللوحات : (4 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3763) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3763) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في آخرها سماعات ـ رواية علي بن مختار بن نصر، العامري ـ ورد في صفحة العنوان أنه أملاها في مدينة تلمساس في جامعها بين علمائها في سنة لعلها 506ﻫ ولكن لصعوبة قراءتهالم يتم الجزم في دقة تاريخ التأليف
    رابط التحميل : مخطوط أمالي السلفي ـ المجلس الثاني
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج11
    الـرقـم الـعـام : 134/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج11 (16 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات ـ رواية عبد الكريم بن حمزة ـ تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج1
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج10
    الـرقـم الـعـام : 133/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج10 (15 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج1
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج9
    الـرقـم الـعـام : 132/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج9 (14 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج9
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج8
    الـرقـم الـعـام : 131/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج8 (16 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج8
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج7
    الـرقـم الـعـام : 130/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج7 (11 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها سماعات وفي آخرها سماعات وقراءات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج7
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج6
    الـرقـم الـعـام : 129/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج6 (22 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850)المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج6
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج5
    الـرقـم الـعـام : 128/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج5 (16 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ
    تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج5
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج4
    الـرقـم الـعـام : 127/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج4 (18 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية
    مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850)
    المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850)دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ
    تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج4
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي ج3
    الـرقـم الـعـام : 126/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج3 (17 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي
    رابط التحميل : مخطوط الحنائيات للحنائي ج3
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    الـرقـم الـعـام : 125/ نت
    عنـوان المخـطوط : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    اسم وشهرة المـؤلف : الحنائي
    عـــدد اللوحات : ج1 (21 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية
    مجاميع المدرسة العمرية رقم (3850)المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3850)دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السابع الهجري تقديراً ـ في أولها وآخرها سماعات ـ رواية طاهر بن سهل بن بشير، الإسفراييني ـ
    تخريج عبد العزيز بن محمد بن عاصم، النخشبي ـ الجزء الثاني في المجموع رقم (16)
    رابط التحميل : الحنائيات ـ أو ـ فوائد الحنائي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    نزول الغيث
    الـرقـم الـعـام : 124/ نت
    عنـوان المخـطوط : نزول الغيث
    اسم وشهرة المـؤلف : الدماميني
    عـــدد اللوحات : (60 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : مكتبة تشستربيتي رقم (4320)دبلن ـ إيرلندا
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية
    رابط التحميل :
    1- مخطوط نزول الغيث _
    2- مخطوط نزول الغيث _
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الدرة النيرة من الرياض النضرة
    الـرقـم الـعـام : 123/ نت
    عنـوان المخـطوط : الدرة النيرة من الرياض النضرة
    اسم وشهرة المـؤلف : البلبيسي
    عـــدد اللوحات : (47 لوحة)
    تاريـخ النســخ : 907ﻫ
    مكـان الـوجـود : مكتبة تشستربيتي رقم (3400)دبلن ـ إيرلندا
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية
    رابط التحميل : مخطوط الدرة النيرة من الرياض النضرة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الخيل والبيطرة
    الـرقـم الـعـام : 122/ نت
    عنـوان المخـطوط : الخيل والبيطرة
    اسم وشهرة المـؤلف : ابن أبي خزام
    عـــدد اللوحات : (158 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : مكتبة تشستربيتي رقم (4161)دبلن ـ إيرلندا
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية
    روابط التحميل :
    1- مخطوط الخيل والبيطرة _
    2- مخطوط الخيل والبيطرة _
    3- مخطوط الخيل والبيطرة _
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,367
    الممتع في شرح المقنع
    الـرقـم الـعـام : 121/ نت
    عنـوان المخـطوط : الممتع في شرح المقنع
    اسم وشهرة المـؤلف : ابن الهائم
    عـــدد اللوحات : (69 لوحة)
    تاريـخ النســخ : 810ﻫ
    مكـان الـوجـود : مكتبة تشستربيتي رقم (3881)دبلن ـ إيرلندا
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية
    روابط التحميل :
    1- مخطوط الممتع في شرح المقنع _
    2- مخطوط الممتع في شرح المقنع _
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 5 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •