صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 46 إلى 60 من 161
  1. #46
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    حديث القدوري
    الـرقـم الـعـام : 153/ نت
    عنـوان المخـطوط : حديث القدوري
    اسم وشهرة المـؤلف : القُدْوري
    عـــدد اللوحات : (7 لوحات)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3755) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3755) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ يليها سماعات ـ رواية محمد علي [الدامنجاني]
    رابط التحميل : مخطوط حديث القدوري
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #47
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    رموز القراءة ج2
    الـرقـم الـعـام : 155/ نت
    عنـوان المخـطوط : رموز القراءة
    اسم وشهرة المـؤلف : /
    عـــدد اللوحات : ج2 (230 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : مكتبة يوسف آغا رقم (7645)
    قونيه ـ تركيا
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية
    رابط التحميل :
    1- مخطوط رموز القراءة ج2 _
    2- مخطوط رموز القراءة ج2 _
    3- مخطوط رموز القراءة ج2 _
    4- مخطوط رموز القراءة ج2 _4
    5- مخطوط رموز القراءة ج2 _
    6- مخطوط رموز القراءة ج2 _
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #48
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    رموز القراءة ج1
    الـرقـم الـعـام : 154/ نت
    عنـوان المخـطوط : رموز القراءة
    اسم وشهرة المـؤلف : /
    عـــدد اللوحات : ج1 (276 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : مكتبة يوسف آغا رقم (7645)
    قونيه ـ تركيا
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية
    روابط التحميل :
    1- مخطوط رموز القراءة ج1 _
    2- مخطوط رموز القراءة ج1 _
    3- مخطوط رموز القراءة ج1 _
    4- مخطوط رموز القراءة ج1 _
    5- مخطوط رموز القراءة ج1 _
    6- مخطوط رموز القراءة ج1 _
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #49
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    سلوك طريق السلف في ذكر مشايخ عبد الحق بن خلف
    الـرقـم الـعـام : 152/ نت
    عنـوان المخـطوط : سلوك طريق السلف في ذكر مشايخ عبد الحق بن خلف
    اسم وشهرة المـؤلف : ابن يدَّاس
    عـــدد اللوحات : (24 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3754) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3754) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات ـفي آخرها أبيات شعرية لهلال بن محفوظ بن هلال الرسعني، أبو المحب
    رابط التحميل : مخطوط سلوك طريق السلف
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #50
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    الكنز الفريد في علو الأسانيد
    الـرقـم الـعـام : 151/ نت
    عنـوان المخـطوط : الكنز الفريد في علو الأسانيد
    اسم وشهرة المـؤلف : أبو النصر الخطيب
    عـــدد اللوحات : (32 لوحة)
    تاريـخ النســخ : 1317هـ
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية
    مجاميع المدرسة العمرية رقم (3872)
    المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3872) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ مكتوبة بخط المؤلف
    رابط التحميل : مخطوط الكنز الفريد في علو الأسانيد
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #51
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    جواب بعض الخدم لأهل النعم عن تصحيف حديث احتجم
    الـرقـم الـعـام : 150/ نت
    عنـوان المخـطوط : جواب بعض الخدم لأهل النعم عن تصحيف حديث احتجم
    اسم وشهرة المـؤلف : ابن المبرد ـ يوسف بن عبد الهادي
    عـــدد اللوحات : (11 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3776) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3776) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع
    رابط التحميل : مخطوط جواب بعض الخدم لأهل النعم عن تصحيف حديث احتجم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #52
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    الفوائد المخرجة
    الـرقـم الـعـام : 148/ نت
    عنـوان المخـطوط : الفوائد المخرجة
    اسم وشهرة المـؤلف : سعيد النجيرمي
    عـــدد اللوحات : ج2 (11 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3810) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3810) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ في أولها وآخرها سماعات ـ رواية زاهر بن طاهر بن محمد الشحامي ـ تخريج سعيد بن محمد الشعبي
    رابط التحميل : مخطوط الفوائد المخرجة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #53
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    الروض الباسم في الكلام على التكنّي بأبي القاسم
    الـرقـم الـعـام : 147/ نت
    عنـوان المخـطوط : الروض الباسم في الكلام على التكنّي بأبي القاسم
    اسم وشهرة المـؤلف : ابن قرا
    عـــدد اللوحات : (8 لوحات)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية
    مجاميع المدرسة العمرية رقم (3863)
    المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3863)
    دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ مكتوبة بخط المؤلف
    رابط التحميل : مخطوط الروض الباسم في الكلام على التكنّي بأبي القاسم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #54
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    الأربعون التساعيات الصحاح العوالي ج2
    الـرقـم الـعـام : 146/ نت
    عنـوان المخـطوط : الأربعون التساعيات الصحاح العوالي
    اسم وشهرة المـؤلف : الجويني
    عـــدد اللوحات : ج2 (14 لوحة)
    تاريـخ النســخ : 721 ﻫ
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3741) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3741) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع
    رابط التحميل : مخطوط الأربعون التساعيات الصحاح العوالي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #55
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    الأربعون التساعيات الصحاح العوالي ج1
    الـرقـم الـعـام : 145/ نت
    عنـوان المخـطوط : الأربعون التساعيات الصحاح العوالي
    اسم وشهرة المـؤلف : الجويني
    عـــدد اللوحات : ج1 (15 لوحة)
    تاريـخ النســخ : 721ﻫ
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3741) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3741) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع
    رابط التحميل : مخطوط الأربعون التساعيات الصحاح العوالي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #56
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    إسلام زيد بن حارثة وغيره
    الـرقـم الـعـام : 143/ نت
    عنـوان المخـطوط : إسلام زيد بن حارثة وغيره
    اسم وشهرة المـؤلف : /
    عـــدد اللوحات : (6 لوحات)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3764) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3764) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ من مكتوبات القرن السادس الهجري تقديراً ـ في أولها سماعات ـ رواية تمام بن محمد بن عبد الله, البجلي
    رابط التحميل : مخطوط إسلام زيد بن حارثة وغيره
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #57
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    أحاديث موافقات وأبدال وغير ذلك منتخبة من مسموعات الطرسوسي
    الـرقـم الـعـام : 141/ نت
    عنـوان المخـطوط : أحاديث موافقات وأبدال وغير ذلك منتخبة من مسموعات الطرسوسي
    اسم وشهرة المـؤلف : يوسف بن الكفري
    عـــدد اللوحات : ج1 ـ 4 (56 لوحة)
    تاريـخ النســخ : 705 ﻫ
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3813) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3813) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ في آخرها سماعات وقراءات
    رابط التحميل :
    1- مخطوط أحاديث موافقات وأبدال وغير ذلك منتخبة من مسموعات الطرسوسي ليوسف بن الكفري ج1ـ4 (1)
    2- مخطوط أحاديث موافقات وأبدال وغير ذلك منتخبة من مسموعات الطرسوسي ليوسف بن الكفري ج1ـ4 (2)
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #58
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    الجامع لقراءات الأئمة العشرة بعللها ووجوهها وزيادة عليها ـ أو ـ الجامع في القراءات العشر ج1
    الـرقـم الـعـام : 139/ نت
    عنـوان المخـطوط : الجامع لقراءات الأئمة العشرة بعللها ووجوهها وزيادة عليها ـ أو ـ الجامع في القراءات العشر
    اسم وشهرة المـؤلف : الفارسي
    عـــدد اللوحات : ج1 (48 لوحة)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : مكتبة نور عثمانية رقم (52) استنبول ـ تركيا
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع
    رابط التحميل :
    1- مخطوط الجامع لقراءات الأئمة العشرة بعللها ووجوهها وزيادة عليها للفارسي ج1_
    2- مخطوط الجامع لقراءات الأئمة العشرة بعللها ووجوهها وزيادة عليها للفارسي ج1_2
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #59
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    الخلاف بين يحيى بن آدم والعليمي الأنصاري
    الـرقـم الـعـام : 138/ نت
    عنـوان المخـطوط : الخلاف بين يحيى بن آدم والعليمي الأنصاري
    اسم وشهرة المـؤلف : البغدادي
    عـــدد اللوحات : (8 لوحات)
    تاريـخ النســخ : /
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3763) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3763) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ في أولها وآخرها سماعات وقراءات مكتوبة بخط المؤلف
    رابط التحميل : مخطوط الخلاف بين يحيى بن آدم والعليمي الأنصاري للبغدادي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #60
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,368
    حديث أبو هاشم هبة الله بن علي بن سعود البوصيري ـ أو ـ حديث البوصيري
    الـرقـم الـعـام : 136/ نت
    عنـوان المخـطوط : حديث أبو هاشم هبة الله بن علي بن سعود البوصيري ـ أو ـ حديث البوصيري
    اسم وشهرة المـؤلف : البوصيري
    عـــدد اللوحات : (3 لوحات)
    تاريـخ النســخ : 578ﻫ
    مكـان الـوجـود : دار الكتب الظاهرية مجاميع المدرسة العمرية رقم (3830) المنقولة إلى مكتبة الأسد الوطنية برقم (3830) دمشق ـ سورية
    المـلاحــظـات : نسخة تامة ـ ذهبية ـ ضمن مجموع ـ في آخرها سماعات وقراءات
    رابط التحميل : مخطوط حديث أبو هاشم هبة الله بن علي بن سعود البوصيري
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •